الثلاثاء 22 ماي 2018 م, الموافق لـ 06 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 01:04
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • جمعية حماية الأحداث: انتشار عبارات "زوجتك نفسي" و"هذي مرتي" بين التلاميذ

  • جمعية الأولياء: ضبطنا علاقات غرامية بين الأساتذة والتلاميذ

دقت جمعيات أولياء التلاميذ والمجتمع المدني، ناقوس الخطر من تفاقم ظاهرة العلاقات العاطفية داخل المؤسسات التربوية مؤخرا بشكل مخيف، يتطلب إجراء تحقيقات ودراسات معمقة لدحر مسبباتها والاختلالات التي تعمق انتشارها، لا سيما وأن الظاهرة لم تعد تقتصر على الطور الثانوي بل تعدت الطورين الأول والثاني، بعدما أصبحت هذه الفئة من التلاميذ لا تبالي بنظرة الآخرين لها، بل تحوّل الأمر إلى ضرورة أو موضة وتعداه عندما انتقلت الظاهرة لدى بعض الفتيات إلى غاية النطق بـ”زوجتك نفسي” وينطبق الأمر على الأولاد بتلفظ كلمات مثل “المرا” أو زوجتي وما خفي أعظم…

ودعا في هذا الاتجاه رئيس جمعية حماية الأحداث سيد علي لعبادي متحدثا لـ”الشروق”، وزارة الشؤون الدينية التحرك في هذا الإطار بإعداد تحقيقات معمقة تصب حول الظاهرة والتبليغ عن كل تحركات حتى توضع في إطار يتم التحكم فيه وعلاجه، باعتبار المشكل يصب في الحرمة والاحترام الذي تلاشى بشكل مخيف حتى داخل قطاع يولي بالتربية، مشيرا أن الجديد في الظاهرة انتقل خلال السنوات الأخيرة إلى فئة الأطفال والقصر، حتى إن الألفاظ المستعملة ما بين الجنسين تغيرت إلى حد تسمية الطرف الآخر بـ”المرا تاعي” أو زوجتي”، وبالمقابل تتلفظ الفتيات بجمل دون وعي منهن كأن تقول “زوجتك نفسي” وغيرها –يقول لعبادي- حتى وصلت العلاقات إلى غاية حدوث صراعات داخل المؤسسات أو خارجها بسبب فتاة حين تنعت هذه أنها لفلان أو علان، وهنا يكمن الخطر –يقول لعبادي- خاصة في سن المراهقة أين يكون الحب في أوج حالاته وبدون حدود، وما يترتب عنه من نتائج ومأسي سلبية على مجتمعنا، الذي بات يتخبط في مشاكل متشعبة منها المخدرات، “الحرقة” الحوت الأزرق ثم الانحلال الأخلاقي..

من جهته لم ينف رئيس المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ علي بن زينة وجود الظاهرة منذ القديم عندما كان يعجب تلميذ بتلميذة أو يبادلها حبا بريئا في الطور الأول، لكن أن تتمادى العلاقة في الطور المتوسط والثانوي لتتحول أغلبها إلى علاقات غير شرعية، فهذا غير منطقي، قد يضيع بسبب ذلك مستقبل التلميذ، وذهب بن زينة إلى أكثر من ذلك عندما تطرق إلى ظاهرة انتشرت في الفترة الأخيرة، وتحولت ما بين التلميذ والأستاذة والعكس خاصة في الطور الثانوي، حيث انزلقت حالات تبادل الحديث بين الطرفين والنقاشات اليومية لتتطور إلى علاقات غرامية قد تجر التلميذ والأستاذ معا إلى تضييع مستقبلهم –يؤكد بن زينة- الذي كشف أن المنظمة تلقت شكاوى عديدة من طرف الأولياء، الأساتذة أو التلاميذ أنفسهم في مناطق مختلفة من الوطن، مرجعا الأسباب إلى النقص العاطفي داخل المنزل والمجتمع، انتشار الأفلام الهندية والتركية والغربية التي تصب في مواضيع مماثلة وصالحة للتقليد، فضلا عن التشبيب الذي عرفه قطاع التربية مؤخرا وتقارب سن الأستاذ بتلميذه، والهندام غير المضبوط للأستاذ يجعله قدوة للتلميذ، وما يرافق ذلك من غياب قوانين صارمة ردعية لكل الأطراف، بالإضافة إلى كتب الجيل الثاني التي تصب جل مواضيعها من الأولى ابتدائي إلى الثانية متوسط في سموم تحيي الغرائز، ما دفع بالمنظمة إلى إرسال شكوى لرئيس الجمهورية من أجل تشريح واقع قطاع التربية الذي يعرف انزلاقات خطيرة.

