-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

أدانت إسرائيل والمثلية.. استبعاد سفيرة قطر من رئاسة حقوق الإنسان يشعل الشبكات

نادية شريف
  • 4981
  • 2
أدانت إسرائيل والمثلية.. استبعاد سفيرة قطر من رئاسة حقوق الإنسان يشعل الشبكات
مواقع التواصل الاجتماعي
سفيرة قطر لدى الأمم المتحدة في جنيف هند المفتاح

أشعل خبر استبعاد سفيرة قطر لدى الأمم المتحدة في جنيف هند المفتاح من رئاسة منتدى حقوق الإنسان، شبكات التواصل الاجتماعي، خاصة وأن القرار جاء بسبب مواقفها المدينة لإسرائيل والمثلية الجنسية.

وأشاد قطريون بسفيرة بلادهم، ونشروا تغريدات داعمة لها، بعد رفض ترشيحها، الإثنين، معربين عن فخرهم بها وبمواقفها المشرفة، التي تعكس أخلاقها العالية وغيرتها على الدين ونصرتها لفلسطين.

وقالت تقارير إخبارية إن المفتاح كانت مرشحة من قبل بلادها لرئاسة منتدى حقوق الإنسان، الذي سيُقام تحت عنوان “الديمقراطية وسيادة القانون”، في شهر نوفمبر في الأسبوع نفسه الذي تبدأ فيه قطر استضافتها لكأس العالم لكرة القدم.

وبحسب وسائل إعلام عبرية فقد كشفت “رقابة الأمم المتحدة”، عن عشرات التغريدات للمفتاح بين 2011-2021، معادية للسامية ورافضة للمثلية.

وأضافت إن التغريدات تمييزية وتآمرية، من ضمنها تحميل إسرائيل مسؤولية اعتداءات 9/11، ووصف اليهود بـ”أعدائنا”، والمثليين بأنهم “مثيرون للإشمئزاز”.

من جانبهم، عبر نشطاء عرب عن تضامنهم مع المفتاح، وقالوا بأن رفضها فخر لها ولقطر ولكل الأمة الإسلامية، كما طالبها الكثيرون بالثبات على مواقفها وعدم الاستسلام للضغوطات من أجل الظفر بالمنصب.

يذكر أن هند المفتاح أول امرأة تعين في مجلس الشورى القطري، وصنفت كأكثر شخصية مؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي في قطر في عام 2016، وتم تكريمها من قبل المجلس الثقافي البريطاني في عام 2019.

وأشاد مدير منظمة “رقابة الأمم المتحدة”، هيليل نوير، بالقرار، وقال إن منع “سفيرة الكراهية” من الحصول على المنصب هو “الصواب”.

وقال نوير إن “هند المفتاح هي معادية للسامية شرسة ظلت لأكثر من عقد من الزمان تغرد على تويتر كراهية بغيضة ضد اليهود والمثليين، بينما تنشر نظريات مؤامرة خبيثة حول الدول الغربية. هي آخر شخص في العالم يجب أن يرأس منتدى للأمم المتحدة حول حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون”.

مقالات ذات صلة
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!
أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • عادل

    امراة فحلة الله يبارك لها

  • ثانينه

    هدا لا يغير من الامر اي شئ كان من المفروض ان تخدم هده القضايا عندما تتراس هده الجمعيه لا ان تظهر انيابها قبل .....