-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الخبز بـ 15 دينارا، العثور على جثة طفل مختف داخل كيس بالجلفة

أخبار الجزائر ليوم السبت 30 أكتوبر 2021

الشروق
  • 1341
  • 0
أخبار الجزائر ليوم السبت 30 أكتوبر 2021
أرشيف

غش مفضوح وغياب للرقابة
الخبز بـ 15 دينارا في بجاية.. وبنصف وزنه القانوني

عاد خبازو الجهة الشرقية لولاية بجاية، إلى النشاط، وذلك بعد ثلاثة أيام من الإضراب، لكن المفاجأة كانت حاضرة هي الأخرى، وذلك بعدما عمد هؤلاء رفع سعر الخبز من 10 إلى 15 دينارا بشكل انفرادي وعشوائي، ضاربين بذلك كل القوانين التي تحكم نشاطهم عرض الحائط، حيث أضحى الخبز اليوم يباع بـ10 دنانير ببعض المناطق وبـ15 دينارا بأخرى وهي المفارقة التي تستدعي تدخل مصالح الرقابة قصد وضع حدّ لهذه الفوضى والتجاوزات التي التهبت مؤخرا لتشمل جميع المواد الاستهلاكية، خاصة عندما يتعلق الأمر بمواد مدعمة من قبل الدولة.
وفي مقابل ذلك فقد فضح الإضراب الذي شنه مؤخرا خبازو 12 بلدية شرق بجاية، تجاوزاتهم وتلاعباتهم، وذلك بعدما اكتشف المواطنون الذين لجؤوا خلال إضراب الثلاثة أيام، إلى اقتناء مادة الخبز من مناطق أخرى على غرار زيامة منصورية بولاية جيجل وتيزي نبشار بولاية سطيف، حيث ظهر للمواطن مدى الفرق الشاسع بين السلعة المنتجة محليا وتلك التي يتم صناعتها بولايات مجاورة، بداية من الفارق في النوعية وصولا إلى وزن الخبزة، حيث ظهر في هذا الصدد أن خبازي جل المناطق قد لجؤوا من دون سابق إنذار، وبطريقة غير قانونية، إلى تخفيض وزن الخبز بهدف رفع أرباحهم، وظهر في هذا الشأن أن وزن الخبزة الواحدة التي يتم صناعتها ببجاية لا يتجاوز 190 غرام فيما بلغ وزن الخبزة التي تم اقتناؤها من ولايات مجاورة 228 غرام علما أن الوزن الحقيقي للخبزة الواحدة قد حدده القانون بـ250 غرام حيث يتعمّد الخبازون، إلا القلة، إلى الغش في وزن الخبز القانوني لتعويض ارتفاع أسعار كافة المشتقات التي تدخل في صناعة الخبز بدءا من الطحين مرورا بالخميرة والحليب والزبدة والبيض علما أن تحضير 100 كلغ فرينة يحتاج، حسب المقادير القانونية دائما- 2 كلغ من الملح اليودي و2 كلغ من الخميرة و60 لترا من الماء وذلك بالنسبة للخبز العادي فيما يضاف السكر ومادة دسمة للخبز المحسن.
وقد أدت عدوى النحافة التي أصابت الخبز في الآونة الأخيرة، إلى زيادة استهلاك هذه المادة لدى الأسر، ليس في الكمية ولكن في عدد الأرغفة، وهو ما أكده عديد المواطنين، الذين اضطروا إلى رفع عدد الأرغفة التي تعودوا شراءها، بسبب النحافة المفرطة التي أضحى يتميز بها الخبز مؤخرا وهو ما يدخل في خانة الغش، ما يستدعي فرض الرقابة على ما تنتجه المخابز من خبز وغيره من المنتجات وتصنيف المعايير التي تحددها هيئة المقاييس والمواصفات في الدولة وذلك بمقتصى المرسوم التنفيذي رقم 69-36 المؤرخ في 15 جانفي 1996 والمتضمن تحديد أسعار الدقيق والخبز في مختلف مراحل التوزيع حيث تنص المادة 2 على تحديد أسعار بيع الخبز العادي للمستهلكين حيث يأتي خبز 250غ بشكله الطويل أو المستدير فيما يسمح بفوات في وزن أنواع الخبز العادي بمقدار أقصاه 20 غراما في خبزة 250غ حيث يمنع القانون في هذا الصدد الغش التجاري من خلال مراقبة المخابز المتلاعبة وعلى مصالح الجودة وقمع الغش التدخل من أجل فرض القانون وحماية جيوب المستهلكين وصحتهم.

