-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
طالبوا بن زيان بالتدخل العاجل

أساتذة جامعيون في سكنات دون عدادات كهربائية!

نسرين برغل
  • 533
  • 0
أساتذة جامعيون في سكنات دون عدادات كهربائية!

يشتكي الأساتذة الجامعيون القاطنون بالسكنات الوظيفة، بمنطقة سيدي بنور ببلدية معالمة بالعاصمة، من تأخر تركيب العدادات الكهربائية، مؤكدين أن انتظارهم اليوم تجاوز السنتين، رغم تحديد طلباتهم للسلطات المعنية عدة مرات، إلا أن الأمر بقي مجرد حبر على ورق.

وبهذا الخصوص، أبدى الأساتذة والموظفون المنضوون تحت إشراف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، في حديثهم مع “الشروق”، استياءهم العميق من تقاعس السلطات الوصية من الظروف التي يعيشونها منذ سنوات، داخل سكنات لا تتوفر حتى على عداد كهربائي، حيث اعتبر هؤلاء هذه النقائص غير منصفة في حقهم، الأمر الذي أثار غضبهم الشديد.

وحسبما أكده الأساتذة الجامعيون، فإنه في سنة 2019 تمت تسوية وضعيتهم بعد منحهم، إثر سنوات من الانتظار وبعد شكاوى لا تعد ولا تحصى، سكنا، إلا أن فرحتهم لم تكتمل، بسبب عدم وضع العداد الكهربائي في سكناتهم إلى غاية يومنا هذا، وهم لا يزالون يعانون في ظل سياسة الإهمال والتجاهل من طرف الجهات المعنية التي لم تأخذ مطلبهم بعين الاعتبار.

بالمقابل، تساءل هؤلاء عن الأسباب الرئيسية التي أدت إلى تأخر تركيب العداد الكهربائي لغاية يومنا هذا، في حين، أشار أصحاب السكنات إلى أنهم سبق أن راسلوا كل الجهات التي لها علاقة بسكناتهم، على غرار مصالح ولاية الجزائر، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إضافة إلى مؤسسة الترقية والتسيير العقاري، قصد إعطاء تفسيرات حول القضية التي بقيت عالقة لسنوات دون الإفراج عنها، لكن لا حياة لمن تنادي.

وأمام هذا الوضعية، يناشد أساتذة وموظفو وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الجهات العليا، ومسؤول القطاع عبد الباقي بن زيان، لإيجاد حلول النهائية للمشاكل التي يتخبطون فيها، في ظل تجاهل كل الأطراف المعنية للمسؤولية، على حد تعبيرهم.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!