-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
العثور على الطفلة مريم جثة هامدة، فلاح ينتحل هوية مزيفة

أخبار الجزائر ليوم السبت 28 أوت 2021

الشروق
  • 2977
  • 0
أخبار الجزائر ليوم السبت 28 أوت 2021

العثور على الطفلة مريم جثة هامدة وسط غابة ببجاية

ع. تڤمونت
حزن كبير خيم مساء الجمعة، على الأجواء بمنطقة بوحمزة في بجاية، بعد العثور على الطفلة المختفية “مريم” جثة هامدة بمكان خال وسط الغابة، فيما لا تزال ظروف اختفاء ووفاة الضحية جد غامضة وهو ما سيكشف عنه التحقيق.
وكانت عائلة “بوعاصم” القاطنة بقرية “تودارت” ببلدية بوحمزة في بجاية، قد أعلنت الخميس، عن اختفاء ابنتها “مريم” البالغة من العمر 3 سنوات عن الأنظار من أمام مسكنها العائلي في ظروف غامضة، وقد تجند سكان المنطقة بأمل العثور على مريم قبل حلول الليل، لكن لم يظهر عليها أي أثر، حيث أسدل الليل ستاره وعملية البحث عن الطفلة متواصلة.
وتجند صبيحة الجمعة، سكان قرى بوحمزة إلى جانب عناصر الدرك الوطني والحماية المدنية، للبحث عن الطفلة المفقودة من خلال تمشيط غابات المنطقة إلى أن تم العثور عليها مساء ذات اليوم جثة هامدة بمكان خال ومنحدر وسط الأدغال، يصعب الوصول إليه بالنسبة لطفلة في سن مريم.
وقد تم نقل جثة الضحية من قبل أعوان الحماية المدنية إلى مصلحة حفظ الجثث بغرض التشريح، فيما فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا في هذه الفاجعة التي آلمت بالعائلة وسكان المنطقة.

فلاح ينتحل هوية مزيفة ويحتال على شركة بناء!

مريم. ز
التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة الجنح بالدار البيضاء في العاصمة الجمعة، توقيع عقوبة 4 سنوات حبسا نافذا وغرامة بقيمة 10 مليون سنتيم، في حق شاب ثلاثيني متهم بالنصب والاحتيال على شركة مقاولات ومواد البناء، للحصول على سلع قارب ثمنها مليار سنتيم بانتحال صفة مقاول وتسليمهم صكا من دون رصيد كضمان، قبل أن يفتضح أمره وتتم مقاضاته بموجب شكوى أودعتها إدارة الشركة الضحية.
تحريك الدعوى العمومية في حق المتهم انطلق من بلاغ تقدم به صاحب شركة مختصة في ببع مواد البناء والمقاولة، تفيد أنه تسلم شيكا بنكيا بقيمة 900 مليون سنتيم من قبل المتهم المدعو “ب.م” بعد ابرام عملية تجارية بينهما لاقتناء مواد بناء ومقاولة، وذلك باسم مقاول معروف صاحب مشاريع بناء بمنطقة خميس الخشنة يدعى “ب.حسن”، اين توجه المتهم لمقر الشركة بصفته شقيق المقاول الذي تربطه بهم علاقة تجارية واستغلها المتهم “ب.م” حتى يتمكن من تسهيل إجراءات إخراج السلع.
وفي اطار التحقيق الأمني تم التواصل مع المدعو “ب.حسين” بعد اكتشاف ان الصك البنكي من دون رصيد وموقع باسمه، نفى الأخير أي عرض او طلبية تقدم بها لدى الشركة، كما نفى تكليفه المتهم في قضية الحال بإبرام صفقة الشراء باسمهما ولا يعلم من أين تحصل على الشيك، وعلى هذا الأساس تقدم صاحب شركة مواد البناء بتقييد شكوى أمام الجهات الأمنية لوقوعه ضحية نصب واحتيال، ليتم توقيف الفاعل بمقر سكناه ببرج الكيفان وإيداعه رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش بأمر من وكيل الجمهورية.