العثور على جثة طفل مختف داخل كيس بالجلفة

نورين.ع
عثر مساء الجمعة على جثة الطفل عميرة صاحب ست سنوات جثة هامدة داخل كيس بلاستيكي في منزل مجهور بقرية الشيخ النعاس بالمخرج الغربي لمدينة الجلفة.
وكان الطفل “عميرة.ع” البالغ من العمر ست سنوات، قد اختفى عن الأنظار صبيحة الجمعة وهرعت العائلة للبحث عنه دون جدوى واستنجدت بسكان القرية، وبعد بحث لساعات طويلة، قام أحد السكان بالدخول لمنزل مهجور ليتم اكتشاف جثة الطفل داخل كيس بلاستيكي، ليتم بعدها إبلاغ المصالح الأمنية التي فتحت تحقيقا معمقا في هذه القضية.
وأشارت مصادر محلية أن عائلة الطفل انتقلت للسكن بقرية الشيخ النعاس، من أجل ضمان تمدرسه.

حديقة للتسلية والحيوانات تفتح أبوابها بحجوط في تيبازة

راضية. م
تدعمت بلدية حجوط في ولاية تيبازة، مؤخرا، بحديقة للألعاب والتسلية على مساحة شبه غابية تتوسط الأشجار وبحيرة اصطناعية بمنطقة ستتحول خلال الشهور المقبلة إلى قبلة سياحية بامتياز.
الحديقة التي بدأت تعرف استقبالا كبيرا للعائلات، تعتبر بمثابة متنفس لأبناء المنطقة وما جاورها من مدن وحتى الولايات المجاورة، بالنظر إلى النقص الكبير الذي تشهده مثل هذه المشاريع والتي بإمكانها الترويح عن الأطفال وحتى الكبار بالنظر إلى الخصوصية التي تتميز بها والممزوجة بين خضرة اليابسة التي تتوسطها بحيرة والتاريخ الضارب لهيكل الحديقة والذي يشبه آثار الرومان التي تميز منطقة تيبازة ككل، فضلا عن الأكشاك الموزعة على كافة أرجائها لتقديم مختلف المأكولات السريعة.
كما تمنح الحديقة ألعابا للأطفال تستجيب لمختلف أعمارهم فضلا عن بعض الأصناف من الحيوانات كالطيور والخيول في انتظار جلب المزيد من الألعاب الأخرى لاحقا.
وما يعاب على المشروع هو المدخل الذي لا يزال غير مهيئ بحجم حديقة مماثلة فضلا عن غلاء ولوجها كما طرح الزوار مشكل حظر إدخال الأكل وحتى المياه، مقابل غلاء تكاليف الدخول، مطالبين من إدارة الحديقة إعادة النظر في الأمر حتى يتمكن المرفق من استقبال أكبر عدد من الوافدين واستغلاله بشكل يعود بالإيجاب على كل الأطراف.

دخول “الأميار” حملة الانتخابات المبكرة ينذر بحدوث فيضانات
تراكم فظيع للأوساخ وانسداد للبالوعات منذ أشهر بتيبازة

