أخواته سبب مشاكلي الدائمة معه؟! – الشروق أونلاين
الأربعاء 22 ماي 2019 م, الموافق لـ 18 رمضان 1440 هـ آخر تحديث 14:47
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

تحية طيبة إخواني أخواتي قراء موقع جواهر الشروق وجميع الساهرين على الاستماع لنا وإيجاد الحل لمشاكلنا وبعد:

أنا سيدة متزوجة من الجزائر العاصمة، أم لولدين وحامل في الشهر السابع، مشكلتي أو بالأحرى مشاكلي الكثيرة مع زوجي سببها أخواته البنات اللواتي تدخلن في حياتنا في فترة من الفترات وزعزعن علاقتي به، فهن من النوع المتفتح الذي يقيم العلاقات غير الشرعية ويلبسن الضيق والقصير والشفاف والعاري، في حين أنا من النوع المحافظ الذي ينفر من هكذا تصرفات ماجنة وهذا أساس المشكلة..

لقد تحدثن عني بسوء وقالوا بأني أبدو أكثر من زوجي بكثير وبأني أبدو كما لو كنت جدته حين أمشي معه في الشارع، بل قالوا بأن هذا رأيه أيضا وشعرت باستفزاز كبير جدا وأكل الغضب دواخلي فهاجمته بشدة وفي غمرة غضبي أخبرته بما يفعلنه مع الرجال وقلت بأنهن ساقطات وماجنات فاستاء مني وهددني بالطلاق إن أنا تحدثت عنهن بسوء مجددا في حين لم يدافع عني بكلمة..

صمتت فترة من الزمن ثم شعرت بالاستفزاز مجددا وكبر حجم الخلاف بيني وبينه فقلت بأنه يحب الفسق وبأنه لا يستحق الاحترام وبأنه يخاف منهن في حين لا يعير لي أي اعتبار فخيرني بينهن وبينه، يعني أنسى أمرهن وأهتم به وببيتي أو الطلاق فقلت له افعل ما شئت، خاصة وأنهن اتهمنني في شرفي وقلن بأني أقمت علاقة مع أخيهن قبل الزواج وبأني كنت أرسل له صوري العارية وهذا ما لم يحصل مطلقا..

الألم يعصر دواخلي وزوجي رفض التدخل فيما أسماه “سوق النسا” وأنا كرهتهن وكرهته لأنه لم يدافع عني وبجدية أفكر في الطلاق، فماذا أفعل أجيبوني من فضلكم؟

زهرة من العاصمة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرد:

تحية طيبة أختي والله أسأل أن يوفقك وينصرك وينير دربك وبعد:

تدخل أهل الزوج في علاقة الرجل بامرأته فعلا يخلق الكثير من المشاكل، والمرأة الذكية هي التي تعرف كيف تخرج نفسها من تلك الحلقة المفرغة حتى لا تؤول الأمور إلى ما لا يحمد عقباه، والنهاية الحتمية لمثل هكذا صراعات هي الطلاق، لأن أكثر الرجال يتهربون من المشاكل ويفضلون عدم التدخل بين زوجاتهم وأهلهم كي لا يكونوا في موضع تهمة.

إن ما حصل معك مؤلم للغاية ولكنه لا يستحق أن تخربي بيتك من أجله، وإن كن يرينك أكبر من سنك لأنك ترتدين الحجاب ولا تضعين الماكياج فعليك أن تفتخري لأن الغاية من الحجاب هي ستر المفاتن وليس إظهارها، ثم إن الأهم هنا هو زوجك وكان عليك أن تسأليه بلطف وأن تهتمي بنفسك أكثر في حدود بيتك كي تملئي عينيه لا أن تقيمي الدنيا ولا تقعديها لأجل كلمات لا تقدم ولا تؤخر شيئا وربما صدرت من باب الغيرة أو رغبة في إفساد العلاقة لا غير..

عزيزتي عليك أن تتحلي بالثقة الكاملة في نفسك وأن تخرجي أهله من رأسك وأن تعيشي لبيتك وزوجك وأولادك وإن آذينك بشيء فلا شيء أفضل من “حسبي الله ونعم الوكيل”  ترددينها في كل وقت وحين كي ترتاحي، أما عن اتهامهن لك في شرفك فمعروف أن الزانية تود لو أن كل النساء زانيات والسفيه لا يقرأ إلا ما فيه، وعليه ارمي كل شيء وراء ظهرك واجعلي الحوار نافذة ولوجك لقلب زوجك، والحذر ثم الحذر أختي من الكلمات الجارحة فهي أساس دمار العلاقات الزوجية والله المستعان.

لمراسلتنا بالاستشارات:

fadhfadhajawahir@gmail.com

https://goo.gl/YRspj9

التعليقات في هذا الموضوع مغلقة!

close
close