وفاة فتاة إثر سقوطها من الطابق الرابع بسطيف

ق. م
تدخلت مصالح الحماية المدنية بسطيف مساء الجمعة، لنقل جثة فتاة سقطت من الطابق السادس لأحد فنادق المدينة، حسب ما علم أمس السبت من ذات السلك النظامي.
وأوضح المكلف بالإعلام والاتصال بالمديرية المحلية للحماية المدنية، النقيب أحمد لعمامرة بأن الضحية التي تبلغ من العمر21 سنة قد سقطت من شرفة الطابق السادس لأحد فنادق المدينة بحي العرارسة.
واستنادا لذات المصدر، فقد تم نقل الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد عبد النور سعادنة بعاصمة الولاية، فيما فتحت من جهتها مصالح الأمن الوطني تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث.

عمال الضرائب لولاية بجاية يقررون الإضراب

ع. تڤمونت
قرر عمال قطاع الضرائب لولاية بجاية، المنضوون تحت لواء النقابة المستقلة لموظفي الضرائب “صافي”، بالدخول في إضرام عام لثلاثة أيام من الثلاثاء 31 أوت إلى الخميس 2 سبتمبر، طالبين من مديريتهم إلغاء محضر الاجتماع الذي وصفوه بـ”المبهم” والذي تم عقده في وقت سابق من دون حضور النقابة، كما طالبوا بإلغاء الطريقة الجديدة التي يتم من خلالها توزيع منحة الدخل التكميلي، مهددين في نفس الوقت بالتصعيد في حال عدم إشراكهم في حوار جاد وشفاف يصب في صالح العمال والقطاع على حد سواء.
واستغرب بيان مكتب نقابة “صافي” لبجاية في هذا الصدد، لجوء مديريتهم إلى عقد اجتماع حضره جميع مسؤولي القطاع على مستوى الولاية باستثناء الشريك الاجتماعي للعمال، ممثلة في نقابة “صافي” التي لم يتم استدعاءها لهذا الاجتماع ما يعد إخلافا للوعد والعقد المبرم بين الإدارة المحلية والشريك الاجتماعي، حيث تم التطرق خلال الاجتماع المذكور إلى كيفية توزيع منحة الدخل التكميلي كما تم طرح، خلال الاجتماع، الطريقة وجدول التنقيط الذي “ابتكرته” مديرية الضرائب لولاية بجاية يقول -بيان النقابة- فيما يتعلق بكيفية توزيع المنحة المذكورة بين الموظفين وهو ما وصفته نقابة “صافي” بمثابة تعد صارخ على تعليمات الوصاية التي تحدد في هذا الشأن كيفية توزيع منحة الدخل التكميلي.
وأشار بيان النقابة الذي أرسلت نسخة منه إلى المديرية العامة للضرائب، إلى لجوء المديرية الولائية إلى تدوين حضور النقابة في محضر الاجتماع مع ادعاء موافقة هذه الأخيرة على القرارات المتخذة، وهو ما نفته النقابة جملة وتفصيلا، محملة المديرية عواقب هذه القرارات الأحادية.
وتطالب نقابة موظفي الضرائب لبجاية بإلغاء محضر الاجتماع محل تنديد مع احترام النقابة وإشراكها في الحوار بالإضافة إلى إعادة إدماج الموظفين الموقوفين وكذا إصلاح المكيفات الهوائية بفروع القطاع وتهيئة المقرات وترميمها وكذا توزيع السكنات الوظيفية.

يخافون من الحرارة ومن الأمطار أيضا

بعد الحرارة التي تميزت باندلاع النيران في غابات ولاية تبسة الحدودية، شهدت عدة بلديات من الولاية في اليومين الأخيرين، تساقط كميات معتبرة من الأمطار الرعدية المصحوبة بالبرد، أدى إلى ارتفاع منسوب بعض الأودية، وفيضان الأودية الكبيرة ببلديات الشمال، على غرار واد عين الزرقاء الحدودية، حيث أجبر عناصر الحماية المدنية، إلى التدخل في أكثر من منطقة، خاصة قرية المشايرية، أين تم إنقاذ 18 فردا حاصرتهم المياه من كل الجهات، كما تدخل عناصر الحماية المدنية بوحدتي تبسة والونزة وإنقاذ أكثر من 50 عائلة بعين الزرقاء، بعد أن غمرت مياه الأمطار منازلهم، وأربك الأمر المسؤولين الذين ما عادوا يطيقون الحرارة بحرائقها ولا الخريف بأمطاره.