رئيس جمعية أولياء التلاميذ أحمد خالد أكد أن مثل هذه الظواهر ناتجة عن غياب الوعي الاجتماعي التي أنتجتها حرية التعبير والديمقراطية، حتى أصبحت العلاقة بين التلميذ والأستاذ ضعيفة ومتدهورة إلى درجة هابطة، موجها أصابع الاتهام للأستاذ بعينه الذي لم يعد –حسبه يحترم نفسه ولا مهنته، ناهيك عن فقدانه للتكوين والدليل على ذلك هندامه، فأخذ السجائر أمام التلميذ واستعمال الهاتف النقال والتفوه بالكلمات النابية خير دليل على ذلك.

وحمل ممثل أولياء التلاميذ، الأولياء مسؤولية تلقين الأبناء إلى غاية 12 سنة بنسبة 50 بالمئة ومن 12 سنة فما فوق، تقع على عاتق الأستاذ بنسبة كبيرة، وهي الفئة العمرية التي اعتبرها من أكثر المراحل التي يستطيع التلميذ كسب ثقة أستاذه والاقتداء به.

مقالات ذات صلة

  • حوادث وحرائق وفيضانات في بداية رمضان

    10 قتلى.. و3 آلاف تدخل للحماية المدنية خلال 48 ساعة

    سجلت مصالح الحماية المدنية، خلال الـ48 ساعة الأخيرة، أزيد من 3 آلاف تدخل اثر تلقي مكالمات الاستغـاثة من طرف المواطنين، شملت مختلف مجالات سواء المتعلقة…

    • 837
    • 1
  • اتهموا إدارة البرلمان بتوظيف مستخدمين بـ"طرق مشبوهة"

    نواب: لسنا تلاميذ ولا تخصموا أجورنا عند الغياب!

    اتهم نواب، إدارة المجلس الشعبي الوطني، بتحويل قبة البرلمان إلى "مدرسة ابتدائية"، يُعامل فيها النواب كـ"أطفال"، احتجاجاً على التدابير التي حملها مشروع قانون النظام الداخلي،…

    • 1388
    • 11
40 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • أحمد ما يسوطيش

    لم يعد للأستاذ و لا حتى للإدارة السلطة على التلاميذ بسبب كثرة الممنوعات التي سنت في القوانين مؤخرا. لقد سبق و أن أرجعنا تلميذات من الثانوية لبيوتهن للباسهن الفاضح، فجاءت أمهاتهن و أسمعننا ما لن يحب أحدكم أن يسمعه. إستدعينا أولياء أمور لأن بناتهم وجدن في وضعيات غير لائقة بأجانب أمام الثانوية و في الثانوية مع زملائهن فلقين إلا التبهديل من طرف أوليائهن بسبب تشويه صمعة بناتهم. فأصبح هم الأساتذة إكمال البرنامج و فقط و تركنا التربية للأمهات في غياب الآباء.

  • أحمد ما يسوطيش

    في الأسبوع الماضي و جد أستاذ التربية الإسلامية إحدى التلميذات في إحدى القاعات مع صديقها
    فرفع تقريرا للإدارة. فقابلته بشراسة متهة إياه بالكذب و القذف. فكاد أن يفقد منصبه بفعله الطائش إن صح الأمر!!

  • جزائري حر

    هه أشباه جمعيات أولياء التلاميد. جل المؤسسات التربوية(99.99/100) لا توجد بها جمعيات أولياء التلاميد.

  • من القطاعه‍

    يا احمد خالد حتى الهندام غير اللءق للتلميذ فالاستاذ هو الذي يشتريه . حتى تسريحة الشعر الغريبة للتلميذ فالاستاذ هو الذي يحلق شعر التلميذ ووووو .

