-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
لإنهاء علاقتهن بأهل الزوج

أرامل يُطردن من بيوتهن بعد وفاة أزواجهن

سمية سعادة
  • 4150
  • 8
أرامل يُطردن من بيوتهن بعد وفاة أزواجهن

تعتقد بعض العائلات الجزائرية أن علاقتها مع زوجة ابنها المتوفى يجب أن تنتهي بمجرد أن يعود المشيعون من المقبرة، وينصرف المعزون إلى بيوتهم.

فالعلاقة التي تربطهم بهذه المرأة “الغريبة”، في نظرهم، لم يعد لها أي داع وليس لها أي مصوغ حتى من ناحية الشرع الذي يلزمها بقضاء عدّتها في المكان الذي بلغها فيه نعي زوجها.

ولا يشكل وجود أطفال لهذه الأرملة أي أهمية بالنسبة لهذه العائلات التي تعتبر أن مسؤوليتهم عنهم انتهت بمجرد رحيل ابنها عن الحياة.

وقد تضيع سنوات من عمر الأرملة وهي تبحث عن حقها وحق أولادها في ميراث والدهم ذلك لأن أهله استطاعوا أن يزيفوا الحقائق ويتحايلوا على القانون على غرار إحدى الأرامل التي تحفّظت عن ذكر اسمها، حيث قالت إنه بمجرد أن توفي زوجها طردها أهله من البيت مما اضطرها إلى تقديم شكايتين لوكيل الجمهورية.

ففي المرة الأولى، تقول هذه السيدة، تم استدعاء شقيق زوجها من طرف الشرطة، حيث تعهّد بتسليمها جميع الوثائق التي تخصها بعد العزاء، غير أنه صرح لهم أن شقيقه المرحوم نقل نصف محتويات بيته إلى مكان آخر.

وفي المرة الثانية، تم استدعاء عائلة زوجها التي صرحت في المحضر أن ابنها استأجر بيتا قبل وفاته وأنه أخذ كل ما يملكه من أثاث ووثائق إلى البيت الجديد الذي لا يعرفون عنوانه.

وتذكر هذه السيدة التي تقول أن زوجها توفي في بيت العائلة، إن الشرطة لا تزال تحقق في الموضوع حتى تبلغ وكيل الجمهورية بما توصلت إليه، خاصة وأنها وجدت اختلافا في تصريحات عائلة زوجها.

ولا تزال هذه السيدة تنتظر إنصافها من قبل العدالة حتى تعود إلى بيتها الذي طردت منه.

وفي موضوع ذي صلة، تقول سلمى إن جيرانهم لم يسمحوا لزوجة ابنهم الذي توفى بعد معاناة طويلة من السرطان أن تمكث في بيتهم لأكثر من يومين بعد وفاته، حيث أجبروها على مغادرته رفقة أطفالها الثلاثة، وقد حاولوا إقناع المعزين الذين شهدوا هذه الواقعة، أن أطفالها مشاغبين جدا لذلك لا يمكن السماح لهم بالبقاء في بيتهم.

حتى وإن كانت علاقة هذه الأرملة بأهل زوجها متوترة قبل وفاته، كان ينبغي تجاوز هذه الخلافات والتفكير في مستقبل أطفال باتوا بدون عائل وحضن دافئ يلجؤون إليه، خاصة إذا كانت هذه الأرملة لا تمتلك بيتا يحميها مع أطفالها ويكفل لها عيشا كريما.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
8
  • كريم

    هاته الامور تقع فقط في الاسر التي هي تحت سطوة الام

  • Jahulbanouadam

    الشعوب العربية التي تدعي الاسلام هي الاكثر مخالفة للشرع والمواطن العربي يخون الامانة باسرع من لمح البصر إذا كانت فيه مصلحة او نصيب من المال فالعائلات تتهجم علي كل من له الحق في الميراث رغم وضوح الشرع في ذالك التزوير شهاد الزور ااتعدي والسرقة، من، سيمات المجتمعات المسلمة لم يبقي في البلدانالمسلمة الا إسم الاسلام كل شئ مضاهر النفاق تغلب والحلف بالله اصبح لعبة لكن هيهات هيهات اين المفر الكل سيقف بين يدي الخالق والحمد لله ان الله جعل الموت بيننا إسرق أنهب أكذب وزور واعتدي علي من شأت لكن ستدخل الحفرة لا محالة وستعلم إلي أي منقلب يستنقلب

  • قل الحق

    السؤال المطروح هنا هو هل لو تقدم رجل للزواج منها هل كانت ستذهب معه ام تبقى في بيت الزوج السابق، الاولاد حقهم في بيت والدهم و ان كانوا صغارا فلارملة حق حضانتهم لانها امهم و لها نصيبها من ميراث زوجها، لكن ما نغفل عنه هو انها بموت زوجها انتقلت ولايتها الى ابوها و اهلها و هم المسؤولون عنها اكثر من اهل زوجها، و لو تمت خطبتها فستتم خطبتها من اهلها لا من اهل زوجها، سبب المشاكل هو الفهم الخاطئ الذي اصبح يفسر حق المراة في السكن على انه الحق في تملك السكن، الاسكان شيء و تمليك السكن شيء اخر، و الزوجة حتى لو مات زوجها فحقها في ميراث زوجها بسيط مقارنة بحق الابناء، اما حقها في ميراث ابيها فهو اكبر، اذا اذا تطلقت ابنتك فلا تدفعها لسرقة الغير و لكن قم بواجبك و كن وليها و طالب بحقها الشرعي فقط من اهل زوجها.

  • خليفة

    و اما اليتيم فلا تقهر ،من العيب و العار ان تشرد اسرة المتوفى (زوجته و ابناءوه) كان ينبغي ان يجدوا المكان المناسب للعيش الكريم ،سواء مع اهل المتوفى ،او في مكان مستقل ،المهم القوانين واضحة في هذا الصدد ،و كل القوانين الوضعية او الشرعية لا تسمح بتشرب اسرة المتوفى.

  • Djamel

    c'est un sujet très intéressant, merci de l'avoir évoquer, seulement nous attendant de développer ce sujet d'avantage et nous donné une idée sur la vision de la loi sur le sujet de plus l'avis de la religion étant donnée que nous somme des musulman, nous attardant la suite ...!

  • كلمة حق،

    القانون هو الذي يجب ان يحمي المراة و الابناء في هذه الحالات. في كل الاحوال هذه حالات شاذة تحدث فقط عند اصحاب القلوب الضعيفة بسبب الطمع.

  • مشاشي

    يوم تصاغ قوانين لحماية المرأة بل يوم لا تصاغ قوانين لاذلال المرأة ويوم يعتبرها المجتمع نصفه ويوم لا ينظر اليها بعين الربا ... يومها لن نشاهد مثل هذه المهازل

  • الحق مــــــــــــــــــــــــــر

    ما رأي كاتبة المقال في الذين يطردون امهاتهم وأبائهم ؟؟والحديث قياس