حملة لتنظيف الغابات المحروقة

انطلقت صبيحة السبت عملية تطهير وتنظيف الفضاءات الغابية المتضررة من الحرائق التي شهدتها مؤخرا عدة ولايات من الوطن، حسب ما أعلنت عنه وزارة الفلاحة والتنمية الريفية.
وحسب منشور للوزارة على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تأتي عملية تطهير وتنظيف الفضاءات الغابية على مستوى عدد من الولايات المتضررة من الحرائق تطبيقا لتعليمات وزير الفلاحة والتنمية الريفية، عبد الحميد حمداني.
وتشرف على انجاز هذه العملية “المهمة”- يضيف ذات المصدر – مؤسسات مجمع الهندسة الريفية بالتنسيق مع محافظات الغابات، وذلك عبر خمس ولايات وهي خنشلة وتيزي وزو وبجاية وتبسة وسوق اهراس، حيث جندت “كل الوسائل الضرورية لإنجاز الأشغال في أقرب الآجال”.
وأوضح ذات البيان أن هذه العملية ستتبعها عمليات أخرى لتمس جميع الولايات المتضررة.

طالبوا بالإسراع في إنهاء الأشغال وتسليمهم سكناتهم
مكتتبو “عدل كناب” 2000 مسكن بالرغاية ينتفضون

نسرين برغل
نظم مكتتبو “عدل كناب” 2000 مسكن بالرغاية في العاصمة، السبت، وقفة احتجاجية، أمام الموقع السكني، كما أقدموا على غلق الطريق، تنديدا بما سموه تماطل ولامبالاة السلطات المعنية التي لم تأخذ مطالبهم المرفوعة والمتعلقة بضرورة الإسراع في تسليم المشروع بعين الاعتبار. وعبر المحتجون الذين خرجوا بالعشرات إلى الشارع لرفع انشغالهم، وهم يحملون لافتات كتب عليها “اعملوا لتسريع الأشغال أو ارحلوا”، عن استيائهم وغضبهم الشديد مما سموه لامبالاة وتجاهل الجهات المعنية لمشكل التأخر الفادح في مشروعهم السكني، مؤكدين أنهم ينتظرون بفارغ الصبر تسلم سكناتهم منذ سنوات.
وطالب المحتجون السلطات المعنية وعلى رأسها وزارة السكن ووكالة “عدل” بضرورة التدخل العاجل من أجل إعطاء ضمانات للمقاول المكلف بالإنجاز لمباشرة أشغال التهيئة الخارجية المتوقفة ورفع العراقيل والعوائق التي تحول دون استلام شققهم.
وقال محتجون في تصريح لـ”الشروق” إنهم يعانون من أزمة سكن خانقة منذ عدة سنوات، حيث أثقلت مصاريف الكراء كاهلهم وحولت حياتهم إلى جحيم حقيقي.
واستغرب المستفيدون عدم مباشرة شركة سونلغاز لأشغال ربط سكناتهم بالكهرباء والغاز إلى يومنا هذا، وهو ما يزيد في تعطيل تقدم الأشغال ومن ثم تأخر تسليمهم سكناتهم.
كما ندد المكتتبون بتأخر أشغال التهيئة الخارجية vrd من طرف الشركة المكلفة بالتهيئة والتزفيت وإنشاء المساحات الخضراء وفضاءات اللعب، مطالبين مسؤولي شركة سونلغاز بإنذار صاحب المشروع والضغط عليه لتعزيز الورشة باليد العاملة وتدارك التأخر الذي سببته هذه الأخيرة.
وأضاف المكتتبون الغاضبون، أنه في آخر لقاء جمعهم بالمدير الجهوي لوكالة “عدل” بعين النعجة، تم التطرق إلى ضرورة الضغط على المقاول للإسراع في الأشغال الموصى بها من طرف الوزارة، حيث تلقوا وعودا بالفصل في مشكل السلالم وكذا خرسانة الأرصفة على مستوى المحاور الكبرى، إلا أنها كانت -حسبهم- مجرد وعود فقط.
وشدد هؤلاء على أنهم سيواصلون وقفتهم الاحتجاجية، إلى غاية استجابة السلطات المعنية لمطالبهم التي وصفوها بالمشروعة.