  • 0

    إذا كان حب بين تلميذة و أستاذ شاب فبسبب إغراء التلميذات
    وبعلم أمهاتهم اللاتي تخططن لتزويجهن – إن كيدهن عظيم !
    ولا يكمن هنا الخطر الكبير فالأستاذ له راتبه ويخاف على وظيفته
    و يفكر في الزواج و ما عليكم إلا إدخاله القفص الخشبي .

  • زائر

    من اهم اهداف الحضارة العلمانية الدجالة هو تحطيم و افساد الاسرة وبالتالي الابناء الذين هم في المدرسة وهذا عن طريق طرق واغراءات متعددة المنتشرة في جميع مجالات الحياة وما هذه المظاهر الغير أخلاقية التي في المدارس اوي اي مكان اخر ماهو الا تحصيل حاصل لسنوات طويلة من الصبر في التخطيط والتطبيق الممنهج لافساد الاسرة وبالتالي المجتمع. ولكن كان عليك ايتها الكاتبة ان لا تتطرقي الى هذا الموضوع بل معالجته سرا دون نشره وتشييعه لدى العامة فالاصل ستر الانسان وعدم فضحه فما بالك بالمجتمع.

  • 0

    العلاقات بين أستاذ شاب و تلميذة تعد على الأصابع و يمكن أن تثمر بزواج
    الخطر الكبير هو العلاقات بين تلميذة و تلميذ في عمرها لا عمل له و يبتزها
    فتسرق أبويها لتشتري له السجائر و العطر – هذا التلميذ ليس له وظيفة
    يخاف أن يفقدها و قد ضبط الكثير منهم يمارسون الفاحشة بالثانويات .
    و الخطر الأكبر هو العلاقات بين التلميذات و المنحرفين حيث أصبحت التلميذات
    تسلمن أنفسهن برضاهم للمنحرفين أمام مداخل الثانويات و تمارسن معهم
    الفاحشة في السيارات و الغابات مقابل الأقراص المهلوسة و خاصة L’exta

  • 0

    العلاقات بين أستاذ شاب و تلميذة تعد على الأصابع و يمكن أن تثمر بزواج
    الخطر الكبير هو العلاقات بين تلميذة و تلميذ في عمرها لا عمل له و يبتزها
    فتسرق أبويها لتشتري له السجائر و العطر – هذا التلميذ ليس له وظيفة
    يخاف أن يفقدها و قد ضبط الكثير منهم يمارسون الفاحشة بالثانويات .
    و الخطر الأكبر هو العلاقات بين التلميذات و المنحرفين حيث أصبحت التلميذات
    تسلمن أنفسهن برضاهن للمنحرفين أمام مداخل الثانويات و تمارسن معهم
    الفاحشة في السيارات و الغابات مقابل الأقراص المهلوسة و خاصة L’exta

  • Amine

    لحل المشكل سماح للأساتذه زواج بأربعه٠٠٠مي المشكل بنغبريط الله أعلم سليبتار٠٠٠٠

  • رأي رقم 1

    لا للإختلاط في المدارس

  • 0

    من علامات الانحلال, والرذيلة, والفحش, والفسق, وتخلي الاولياء عن تربية اولادهم على الاخلاق والاصول والحياء والاسلام, هذا الاختلاط سبب كل البلاء, حتى التعري وتقليد اليهود والنصارى تفشى وانتشر خاصة مع المسلسلات الاباحية, مثل المسلسلات التركية زادت فتحت الشهوات وكل يقلد العشق والغرام تصل لزنا كما قال الله : “اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ ۚ أُولَٰئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ ۚ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ (19) والله مستعان

  • الحرة

    لا تغلو و تكثرو الكلام الحل سهل هو العودة الى الاسلام و الغاء المدرسة المختلطة الاسلام الذي يضرب مدرستنا بعد التغيرات التي تشهدها المناهج خلاصة القول الدين هو الحل

  • الأستاذ علي:

    قصة لفتاة كادت أن تدخل المستشار الى السجن لولا رجولة وكيل الجمهورية!
    ذات يوم كنت متجها من القسم الى مستشار التربية فوجدت بنتا وشابا في جدار منحني في وضعية غير لائقة فقبضت التلميذ من اليد وأخذته معي الى المستشار ثم بحثنا عن البنت فاحضرناها الى مكتبه فالمستشار يعرف أب التلميذة فصفعها ظنا بانه يدافع عن شرف صديقه اب البنت وضرب التلميذ ايضا ضربا لائقا؟وحين رجعت التلميذة الى البيت غيرت الكلام ةقالت لأبيها كلاما خطيرا لولا وقوف الأساتذة امام الوكيل لأدخلته السجن لكن الوكيل تفطن لمكرها

