الجمعة 22 نوفمبر 2019 م, الموافق لـ 24 ربيع الأول 1441 هـ آخر تحديث 22:57
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

خيّبت بعض عناصر المنتخب الوطني آمال المدرب جمال بلماضي، خلال المواجهة الودية التي خاضها “الخضر” سهرة الخميس الماضي، بملعب مصطفى تشاكر في البليدة، أمام منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية والتي انتهت بالتعادل الايجابي بهدف لمثله.

وغامر مدرب “الخضر” بإجراء ثمانية تغييرات على التشكيلة الأساسية، ولحسن الحظ فإن المنافس لم يكن قويا ولم يحسن استغلال هفوات المحاربين، وإلا لاهتزت شباك الحارس عز الدين دوخة عدة مرات في الشوط الأول من المباراة، لاسيما وأن خط الدفاع لم يكن منسجما، ونقطة ضعفه كانت في الظهيرين الأيمن والأيسر، كما أن التنسيق بين بن سبعيني وتاهرات لم يكن جيدا أيضا في المحور.

فأداء أيوب عبد اللاوي على الجهة اليسرى للخط الخلفي وحساني على الجهة اليمنى كان مخيبا، إذ ارتكب هذا الثنائي العديد من الأخطاء، ولم يساهم كثيرا في صنع الهجمات في الرواقين، كما بدا عليهما الارتباك وضيّعا العديد من الكرات السهلة، وهو أمر غير مقبول في تشكيلة منتخب قهر أقوى منتخبات القارة السمراء قبل أربعة أشهر فقط، وعاد بالتاج الإفريقي من مصر، وحتى بن رحمة وزين الدين فرحات لم يظهرا بالأداء المتوقع منهما، فقد تميز لعبهما بالعشوائية، وتضييع العديد من الكرات بسهولة كبيرة في خط الوسط، وتسببا في تكسير العديد من العمليات الهجومية، ورغم تغييرهما للمناصب، إلا أنه لم يتغيّر أي شيء في أدائهما، والطريقة التي عبّر بها المدرب بلماضي، عن الأداء الهزيل لعدد من لاعبيه، دليل على أنه لن يعتمد عليهم مرة أخرى، بحيث قال إن البعض خيّب ظنه كثيرا ورفض ذكر الأسماء، مشيرا إلى أن المنتخب الجزائري بطل إفريقيا ولا يجب اللعب بتلك الطريقة، وهو ما يوحي إلى أن تلك الأسماء غير جديرة بحمل ألوان المنتخب في الوقت الحالي على الأقل، ومن المتوقع أن يغيب الرباعي المذكور سالفا عن لائحة الفريق الوطني، في مواجهة زامبيا الشهر المقبل في إطار تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021.

يشار إلى أن أداء “الخضر” تحسن في الشوط الثاني، وبالتحديد مع بداية التغييرات على مستوى التشكيلة بعد إقحام كل من بوداوي، محرز وعطال وبلايلي، إذ ارتفع النسق كثيرا وتوالت الهجمات على دفاع المنافس، ولكن الهدف الثاني لم يسجل وانتهت المباراة بتعادل ايجابي يبقي “الخضر” على الأقل ضمن سلسلة طويلة من النتائج الايجابية، بحيث لم يهزموا منذ 14 مباراة متتالية، وهو يقتربون تدريجيا من تحطيم رقم منتخب الثمانينات بقيادة عبد الحميد كرمالي، الذي لم يهزم في 15 مباراة متتالية.

الكونغو الديمقراطية المنتخب الوطني جمال بلماضي

مقالات ذات صلة

600

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عبد الكريم

    أبعدوا عنا فرحات و عبد اللاوي من المنتخب . مستواهم ضعيف جدا أمام أبطال إفريقيا. هناك من في البطولة أحسن منهم بكثير.

  • محمد☪Mohamed

    لماذا يغامر عندنا فرقاتين يقدر يدير Match بين الفرقتين وكذلك بعض محليين ويخرج بفريق قوي .
    يكون عنده ترتيب أقوى لاعب في حراسة المرمة 1 .2 .3
    في دفاع , في وسط الميدان , وفي هجوم .
    ثم كذلك لعب كذا يمشي مع اللعب كذا.
    هذي غير أفكار لا نتذخل في خطة المدرب .

  • انا

    إلى رقم 2 محمد Mohammed سما انت أبو العريف تفهم في كلش السياسة فالاقتصاد فالرياضة فالبناء فالميكانيك وووو و انت مراك فاهم حبة . انا متأكد ان أصدقاءك يغيرون الطريق عند رئيتك لأنك فهايمي بزاف و تكسر الرأس بالفهامة العوج نتاعك …. عاجب روحك و فاقع غابن الناس. الدي حكايتك و قلع بدا تروح.

  • سامي

    Je suis d’accord avec belmadi il leur donne la chance en plus il n y avait aucune pression sur eux et ils n’ont pas montré grand chose donc il les change avec d’autre l’équipe nationale doit garder son rythme de jeu

  • riad

    اتركوا الرجل يخدم على روحو خلونا من الخرطي انتاعكم

  • azedine

    إلى محمد المروكي….. أنت فارغ شغل وقيلا….. تعلق على كلش و تفهم في كلش .متخدمش وقيلا… نهار كامل في التعليقات و تهدر على كل شيء و على لا شيء…. روح شوف كاش شغل آخر إيفيدك أحسن

  • محمد☪Mohamed

    (وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى)
    باب العدل والإنصاف ..الحكمة من التعبير عن الإثم بالوزر؛ لأن الوزر هو الحمل ـ وهو ما يحمله المرء على ظهره ـ فعبر عن الإثم بالوزر لأنه يُتَخّيَلُ ثقيلاً على نفس المؤمن ,
    وعليك خفيفة إلى يوم تلقى الله .
    إثقي الله ومحي ماتسؤل عليه يوم القيامة, هذه أخر مرة أذكرك , لأنك سا تقسم حسناتك أو تأخد سيئات الأخرين في أخرة , ولا تنسى دعوة المظلوم .
    إذا لست مسلم هذيك حاجة أخرى , أنا ألزمتك الحجة في حياة الدنيا.

close
close