طوفان بشري منذ إعادة فتحها
إنزال قياسي على الشواطئ وأماكن التسلية والترفيه بجيجل

ب. منى
شهدت شواطئ ولاية جيجل ومختلف أماكن التسلية والترفيه، إنزالا بشريا منقطع النظير، منذ إعادة فتحها أواخر الأسبوع الفارط بقرار فوقي، لم تشهده الولاية منذ انطلاق موسم الاصطياف لهذه السنة شهر جويلية الماضي.
واكتسح المصطافون شواطئ الولاية من شرقها إلى غربها، خصوصا خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث اكتظت عن آخرها بالزوار القادمين من كل حدب وصوب، من داخل وخارج الولاية، وهو ما وقفت عليه “الشروق اليومي” نهار أمس السبت بشاطئ سيدي عبد العزيز شرقا، وشواطئ العوانة وزيامة منصورية غربا، حيث لوحظت لوحات ترقيم السيارات القادمة من مختلف ولايات الوطن، وهو ما تسبب في اختناق مروري كبير عبر مختلف مداخل ومخارج الولاية، على طول الطريق الوطني رقم 43، وحتى بالطرق الاجتنابية كطريق الوزن الثقيل، بعد تشكل طوابير طويلة جدا عرقلت السيولة المرورية.
ونفس الوضع سجل بحدائق وأماكن التسلية، على غرار حديقة الحيوانات بأندرو بالعوانة، وكذا حديقة غابة بارك التي افتتحت هذه السنة، حيث شهدت بدورها توافدا كبيرا للزوار من مختلف ولايات الوطن، حتى أن حظائر السيارات الخاصة بها لم تقو على استيعاب العدد الهائل من مركبات الزوار، فيما فضل آخرون التوجه إلى الفضاءات الغابية بأعالي بلديتي العوانة وسلمى بن زيادة وتلك المتواجدة بمختلف البلديات الجبلية، قصد الاستمتاع بالهواء العليل وخضرة الجبال، فمنهم من أقاموا حفلات شواء، وآخرون فضلوا أخد قسط من الراحة بين الأشجار، والبعض عمد إلى التأمل في جمال الطبيعة الخضراء.
إلى ذلك، عادت الحركية من جديد إلى جيجل ليلا، حيث فضل الكثيرون البقاء إلى ما بعد إسدال الليل لستاره، وحتى تناول وجبة العشاء خارجا، وأعيد إحياء ليالي الواجهة البحرية بومارشي بمدينة جيجل، وحتى ساحة كتامة مرورا بسفينة بابا عروج، وهي الأماكن التي عجت بالمصطافين والزوار الذين فضلوا التقاط صور تذكارية بها، وحتى بأبناء الولاية، في مشهد لم يسجل منذ بداية موسم الاصطياف، خاصة بعد تشديد إجراءات الحجر الصحي.
يحدث هذا وسط دعوات للالتزام بالبروتوكول الصحي الخاص بالوقاية من فيروس كورونا الذي لا يزال يفرض وجوده، رغم تراجع عدد الإصابات مؤخرا، حيث لوحظت لامبالاة من الجميع سواء أصحاب المحلات والمطاعم أو السياح القادمين من كل مكان، حيث ودع غالبيتهم الكمامة ولم يعطوا أهمية للتباعد الاجتماعي، وتبقى النقطة السوداء التي عكرت راحة الزوار وسعادتهم هو منظر بعض الجبال الداكنة السواد والرمادية بعد الحرائق التي طالتها وشوّهت صورتها الباهرة.