  • 0

    هده من نتائج التفسخ واانحلال الدي حل بالجزاائر مند سنة 99 بفضل سياسة فخامته فكثررت الممنوعات *كالضرب*…وغيره بالمؤسسات التعليمية…وانعدام المراقبة من طرف الاولياء وترك ابناءهم يعملون ما يشاؤو ن
    وفي اي طريق يسيرون ..ومن الظواهر المشمئزة العناق وغيرها من المحرمات امام الثانويات .والتحدث بصوت مرتفع من طرف البنات وقديما كانت الحشمة والعفة ..والحل هو الجزر والعودة الى الدين الاسلامي

  • امازيغي قح

    تابع:العقوبات التي تفرضهاالوزارةعلى المؤسسات ممنوع الضرب ممنوع الطرد ممنوع الشتم ممنوع النهي عن المنكركل شيء ممنوع حتى وصلنا الى مالاتحمده عقباه من شتى الجرائم والاخلاق الذميمة المنتشرة في شوارعنا اختلاط عري سفور تبرج مغييرات في خلق الله بنتف الحواجب وتكبير الرموش وتقصير الشعر للبنت وارتداء الفيزو الضيق ولا ننسى السراويل الهابطة لبعض الشباب المائع المنحل الذين يرفعون شعارات الموضة والصيحة فتراهم يحملون على صدورهم صور واسماء الاباحيين اذن على ماذا تعتمد الجزائر في نهضتها وتطورهاوحراسة حدودها ؟؟؟

  • 0

    عندما تكلم الرجال و دافعوا عن أخلاق الاسلام قلتم عنهم أنهم رجعيين و متشددين ، و وصفتموهم بأقبح الأوصاف ، فتركوكم و شأنكم ، و اليوم حلوا بأسنانكم ، ما كسبتموه بأيديكم ، و والله لن تستطيعوا ، فقد عم الفساد و انتشر ، و ما هو آت أعظم ، و لا حول و لا قوة إلا بالله .

  • +++++++

    هذا هو الجواب الصحيح Bravo

  • malek

    لا نجد جمعيات أولياء التلاميذ إلا في البلاطوهات التلفزيونية والإذاعية فقط ،بحثت عنها في الثانوية التي يدرس فيها أبنائي فلم أجدها وبحثت في محيط الثانوية فلم أجدها كذلك.في الحقيقة أنا لا أسمع عن هذه الجمعيات إلا عند إضراب الأساتذة.

  • جزائري حر

    ومن المسؤول عن تعيين هؤلاء الاساتذة المراهقين اليست المسابقات التي تجرى كل سنة بترخيص من سيادة معالي الوزيرة . ألا تلاحظون ان الامر مخطط له لإفساد المدرسة ومن تم تدمير اجيال كاملة. والسؤوال المطروح الذي قالم بهذا الفعل الشنيع هل بإمكانه أن يقول لنا أنه جزائري. وقد يقول لي قائل أنه فرنسي ومن المفروض لأن يقول لي حشى الفرنسيين لأن الفرنسيين أبدا يغشون ويدمرون عقول أبنائهم(أجيالهم) بل بالعكس كل المجتع الفرنسي في خدمة الأجيال. إذن هؤلاء علر على الجزائريين وعلى الفرنسيين لا دين لهم إلا دين البطن(حيوان

  • TALA OUCHIBA

    كان في مدينة مليانة ثانويتان موروثتان عن الاستعمار الفرنسي واحدة خاصة بالاولاد والاخرى بالاناث وبعد الاستقلال اصبحتا مختلطتين كما كانت ابتداءيتان بنفس الشيئ école des filles et école des garçons ولكم التعليق