راضية مرباح
تحوّلت عديد بلديات ولاية تيبازة في الفترة الأخيرة إلى شبه مفارغ عمومية، منتشرة بكل أرجاء أحيائها دون استثناء، ولم تشفع الفيضانات والسيول الجارفة التي ألحقت أضرارا بعدد من مناطق العاصمة، بتحرك “الاميار” الذين دخلوا في “سبات” عشية انطلاق الحملة الانتخابية، لتتحوّل الطرقات والمجاري المائية وحتى الأرصفة إلى مواقع لركن القمامة واستقبال الأوساخ، دون ذكر البالوعات التي تعتبر من أكثر المسالك لاستقبال المياه والتي سدت أكبر عدد منها بالأتربة ومنها ما تشكلت بها الحشائش لعدم التخلص من الأوحال القديمة.
الزائر لمخارج بلدية الناظور في ولاية تيبازة وحجوط بكل أرجائها، فضلا عن شرشال وبواسماعيل والقليعة..الحطاطبة وغيرها من بلديات الولاية، يلاحظ الإهمال الكبير الذي تعرضت له تلك المدن من حيث النظافة، فلا تمر بحي من الأحياء بها إلا وتجد أكواما من النفايات مركونة بموقع ما أو متراكمة بالمجاري التي أصبحت تحتضن القارورات والنفايات بكل أنواعها، فضلا عن الأتربة، أما البالوعات فتظهر بعض الجولات بمدينة حجوط على سبيل المثال لا الحصر، أن عددا كبيرا منها لم يعد يستجيب للدور الذي أنشئت لأجله بسبب انسدادها بالأتربة، حيث لم يتم تنظيفها منذ زمن طويل، ما يهدّد بإمكانية حدوث فيضانات أكيدة في حالة سقوط أمطار غزيرة كالتي شهدتها العاصمة مؤخرا على اعتبار أن المنخفضات المتوسطية تعرف نشاطا كبيرا من الأعاصير والسيول..
الأودية التي عرفت حملة تنظيف منذ فترة تحضيرا لموسم التساقط، تظهر بعض الصور، أنها عادت لاستقبال الأوساخ مرة أخرى بسبب التسيب واللامبالاة سواء من طرف المواطن أو السلطات التي لا تقوم بمتابعات أو مراقبة ولا حتى الردع، في وقت تشهد المجاري التي تربط الطرقات بالأودية هي الأخرى، تراكما كبيرا للأوساخ بكل أصنافها حيث لا تكلف البلديات نفسها من أجل التنظيف استعدادا لأمطار الخريف “المخيفة” مع التفكير في جعل اتجاه مياه الأمطار تصب في واد وفي حالته النظيفة حتى يتم استقبالها مباشرة بسد بوكردان الذي نزل مستواه إلى أقل من 1%، وخير دليل على ذلك حالة جوانب مخرج بلدية الناظور باتجاه حجوط، أما بواسماعيل فحدث ولا حرج بعدما تحوّلت من مدينة يتغنى بها في القصائد الشعرية إلى مصب للنفايات بكامل أرجائها شأنها شأن القليعة.
أما شرشال مدينة الآثار والتاريخ فلم تشهد حالتها تدهورا بيئيا مثلما تعيشه هذه الأيام من انتشار فاضح للفضلات في ظل غياب مؤسسات التنظيف التي يمكن أن تساعد عمال النظافة للبلديات، في مشهد لخص حالة المجالس المنتخبة التي تخلّت عن دورها مبكرا، إن لم نقل أنها كانت غائبة تقريبا كل العهدة التي مضت مقابل لهث بعض “الأميار” وراء التحضير لإطلاق حملتهم الانتخابية مبكرا بدل إتمام عهداتهم بـ”شرف”.

“سونلغاز” تتحرك لاستكمال الأشغال المنوطة بها
مكتتبو 2000 مسكن “عدل كناب” بالرغاية متفائلون ويستعجلون تسليم شققهم