بفضل تبرعات المحسنين
مستشفيات بسكرة تتدعم بـ6 مولدات أوكسجين

م. عبد الرحمان
تدعمت مستشفيات ولاية بسكرة بست محطات لتوليد الأوكسجين، والتي تم اقتناؤها بفضل تبرعات المحسنين الذين تمكنوا في ظرف قياسي من جمع مبالغ مالية معتبرة بشكل جماعي أو فردي، ليتم استغلالها في شراء هذه المولدات لفائدة بعض مستشفيات الولاية، دعما لقطاع الصحة وحماية للمرضى من خطر أزمات الأوكسجين التي تكررت أكثر من مرة على مستوى تراب هذه الولاية منذ بداية أزمة كوفيد 19 وخاصة في الأشهر والأسابيع الأخيرة.
ومن مجموع هذه المولدات الستة، تم استلام ثلاثة منها مع نهاية الأسبوع، حيث تم استلام أول مولد بسعة 60م3 لفائدة مستشفى بشير بناصر بعاصمة الولاية، لتليها عملية استلام ثانية بعد يوم واحد على مستوى المؤسسة العمومية الاستشفائية الشهيد علاق الصغير بزريبة الوادي، أين تم استلام مولدين للأوكسجين الأول بسعة 40م3 والثاني بسعة 20م3، وقد أشرف على عمليتي الاستلام والي الولاية ومدير الصحة ومديري المؤسستين الصحيتين المذكورتين، كل ذلك تم وسط فرحة كبيرة وترحيب أكبر من قبل ساكنة ومرضى مدينتي بسكرة وزريبة الوادي، أين تعالت تعابير الشكر والتقدير والدعاء بالخير للمتبرعين وكل من ساهم في اقتناء هذه المولدات التي أصبحت في زمن كورونا أكثر من ضرورة، ووصولها في هذا الوقت بالذات يعد مكسبا كبيرا ودعما هاما جدا لقطاع الصحة بالولاية.
إلى ذلك علمنا أن المولدات الثلاثة المتبقية وصلت إلى الجزائر على أن يتم نقلها إلى ولاية بسكرة في أقرب وقت ممكن، ليتم توزيعها هي الأخرى على مؤسسات صحية أخرى بذات الولاية.

بعد ما عثرت عليه والدته بالعلمة ورواج قصتها
الابن أحمد يخضع للعلاج قبل عودته رفقة والدته إلى فلسطين

سمير مخربش
تنقلت الأم الفلسطينية رفقة ابنها من مدينة العلمة بولاية سطيف، إلى ولاية المسيلة، الجمعة، ليستأنف أحمد العلاج بالمستشفى قبل ضبط ترتيبات العودة إلى غزة.
هذه الأم التي تنقلت من فلسطين إلى الجزائر، وتحملت مشقة السفر من غزة إلى مدينة العلمة بحثا عن ابنها الذي افتقدته منذ عامين، والذي عثر عليه منذ يومين بمدينة العلمة وكان ذلك بفضل السيدين رشيد شبلي وجمال بشطوطي الناشطين عبر الفايسبوك واللذين التقيا الأم الحنون وتمكنا في ظرف وجيز من العثور على الابن أحمد البالغ من العمر 28 سنة، وهو شاب فلسطيني جاء إلى الجزائر بهدف دراسة الموسيقى بالمعهد العالي للموسيقي، لكنه منذ عامين تعرض لحادث مرور أصيب على إثره بكسور على مستوى الرجل، كما أصيب بصدمة نفسية وانقطع اتصاله بأهله في غزة نهائيا، لكن والدته لم تقطع الأمل وأثبتت أنها امرأة مكافحة فتنقلت إلى مصر وبعدها إلى الجزائر لتتمكن من العثور على ابنها الذي كان يبيت في العراء. وبفضل الناشطين رشيد وجمال عاد الابن إلى أحضان أمه وعرفت قصة أحمد المفقود منذ عامين نهاية سعيدة.
وقد اصطحبته والدته أول أمس إلى ولاية المسيلة أين دخل المستشفى لاستئناف العلاج، وقدم الطاقم الطبي لمستشفى المسيلة كل التسهيلات لأحمد وهو الآن يخضع للعناية الطبية اللازمة بمصلحة العظام على أن يغادر المشفى قريبا، كما تم عرض حالته على اختصاصيين نفسانيين للعلاج من الصدمة التي أصيب بها جراء حادث المرور الذي تعرض له بالمسيلة. واتصلت الأم الفلسطينية بمصالح الأمن بولاية المسيلة لإلغاء إعلان حالة الفقدان وتأكيد العثور على أحمد. ومن المنتظر أن تمكث هذه الأم لعدة أيام بولاية المسيلة حتى يتسنى لأحمد متابعة العلاج على أن تكون بعدها العودة إلى فلسطين وإلى مسقط رأسه بقطاع غزة.
يذكر ان قصة احمد ووالدته التي كانت جريدة الشروق اليومي سباقة في نشرها وعرضها فيما بعد عبر قناة الشروق نيوز في برنامج الساعة الأخيرة لاقت تجاوبا كبيرا عبر العديد من المواقع ووسائط التواصل الاجتماعي، وتم تداولها على نطاق واسع كما قامت بعدها بعض القنوات خارج الوطن ببث الموضوع وعُرضت القصة كذلك على قناة الجزيرة مع إشادة كبيرة بهذه الأم المكافحة والتضامن الكبير الذي لقيته من طرف سكان مدينة العلمة والجزائر عموما، خاصة وأن الأم والابن ينتميان إلى بلد عزيز على قلب كل الجزائريين.