  • عمار

    قبل 21 سنةدخلت التعليم كان عمري 23سنةمنذ تلك الفترة وأنا أرى تراجعافي الأخلاق ولكن هذاالتراجع يحدث في المناهج والكتب والبرامج قبل التلاميذماذا تنتظر من جيل وبدعوى تخفيف برنامج التربيةالإسلاميةيحذف درس الحياءوالعفة هذا مثال فقط، ولاأحدثكم عما حدث في كتب اللغات العربيةالإنجليزيةالفرنسيةثم لِمَ التعجب؟ هذه سياسيةالعلمانيةواللائكيةلم أفهم نسير باتجاه الغرب ونستغرب من عدم وصولناللشرق مثلا
    أنا أتوقع الأسوأ في المستقبل، لست متشائما لكن العامْ باينْ م خْرِيفُو. حتى الأساتذةالجدد هم ثمرةهذه السياسة لالوم

  • بوبكر

    زوجوا بناتكم راهم كبارات

  • أحمد/الجزائر

    الرجال هم الذين ينظفون المجتمع من التفسخ و التميع و الدياثة.
    و للقضاء على الفساد المالي يمنح التسيير للرجال الرجال.
    الرجال هم الذين ينظفون المؤسسات كل مؤسسات الدولة من المرتشين و المزورين و الخائنين.
    سببب الإنحلال و الفساد غياب الرجال.
    الرجال لا يزورون على الشعب و لا يحمون الفاسدين.

  • جلول

    ذوقوا مرارة الجاهلية حتى تعرفوا عظمة الإسلام
    كل من كان يدعوا إلى الإسلام والعفة والفصل بين الجنسين في التسعينات كنتم تتهمونهم بالإرهاب

  • 0

    صدقت اخي فقد تنصلت الاسرة من مهمة التربية و الرقابة لانه الام التي تسمح لابنتها بمغادرة البيت بذلك الهندام الفاضح و المئزر المشمر ان وجد اكبر المهازل و الفضيع في الامر انها لا تنتبه لذلك و تراه امرا عاديا ناهيك عن العطر و المكياج و الهواتف …………

  • 0

    إنها نتيجة المدارس المختلطة
    فلما تلوموا من هم تحت تأثير الهرمونات بل لوموا من شرع الفساد فهذا المنكر نتيجة ذاك المكر.
    إذا أردتم إصلاحا فالبداية من هنا إلغاء الإختلاط إبتداء من المتوسطة وسترون التغيير وسترون النتائج الباهرة خاصة لدى الذكور ولكم في الغرب أسوة ففي فرنسا هناك أكثر من 550 مدرسة غير مختلطة وهي مرشحة للإرتفاع والتجربة سابقة عند الأنجلوساكسون ولكن لدى بني علمان في بلاد المسلمين العكس هو الحاصل ولا حول ولا قوة الا بالله .ربنا لا تؤاخذنا بما فعله السفهاء منا

  • وائل

    يا قوم بحت أصوات الدعاة والمصلحين من خطورة وأضرار الاختلاط بين الجنسين واللباس الفاضح وخروج المرأة للعمل ، لكن للأسف تتهمونهم بالتطرف والتخلف والتشدد والرجعية وووووو . والله اذا لم نرجع الى تعاليم ديننا لن تنفع لا التحقيقات والردعيات والدراسات وسنرى العجب العجاب

  • TABLATI

    غالبية الاساتذة المربين اضطروا للتقاعد عند مجيئ قائدة الانحلال و الذين استخلفوهم غالبيتهم تجار او مجبورين على ترك التربية لكن سقسوا اللائكيين الاستئصاليين سيقولون لكم ان هدفنا تحقق حطمنا المجتمع

  • 0

    ان المراهقين يعيشون في الاحلام وكل شي مباح عندهم وعلي الراشدين مراقبتهم وتوجيههم واذا كان الدين ييسر الزواج فعلي القانون ان يجاريه

  • العربي

    أضحى الحديث عن المؤسسة التربوية في الوقت الراهن حديث الساعة بحيث كل الفئات تشتكي من الواقع المر الذي يعيشه الأستاذ والتلميذ على حد سواء : لم تعد القوانين محترمة ولا الأخلاق متبعة
    فالأستاذ يؤدي مهامه وهو خائف من تلميذ متهور يمكن أن يضيع وظيفته بسبب أنه على حق في نظر القانون المدرسي والتلميذ لا يبالي بمصيره ما دام الأمر في النهاية يتحول إلى تحقيق روتيني ينتهي بالمصالحة بينهما غريب ما نراه في مجتمعنا كله وليس الأمر متعلق بالمدرسة فقط

  • .