منير ركاب
ينتظر مكتتبو عدل 1 و2 الذين تم توجيههم إلى موقع 2000 مسكن عدل كناب بالرغاية في العاصمة، استلام سكناتهم، بعد عديد الوقفات الاحتجاجية التي استنكروا من خلالها تأخر الأشغال من طرف شركة الإنجاز، على غرار بعض النقائص التي سجلوها بورشتهم التي بلغت نسبة الإنجاز فيها أزيد من 95 بالمائة، مؤكدين في ذات السياق أن الالتفاتة الأخيرة لجريدة الشروق، نبّهت الوصاية لتسريع عمليات التهيئة، التي على أساسها سارعت الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز ممثلة في مديرية التوزيع الحراش، إلى الوقوف على تنفيذ الأشغال وتقدمها، في مجال تزويد الحي بالكهرباء والغاز، حيث كانت لمدير التوزيع، عبد الحميد صاكة، بمعية رئيس قسم الدراسات ومصالح ولاية الجزائر وممثلي وكالة عدل توصيات تفيد بتسريع وتيرة الأشغال في مجال التزويد بالكهرباء بالنسبة للسكنات الموجهة للتسليم قريبا، حيث تبلغ نسبة التزويد 80 بالمائة على أن تستكمل العملية قبل نهاية السنة الجارية.
وجدّد المكتتبون، في تصريح لـ”الشروق”، موقفهم تجاه شركة الإنجاز، التي طالبوها بضرورة التقيد بدفتر الشروط، على ضوء التعثر الحاصل على مستوى المشروع، على أمل أن تستدرك الوصايا ما فاتهم من وقت قصد تسليم الشقق في الموعد المحدد الذي ينتظره المكتتبون منذ أن تم فيه تحديد فترة التسليم، وهو الإجراء الذي وقف عليه هؤلاء من خلال وقفاتهم التي نظموها، على خلفية آخر لقاء جمع ممثليهم مع المدير الجهوي لعدل بعين النعجة الذين طالبوه سابقا بإسداء تعليمات واضحة لشركة الإنجاز وشركات المناوبة القائمة على مختلف التخصصات بما فيها التهيئة الخارجية للمشروع.
وأضاف المستفيدون من موقع 2000 مسكن عدل كناب، أن تحرك الوصاية حيال المشروع مؤخرا، بدعم سيرورة الأشغال ولو بنسبة متوسطة، قد منحهم الطمأنينة، بعد سيناريو الذهاب والإياب بين مصالح الإدارات المعنية، رغم تصريحات وزير السكن والعمران محمد طارق بلعريبي، الأخيرة، الذي أمر مسؤوليه بمتابعة مشاريع عدل، على غرار باقي المشاريع السكنية، حيث شدّد سابقا على احترام المقاولين، وشركات الإنجاز الفائزة بالمشاريع، الآجال المحددة في دفاتر الشروط، كما وعد بتسليم المشاريع السكنية لعدل التي انتهت الأشغال فيها، شهر سبتمبر الماضي.
وتفاءل المكتتبون للخرجة الأخيرة لممثلي سونلغاز بالحراش، وولاية الجزائر، بمعية ممثلي وكالة عدل لحلحلة وضعية المشروع. على خلفية الانشغال الأخير لسكان الحي، وهو التحرك الذي تلته تصريحات طارق بلعريبي الأخيرة، التي أمر فيها مصالحه والقائمين على المشاريع السكنية بكامل صيغها، بالتعجيل في تسليم السكنات، مع مراعاة إنجازها وفق معايير الجودة المطلوبة، بالإضافة إلى توفير جميع الهياكل الخدماتية والمرافق العامة المطلوبة، كي لا تتحول- حسبه- هذه السكنات إلى مجرد مراقد. يشار إلى أن المكتتبين تنقلوا نحو المصالح والإدارات الوصية، بما فيها مديرية المحافظة العقارية، من أجل معرفة مدى تقدم دراسة ملفات المكتتبين، وإرسالها لصندوق السكن من أجل تبليغ المكتتبين، فضلا عن تنقلهم لمؤسسة سونلغاز بالحراش، للاستفسار حول سير أشغال التزود بالكهرباء، حيث باشرت هذه الأخيرة مهامها على أكمل وجه.

أبواب مفتوحة على التأمينات الاجتماعية بعد خرجات ميدانية
“كاسنوس” و”كناص” عين الدفلى يدعوان منتسبيهما لتسوية وضعياتهم

