-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
توقعات مصرية بوساطة الرئيس تبون شخصيّا

أزمة سد النهضة: الجزائر قادرة على تقدّم المفاوضات

الشروق
  • 1170
  • 1
أزمة سد النهضة: الجزائر قادرة على تقدّم المفاوضات
أرشيف

قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، الدكتور طارق فهمي، إن الجزائر “تمتلك معطيات كبيرة للتعامل مع ملف سد النهضة بكل جدية”، مشيرا إلى أنها “قادرة على تحريك المياه الراكدة في المفاوضات”.

وأكد طارق فهمي، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “رأي عام” يعرض على قناة تن المصرية (Ten)، أن “الجزائر دولة هامة في النطاق الإقليمي على المستويين العربي والإفريقي”، مشيرًا إلى أنها “حصلت على الضوء الأخضر من الأطراف الثلاثة للتحرك بملف سد النهضة”.

وأوضح أن زيارة وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، إلى مصر والسودان وإثيوبيا كانت بمثابة “جولة استطلاعية بالنسبة للدول الثلاث (…) ركزت على التعرف على مواقف الأطراف المباشرة ومحاولة الإلمام بالملف الشائك”.

وتوقع أستاذ العلوم السياسية، أن يعرض لعمامرة مخرجات جولته على الرئيس عبد المجيد تبون، الذي قد يرفع من مستوى وساطة الجزائر في الملف إلى القيام بدور مباشر مع الأطراف المعنية، مشيرا إلى أن الجزائر “قد تبلور رؤية مباشرة لممارسة دور وسيط بين عواصم الدول الثلاث بملف سد النهضة، أو تطرح رؤية ومبادرة جديدة تعرضها على الاتحاد الإفريقي”.

وأكد أن “حرص لعمامرة على العلاقة الاستراتيجية بين الجانبين العربي والإفريقي يعني أن ملف سد النهضة دولي”، مضيفًا أن “الجزائر تمتلك المعطيات لممارسة دور حقيقي داخل الاتحاد الإفريقي والنطاق العربي”.

وأشار أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة إلى أن بلاده استنفدت كل الجهود والتحركات داخل الاتحاد الإفريقي بشأن ملف سد النهضة، قائلا إن الاتحاد الافريقي “لم يعد لديه ما يقدمه في ظل الضغوطات التي يمارسها الطرف الآخر على الأطراف المعنية”.

س. ع

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • ابونواس

    لاأعتقد أن أثيوبياستقبل أو تعود الى الاتفاق التاريخي السابق الذي بموجبه تحصل مصر على 55مليار متر مكعب من المياه...أثيوبيا أصبحت قوة اقتصادية تنشد النهضة والسد أحد أسباب نهضتها فلاحيا وزراعيا وتنمويا....أثيوبيا أرعبت مايسمى الجيش المصري وقادته...فكيف تقبل بالتفاوض على افتسام مياهها....ضاعت هيبة الأعراب...