الأربعاء 17 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 15 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 21:20
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

جدد أساتذة فرع جامعة التكوين المتواصل بدالي ابراهيم، المنضوي تحت لواء الفرع النقابي “كناس”، مطالبهم المرفوعة لمدير جامعة التكوين المتواصل، داعين إلى فتح أبواب الجامعة للأساتذة للاجتماع بكل حرية، وذلك بغرض التأسس كشريك اجتماعي وطرح المشاكل العالقة لمعالجتها.
كما عبّر أساتذة فرع جامعة التكوين المتواصل، عن سخطهم واستيائهم العميق من قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المتعلق بقضية تجميد التسجيل في القسم التحضيري ما قبل التدرج للحائزين البكالوريا الجدد.
وجاء في بيان المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي، أن الأساتذة متمسكون بمطالبهم التي كانت محل نقاش في مختلف اللقاءات التي جمعت بين الأساتذة الباحثين وممثلي الوصاية، مؤكدين على موضوعية هذه المطالب المتمثلة في الكف فورا عن تهميش الأستاذ الباحث، الدائم بالجامعة من أجل تمكينه من مباشرة مهامه البيداغوجية في جميع أنشطة التدريس وإعداد المقاييس، سواء تلك المتعلقة بالقرارات النظامية أم تلك المرتبطة بالأنشطة التكوينية، التي تدخل في إطار البرامج التعاقدية خارج الميزانية.
ودعا البيان إلى التوقف عن التغييب المغرض للأستاذ الباحث الدائم، عن الأنشطة العلمية والبحثية بإشراكه الفوري والمباشر، بكل شفافية وديمقراطية، في كل هياكل البحث، التمثيل، التنشيط والتحكيم العلمي، وفقا للقانون التوجيهي 15-21 المتعلق بالبحث والتنشيط العلمي.
كما طالب الأساتذة، بالمعالجة الشفافة والعادلة لبرامج التربصات والتكوينات العلمية وإرجاعها للغايات العلمية التي وجدت لأجلها بالكيفيات والنسب والحصص المنصوص عنها قانونا، وكذا الكف عن التعسف في خنق حرية العمل النقابي بشقيه المطلبي والتشاركي بالاحترام التام طبقا للنصوص القانون 90-14 المتعلق بالعمل النقابي.

الجزائر جامعة التكوين المتواصل وزارة التعليم العالي

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close