م. المهداوي
نظمت وكالتا الصندوق الوطني لضمان الاجتماعي، والصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء بولاية عين الدفلى خلال الأيام الأخيرة أبوابا مفتوحة على المحيط بهدف التعريف بمختلف الإجراءات المتخذة مؤخرا من قبل السلطات العليا لصالح المعنيين المنتسبين للصندوقين بغية توعية الجميع من تجار، وحرفيين، إلى جانب الفلاحين والصناعيين وسائقي سيارات الأجرة، وأصحاب المهن الحرة، والشباب المستثمرين من حاملي المشاريع، الذين لم يقوموا بعد بالتصريح بنشاطهم والذين لم يستوفوا اشتراكاتهم السنوية عن التدابير الاستثنائية الجديدة التي ستسمح لهم بتسوية وضعياتهم، وذلك للتقرب من الوكالتين لأجل الاستفادة من الإعفاء من الغرامات وزيادة التأخير بنسبة كاملة.
وفي السياق أكد مراد صدقاوي مدير وكالة “كاسنوس” بعين الدفلى أن مصالحه تقوم بتوضيح كافة الامتيازات والأداءات التي يوفرها الصندوق، على غرار الانتساب، ودفع الاشتراكات، والإعفاء الكلي من زيادات وغرامات التأخير، والاستفادة من التغطية الاجتماعية للمؤمن له، وذويه أصولا وفروعا، فضلا عن التأمين على المرض بنسبة 100 بالمائة في حالة المرض المزمن و80 من المائة في حالات أخرى، على غرار العلاج والجراحة الدواء والعلاج بالمياه المعدنية والتدريب الوظيفي للأعضاء، إضافة إلى التأمين على العجز الكلي والتأمين على الأمومة والتقاعد والتأمين على الوفاة لفائدة ذوي حقوق المؤمن، إضافة إلى إبرام اتفاقيات مع 9700 من الصيادلة، و26 من عيادات القلب والشرايين، و189 من مراكز تصفية الدم والكلى، و62 من عيادات الولادة، و135 من مؤسسات النقل الصحي على المستوى الوطني.
من جهتها كشفت السيدة س. لطرش مديرة وكالة “كناص” بعين الدفلى لـ”الشروق”عن وضع خدمات رقمية عبر أرضية تحت تصرف أرباب العمل للتصريح عن بعد، تسمح لهم بالقيام بالتزاماتهم بكل سهولة، دون عناء التنقل إلى مرافق الصندوق للاستفادة من جملة من الخدمات منها طلب الترقيم وانتساب الأجراء، والاطلاع على شهادات الانتساب واستخراجها، وطلب بطاقة الشفاء للأجراء، والتحقق من التصريحات السنوية، وخدمة الطلب الإلكتروني للاستفادة من جدول دفع ديون الاشتراكات، والتصريح بحركة الأجراء وغيرها.
كما دعت المتحدثة في تصريح لـ”الشروق” كافة المستخدمين المعنيين للتقرب من وكالات الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء للاستفادة الفعلية من التدابير الاستثنائية التي اتخذتها الدولة لصالحهم من أجل مرافقتهم لتسوية وضعياتهم في مجال كافة الأعباء الاجتماعية، موضحة أن قرار الإعفاء هذا يسري مفعوله إلى غاية 31 جانفي من السنة القادمة لتبقى الكرة اليوم لدى جميع المعنيين في التجاوب مع الوكالتين للوصول إلى نتائج مرضية بعد أن قامت الهيئتان بعدة خرجات ميدانية على مستوى بلديات الولاية لتوضيح كل تلك الإجراءات وتبسيطها للعامة.

استغلت منزلا عائليا للفسق والدعارة والمتاجرة بالسموم
تفكيك عصابة إجرامية وحجز كحول ومهلوسات بتيبازة

ب. بوجمعة
تمكنت مصالح الأمن الحضري الأول بأمن ولاية تيبازة، من وضع حدّ لنشاط جماعة أشرار، تحترف المتاجرة والترويج بالمؤثرات العقلية، وتحويل مسكن لمحل للفسق والدعارة وتحريض القصر على فساد الأخلاق وبيع ونقل المشروبات الكحولية، وضبطت لديهم مبالغ مالية وأسلحة بيضاء معتبرة من المهلوسات والخمور.
عملية توقيف أفراد العصابة جاءت إثر معلومات وردت إلى مصالح الشرطة للأمن الحضري الأول بأمن ولاية تيبازة، مفادها قيام أحد الأشخاص بالترويج والمتاجرة بالمؤثرات العقلية والمشروبات الكحولية، مستغلا أحد المساكن الواقعة بمدينة تيبازة في عملية الترويج وإنشاء محل للفسق والدعارة وتحريض القصر على فساد الأخلاق، وبعد أخذ الإذن من وكيل الجمهورية المختص إقليميا، قامت مصالح الشرطة بمداهمة المسكن، حيث أسفرت العملية على إيقاف 7 أشخاص من بينهم امرأة، تتراوح أعمارهم بين 20 و50 سنة وحجز كمية معتبرة من المؤثرات العقلية والمشروبات الكحولية من مختلف العلامات الوطنية والأجنبية، مبلغ مالي يقدر بـ100 مليون سنتيم من عائدات الترويج، أسلحة بيضاء من الصنف السادس، دراجة نارية تستعمل في عملية النقل والترويج، هواتف نقالة وأجهزة تصوير فوتوغرافي.
وبعد إتمام الإجراءات القانونية وإنجاز ملف إجراء قضائي ضد المشتبه فيهم، تم تقديمهم أمام وكيل الجمهورية المختص إقليميا.

