-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

“أخرجوها من قبرها فشمّوا رائحة المسك”.. قصة عروس مغدورة على يد زوجها السادي (فيديو)

جواهر الشروق
  • 14132
  • 1
“أخرجوها من قبرها فشمّوا رائحة المسك”.. قصة عروس مغدورة على يد زوجها السادي (فيديو)

ضجت شبكات التواصل الاجتماعي، ليل الأحد إلى الاثنين، بالحديث عن عروس جزائرية مغدورة على يد زوجها السادي، انبعثت رائحة المسك منها حين أخرجوها من قبرها لتشريح جثتها بأمر قضائي.

قصة العروس التي ذاقت الأمرين في بيت زوجها عرضتها قناة الشروق العامة عبر برنامج عشت وشفت، حيث أعرب نشطاء عن صدمتهم من تغير شكل الشابة يسرى بعد الزواج بسبب الضرب المبرح وبشاعة التعذيب الذي تلقته، لتتحول من حسناء تسر  الناظرين إلى مجرد شبح، ثم النهاية المأساوية بموتها من فرط القسوة المسلطة عليها.

وفي التفاصيل، لقيت يسرى، البالغة من العمر 22 عاما، وهي شابة يتيمة ربتها عائلة من بلدية بوفاريك ولاية البليدة، مصرعها على يد زوجها الذي تفنن في تعذيبها طيلة فترة الزواج الذي دام 4 أشهر فقط.

واضطرت العائلة التي كفلت يسرى أن تعيد استخراج جثمانها بسبب إنكار الزوج كل التهم الموجهة إليه بضربها وتعذيبها، حيث قال والدها إن الضابط الذي حضر العملية أخبرهم بوجود رائحة المسك، موضحا أنها ظهرت كما لو كانت نائمة وليس ميتة.

تزوجت الشابة من رجل يملك قاعات أفراح، أوهم عائلتها والمحيطين به أنه ضابط شرطة وعلى دين وخلق لتصطدم بعد دخول بيته بالوجه الآخر والمخيف، حيث نكل بجسدها مستخدما أدوات غريبة، كما كان يمارس طقوسا شيطانية وحين ترفض مشاركته يعاقبها بأبشع الطرق.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل كان يجرها من شعرها ويرغمها على إخراج لسانها، ويقيدها بالسلاسل بدون أدنى كرامة، كما بين تشريح الجثة عند استخراجها أثار كدمات في كل جسدها وكسورا في أضلعها.

يذكر أن جثمان العروس المغدورة تم استخراجه بعد 13 يوما من دفنها بأمر من وكيل الجمهورية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • Aissa

    لا حول ولا قوة الا بالله