دعت مواطنيها إلى التبليغ في حالة اكتشاف مواقع مشبوهة
بلدية بولوغين تشهر سيف الحجاج في وجه أوكار الفساد

راضية مرباح
شرعت بلدية بولوغين في حملة للقضاء على المواقع المشبوهة ومختلف أوكار الدعارة والفساد وتطهير الأحياء التي تعرف عدة شكاوى من طرف المواطنين، بعد تحويل مساكن مهجورة إلى بيوت لممارسة الرذيلة تكون في بعض الأحيان بتواطؤ من العارفين بمثل هذه الأماكن، حتى إن بعضهم يلجؤون إلى تهيئة الأجواء الآمنة لهم مقابل المطالبة بمنحهم الأموال، وهي الظاهرة التي يمكن أن تأخذ منحنى تصاعديا في حالة عدم التبليغ عن مثل هذه الممارسات التي وجدت من بعض الأحياء المهجورة قبالة البحر ملجأ لها بسبب الإهمال.
تدخلت بلدية بولوغين، الأسبوع الماضي، على إثر شكاوى تلقتها من طرف مواطنيها وإمام المسجد، من أجل وضع حد لممارسات مشبوهة بنهج الأمير خالد المترامي قبالة البحر، حيث اقتحم رئيس البلدية مرفقا ببعض الأعوان الموقع الذي حول إلى وكر للرذيلة، واتصل مباشرة بمصالح الأمن من أجل الوقوف ومباشرة عملية اقتحام المنطقة، التي بدت بحسب صور الفيديو المباشر الذي عرضه “المير” على الصفحة الرسمية للبلدية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، وذلك على إثر تلقي المصالح ذاتها شكوى من طرف بعض المواطنين وإمام مسجد.
وقد أعطى رئيس البلدية لوكال، تعليمات فور وصولهم المنزل واقتحامه، لمباشرة عملية هدم أحد الجدران للقضاء على الموقع المهجور نهائيا بعدما أصبح يستغل لمختلف أشكال الانحلال الأخلاقي.
رئيس البلدية الذي ظل يردد من خلال الفيديو ضرورة التبليغ في حالة التأكد من وجود مواقع مشبوهة على أرجاء بلدية بولوغين لتطهيرها، أكد أن العملية هذه أثبتت تواطؤ بعض المواطنين مع هؤلاء المنحرفين والدليل تزويدهم بالكهرباء بموقع مهجور وهو ما خلف حالة من الغليان وسط السكان المقابلين للموقع.
ولمعرفة أكثر التفاصيل حول العملية، اتصلت “الشروق” برئيس بلدية بولوغين حول الحملة التي تشنها بلديته ضد المواقع المشبوهة للرذيلة، غير أنه لم يتم الرد على اتصالاتنا.

سكان بئر خادم يشكون غياب الخبز المدعم مساء

حورية. ب
يناشد سكان بلدية بئر خادم السلطات الأمنية المختصة ومصالح الضرائب ومفتشي مديرية التجارة التحري والتحقيق في الخبز المدعم، حيث المواطنون البسطاء من ذوي الدخل الزهيد من يدفعون ثمن الأزمة التي مست المادة الأكثر استهلاكا في الجزائر.
وفي هذا الصدد وجه ممثلو سكان بئر خادم ندائهم إلى مديرية التجارة لولاية الجزائر، ورد فيها أن جميع المخابز الموزعة عبر إقليم البلدية منذ أسابيع، إذا لم يسعف البعض شراء الخبز المدعم بقيمة 10 دج في الصباح الباكر فإن الفترة المسائية يختفي هذا الخبز ويبيع أصحاب المخابر الخبز بقيمة 15 دج بحجة أنه مصنوع بالسميد وليس بالفرينة.
وجاء في الشكوى أن هذه الظاهرة تعود إلى عدة أسابيع، حيث أن بعض الخبازين لا يصنعون الخبز المدعم بحجة أن هامش الربح فيه لا يغطي تكاليف إنتاجه.
وتأسف أحد المواطنين كون الخبز المحسن الذي بات يباع في المخابز هو عبارة عن خبز عادي مرشوش بقليل من السميد، وعلى هذا الأساس يستعجل سكان بئر خادم حل المشكل سريعا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!