الأحد 15 ديسمبر 2019 م, الموافق لـ 17 ربيع الآخر 1441 هـ آخر تحديث 21:34
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

اختتمت نهاية الأسبوع أشغال الملتقى الوطني لشعبة الحليب الذي دام ليوم واحد، أشرفت على تنظيمه الغرفة الوطنية للفلاحة بالتنسيق مع المجلس الوطني المهني للحليب، بحضور كل من وزيري الفلاحة والتكوين المهني والفاعلين بالقطاع.

دعا المشاركون من مختلف ولايات الوطن على ضرورة تذليل العقبات التي تقف حجر عثر للرفع من قدرات الإنتاج وعمليات تجميع الحليب الطازج وتسويقها، وصبت مجمل التدخلات حول ضرورة تحسين الإنتاج والإنتاجية وتوفير الأعلاف، بالإضافة الى الاستغلال الرشيد للقطعان المنتجة للحليب خاصة وأن الثروة الحيوانية تزايدت بما يفوق 21 مليون رأس منها مليون رأس بقر حلوب مما ساهم بادماج 300 ألف عامل على المستوى الوطني.

وطالب المتدخلون وعلى رأسهم رئيس أشغال الملتقى وعضو مجلس الإدارة بالغرفة الوطنية للفلاحة المهندس رابح أولاد الهدار، بضرورة النظر في عديد النقاط بهدف تطوير شعبة الحليب وتقنينها. وإيجاد آليات كفيلة للحد من أعباء الاستيراد خصوصا في الجانب المتعلق بضمان وفرة الأعلاف وتسهيل الإجراءات الإدارية لاستغلال المحاصيل الزراعية (وفرة المياه، دعم تكاليف النقل شمال جنوب )، مستدلا مداخلته بالمناطق الجنوبية التي أصبحت رائدة في وفرة الحليب على غرار ولاية غرداية.

وفي هذا الشأن عدّد ذات المتحدث وعلى المستوى الاقتصادي على إعادة النظر في الرسوم المطبقة، وكذا تسهيل منح القروض البنكية المدعمة للفلاحين، هذا إلى جانب تحسين إنتاجية المزارع والتحكم في نظم التربية لرؤوس المواشي على مختلف الأصناف.

ودعا على هامش أشغال الملتقى إلى وضع خارطة عمل وضبطها من خلال تشكيل لجان محلية تضم مربين بالتنسيق مع السلطات العمومية لوضع الخطوط العريضة وتحديد سلالات المواشي من أبقار وأغنام وماعز عن طريق الاعتماد على منهجية الترقيم، والعمل على إدارة المزارع من خلال الاعتماد التكنولوجيات الحديثة والاهتمام بالصحة الحيوانية كأولوية .

في سياق ذي صلة ناشد عديد المهتمين بالمجال الفلاحي وزير الفلاحة إلى ضرورة التسريع في توزيع الأراضي الفلاحية المسترجعة، من طرف الدولة عبر مختلف الولايات من خلال عمليات التطهير التي باشرتها الحكومة والتي مكنت من استرجاع المئات من الهكتارات وتوزيعها على المستثمرين الفلاحيين قصد استغلالها وتشجيع فئة الشباب للولوج إلى هذا القطاع الحيوي .

وثمن وزير الفلاحة والصيد البحري شريف عماري كل المداخلات مشيرا إلى أن هذا الملتقى الذي احتضنته ولاية غرداية سيؤتي أكله بلا شك، من خلال تكملة هذا الملتقى والتركيز على أربعة محاور عبر تشكيل أربعة ورشات بالعاصمة، ستضبط كل الاقتراحات وبشكل سريع لتقديمه أمام الحكومة كبرنامج عمل لتنظيم، وتأطير شعبة الحليب التي أصبحت تمثل نسبة 33 من المائة من الناتج الوطني الاقتصادي.

الجزائر شعبة الحليب وزارة الفلاحة

مقالات ذات صلة

600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عمر

    منذ ١٩٦٢ والمسؤولين يعقدون اجتماعات ليخرجوا بحلول ثم بعدها تعود ريما لعادتها القديمة!
    مادام لا توجد محاسبة وسجن لكل مسؤول مهمل ومتسبب في النهب وتبذير المال العام فلن يتغير شيء في البلاد!

  • أنا

    نفس الأسطوانة منذ الـ 62

close
close