وفاة سيدة اختناقا بالغاز في خنشلة ونجاة زوجها

طارق.م
اهتزت مدينة قايس، غرب خنشلة، صباح السبت، على وقع حادث مأساوي، راحت ضحيته سيدة، في العقد الرابع من العمر، توفيت اختناقا بالغاز، في حين لا يزال زوجها يصارع الموت في وضع صحي وُصف بالحرج، بمصلحة الإنعاش الطبي، بمستشفى حيحي عبد الحميد بقايس، بعد أن نقل إليها فور اكتشاف الحادثة، من طرف جيران الضحيتين.
وأشارت مصادر “الشروق”، من عين المكان، بأن سكان حي البدر بوسط مدينة قايس، كانوا قد تفطنوا للحادثة، في حدود الساعة العاشرة من صباح السبت، بسبب غياب صاحب المنزل، على غير عادته، وعدم الرد على الهاتف، ليتم الاتصال بالعائلة، قبل اقتحام المسكن، أين تم اكتشاف جثة المرأة، التي لفظت أنفاسها، بسبب استنشاقها كمية كبيرة من الغازات السامة، المنبعثة من المدفأة، داخل الغرفة، في حين وجد الرجل، في حالة غيبوبة، ليتم نقل الجثة، والمغمى عليه، إلى مستشفى المدينة، وفتحت مصالح الأمن تحقيقا في ظروف الحادثة، التي خلفت صدمة كبيرة، وسط أهل وسكان قايس.

دعت إلى الإقبال على التلقيح لتفادي الأسوأ
مختصة تستبعد “انفلاتا وبائيا” بمناسبة الانتخابات

ب. يعقوب
استبعدت نجية حشلاف البروفيسور المختصة في الأمراض المعدية والوراثية، وقوع انتكاسة وبائية خلال فترة الحملة الدعائية للانتخابات المحلية المقرر أن تبدأ في 3 نوفمبر أو يوم الاقتراع 27 نوفمبر القادم، مضيفة في تصريح ل “الشروق” أن مناسبة تنظيم الاستحقاق المحلي، لن تؤثر سلبا على الوضع الوبائي في الجزائر، مؤكدة أن التنبؤات دائما تكون عسيرة، لتداخل عدة عوامل في تحديدها، من ضمنها السيرورة التاريخية للفيروسات التاجية، التي تعرف أنها تطور طفراتها من حين إلى آخر، لكنها عادت إلى القول، إن الحالة الوبائية في وضعها الحالي، تبشر بخير وأن المنحى يعرف نزولا مستمرا، مرجحة أن يحافظ المنحى على وتيرته في الانتخابات القادمة.
وبحسب البروفيسور حشلاف، العاملة بقسم “الكوفيد” في مستشفى بن زرجب بوهران وعضو لجنة التلقيح بالولاية، فإن التدابير التي ترافق أي مناسبة وطنية واجتماعية، يمكن أن تعطي دفعة لتزايد الحالات المؤكدة، لكن تنظيم الانتخابات يأتي متزامنا مع تسجيل بداية انحسار الوباء وتحقيق معدل أقل من 100 حالة مؤكدة في اليوم الواحد منذ أسبوعين، بمعدل أسبوعي لا يزيد عن 700 إصابة، بخلاف الأسابيع الماضية، التي كانت الحصيلة الأسبوعية تعطي أرقاما مرعبة تفوق 10 آلاف حالة مؤكدة بين خطيرة وحرجة، لافتة إلى أن الوضع الوبائي الحالي، يسمح بتنظيم مناسبات “سياسية أو اجتماعية” في ظل تراجع مؤشر العدوى لفيروس كورونا. وأوردت المتحدثة، أنه “لا يمكن أن يكون هناك أي ارتفاع ملحوظ في عدد الحالات المؤكدة إصابتها”، مرجحة أن تحافظ الوضعية على نفس المنحى التنازلي المسجل قبل أيام من الآن.
وبشيء من التفصيل أوصت محدثتنا، كافة الأحزاب والمشاركين في الانتخابات المحلية، بإلزامية التقيد بقواعد السلامة الصحية والالتزام بالتدابير الاحترازية خلال أيام الحملة الانتخابية، لاسيما استمرار التباعد الجسدي بفرض مساحة متر واحد كأدنى تقدير خلال التجمّعات الانتخابية ومواصلة تعقيم اليدين.
وقالت البروفيسور حشلاف، إن الإجراءات التي اتخذتها السلطات العليا للبلاد، “جادة ومهمة وساهمت في الحد من تفشي الوباء وآثاره السلبية على القطاعات كافة”، داعية جميع الجزائريين، إلى ضرورة الانخراط في حملة التلقيح الوطنية، لبلوغ الهدف الذي تنشده الجزائر بتحقيق مناعة جماعية تفوق 70 من المائة للابتعاد عن مخاطر تسجيل موجة وبائية جديدة، “صارت تثير مخاوف عالمية لحديث خبراء منظمة الصحة العالمية عن تسجيل طفرة جديدة أكثر ضراوة وأسرع انتشارا من سلالة دلتا العادية”، وفق توصيف محدثتنا.

سابقة في تاريخ الحزب
الأفافاس يغيب في 15 بلدية ببجاية

ع. تڤمونت
لم يتمكن حزب جبهة القوى الاشتراكية، على عكس العادة، من تمثيل نفسه بجل بلديات ولاية بجاية الـ52 وذلك بعد ما غاب في 15 بلدية، وهي سابقة في تاريخ حزب الدا الحسين، حيث سبق لنا أن تحدثنا في هذا الشأن عن رفض القاعدة النضالية لحزب الأفافاس على مستوى بعض بلديات الولاية لقرار المشاركة في الانتخابات المحلية المقبلة، الذي اتخذته القيادة في وقت سابق، ليكتفي بذلك حزب الأفافاس بتمثيل نفسه على مستوى 37 بلدية من أصل 52 بالإضافة إلى قائمة سباق المجلس الشعبي الولائي التي يقودها الرئيس الحالي لذات المجلس.
وفي إطار الاستعدادات للحملة الانتخابية، فقد عقدت فيدرالية حزب الأفافاس بالولاية، لقاء مع المترشحين عن قوائم الحزب للمجالس الشعبية البلدية والمجلس الولائي، على مستوى دار الثقافة “الطاوس عمروش” لبجاية بحضور القيادة الوطنية للحزب، أين أمضى المترشحون التزاما وتعهدا أعده الحزب لهذه المناسبة والذي يرمي إلى خدمة المواطن مع احترام توجهات الحزب.
ولم يتم إلى غاية الساعة، الإعلان عن القوائم النهائية المشاركة في سباق المحليات بولاية بجاية، المقرر اجراؤها يوم السبت 27 نوفمبر، وذلك بعد الطعون التي تقدم بها المقصيون منها لدى المحكمة الإدارية، علما أن الحملة الانتخابية ستكون ساخنة، خاصة بالنسبة لمترشحي الأفافاس الذين سيكونون مجبرين على تقديم، أمام المواطنين، حصيلة انجازاتهم خلال العهدة المنهية وذلك قبل الخوض في أي نقاش آخر، علما أنه ورغم مقاطعة حزب الأرسيدي لهذه الانتخابات، إلا أن المنافسة ستكون شديدة بين المترشحين، أغلبهم أحرار.

النائب العام بتيزي وزو يحذّر من البلاغات الكيدية:
“لا اعتداد بالرسائل المجهولة وعلى المبلّغ كشف هويته”

فروجة معاكني
قال النائب العام لمجلس قضاء تيزي وزو عبد القادر عمروش، إن الرسائل المجهولة “أصبحت تشكل هاجسا لمسؤولي وموظفي الدولة، في مختلف مستوياتها، وثبت أنها غالبا ما تكون بدافع شخصي انتقامي أو لاعتبارات أخرى”، وعليه تقرر حسبه “عدم أخذها بعين الاعتبار مهما كان مضمونها، وعلى المبلغ الذي يدعي غيرته على الوطن أن يفصح عن هويته أثناء التبليغ عن الجرائم وله في ذلك كافة الضمانات القانونية بحمايته”.
وتابع عمروش، مؤكدا على أن “القانون وضع حماية للمبلغ عن الجريمة، ومن يدعي أن لديه غيرة على هذا الوطن فليفصح عن هويته وله الحماية الكاملة لأن المشرع الجزائري سنّ قوانين خاصة بذلك”.
وعاد النائب العام، الذي كان يتحدث خلال مراسم افتتاح السنة القضائية الخميس، إلى الأحداث الأليمة التي عرفتها ولاية تيزي وزو، “وتمّت معالجتها بحكمة وتبصر دقيق، في إطار احترام قوانين الجمهورية وذلك من طرف الضبطية القضائية بمختلف أسلاكها تحت إشراف النيابة العامة وبمساهمة المجتمع المدني وأعيان المنطقة”. يقول عمروش الذي دعا إلى المثابرة وتكثيف الجهود لمكافحة الجريمة ليعيش المواطن في كنف الأمن والطمأنينة. مشيرا إلى أن جرائم حرائق الغابات، وظاهرة المضاربة “تستوجب عليهم جميعا،كقضاة ونيابة، وضبطية قضائية، التصدي لها بحزم في إطار القوانين السارية المفعول في انتظار تعزيزها بمنظومة قانونية خاصة”.

شاب يحرق جسده بالبنزين في خنشلة

طارق. ط
شهدت دائرة الحامة، شرق خنشلة، الجمعة، محاولة انتحار، شاب في العقد الثاني من العمر، حرقا، بعد أن سكب كمية معتبرة من البنزين على جسمه، وأضرم النار فيه، لأسباب لا تزال غامضة، ردها البعض إلى خلافات عائلية حادة، وقد تدخل سكان الحامة، وتم إنقاذ المعني بصعوبة، قبل نقله إلى مستشفى أحمد بن بلة بخنشلة، حيث أصيب بحروق من الدرجة الثالثة، وقد ينقل قريبا إلى مصلحة الحروق بمستشفى بن فليس الجامعي بباتنة.

حجز 390 قطعة نقدية أثرية وتوقيف خمسة أشخاص ببرج بوعريريج

وردة بوجملين
أوقفت مصالح الدرك الوطني بولاية برج بوعريريج خمسة أشخاص، كما حجزت 390 قطعة نقدية أثرية كانت موجهة للتهريب على مستوى حاجز بالقرب من محطة الخدمات عين زادة.
تفاصيل جنحة المتاجرة وحيازة وإخفاء قطع أثرية وعدم التبليغ عن مكتشفات ثمينة التي عالجتها أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببلدية العناصر، تعود إلى اليومين الماضيين، حين تلقت مصالح الدرك الوطني معلومات تفيد بأن ثلاثة أشخاص يملكون قطع نقدية أثرية يحضرون لتهريبها، وتم تحديد هويتهم وترصدهم إلى غاية توقيفهم على متن سيارة بالقرب من محطة الخدمات عين زادة على مستوى الطريق السيار شرق غرب، وتبين بعد التحقيق مع الموقوفين الثلاثة أنهم قاموا بإحضارها من إحدى ولايات الوسط ليتم وفق إجراء تمديد الاختصاص توقيف شخصين آخرين، وقامت مصالح الدرك الوطني بحجز 390 قطعة نقدية أثرية من معادن الفضة والنحاس والبرونز يعود تاريخها إلى الفترة الرومانية، حوالي القرن 2 ميلادي.
كما تم حجز أدوات ووسائل الكشف عن المعادن وكذا السيارة المستعملة في الجريمة وكذا 12 هاتفا نقالا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!