    خاصة في سن المراهقة أين يكون الحب في أوج حالاته وبدون حدود، ?????????

  • كريم

    السبب يعود الى نقابه الكنباست الني جعلت الاستاذة لا تخاف لا من المدير ولا من مديرية التربية ولا من العدالة وخير دليل ما يحدث الان عندما رفض الاساتذة العودة الى ىالتدريس رغم قرار العدالة والخوف كل الخوف ان يتدخل بوتفليقة لصالح الاساتذة ليضرب العدالة في الصميم وستكون هناك فوضى عارمة ستشمل كل القطاعات

  • totocaca

    القضاء على هذه الظاهرة سهل جدا و هو بكل بساطة نبذ الاختلاط بكل اشكاله فان اعراض المسلمين تنتهك بسبب الاختلاط

  • أبو هناء

    هناك مخطط رهيب يستهدف قيمنا وديننا ولغتنا ، انظروا إلى نصوص اللغة العربية كيف صارت و ماهي الأفكار التي تطرحها ، كانت لنصوص اللغة العربية في عهد سابق معنى نتذوق عذوبة وحلاوة تلك اللغة من خلال نصوص النثر والشعر والقصص بأسلوب راقي ، كما كانت النصوص مشبعة بقيمنا وأصالتنا.
    تمشي في الشارع ترى جيلا ممسوخا مخنثا ، هم أبناؤنا جنى عليهم من يديرون دفة هذا البلد ، الجميع ساكت ، الجميع لا يتحرك ولا يقول كفوا عن هذا الفساد. أين الشرفاء ؟ أين الأحرار ؟

  • امازيغي قح

    على حسب الصورة المفضوحة والمقال الشيق الذي يفضح المفضوحين لولاة امور التربية والتعليم واولياء التلاميذ والتلميذات حيث ان الامام الشافعي رحمه الله قال: ذهبت الى وكيع لأشكو له سوء حفظي *فارشدني الى ترك المعاصي *لأن العلم نور الله ونور الله لايهدى لعاص — وكيع أستاذ الشافعي ومعلمه ومربيه —

  • مقهور

    لقد لخص هذا منذ زمن مازوني في قوله ” شوف شوف ذيك العدرة ,,, ما بقالها ما تقرا “

  • نورالدين

    ..في بعض الاحيان حتى الاولياء يشاركون في صنع هذا المستوى المنحط……حدث اخيرا بثانوية ترخوش احمد بولاية جيجل أن الادارة ضبطت تلميذة مع تلميذ اخر في وضعية ( غير لائقة) فاستدعت أب التلميذة بنية اخباره بالواقعة ومشاركته في اصلاح مايمكن اصلاحه….فكان رد الأب على الادارة كالتالي:..واش شفتو غير بنتي تخدم في هذا الشي؟؟؟؟؟….والله العظيم هذا واش صرا

  • 0

    ألسنا مجتمع مسلم
    فلماذا الاختلاط اذا
    انا لم اعرف الاختلاط في دراستي في الستينات والسبعينات
    اذكر اني لم اتكلم مع بنت اجنبية لسنوات طويلة جدا
    في بداية الثمانينات بدانا نرى العجب في الجامعة ولكنه يختلف كثيرا عن عجب اليوم الذي حار فيه ابليس

  • الجاهل

    ***السلام عليكم. الغرب بدأ يجني ثمرة تفكيك المجتمع و بردعة الشعب الجزائري الذي يقترب من جاهزية الركوب يليه الإنبطاح و الحل مركزي و بإرادة سياسية شجاعة تفصل بين الجنسين.***السلام عليكم.

  • لنرتق فالقرار مزدحم

    لا تجد في كل الكتب التعليمية وفي كل الأطوار ولو صورة واحدة لامرأة بالحجاب, أليس هذا عملا مبرمجا لخلخلة المجتمع والمظلومة التربوية, ثم أنظر إلى لباس بعض الأساتذة الجدد الذين يعتبرون قدوة لتلاميذهم, فإذا كان رب البيت للدف ضاربا فشيمة أهل البيت الرقص, ولماذا نذهب بعيدا فالوزيرة خير مثال, ‘‘يا جماعة كل شيئ مخطط له ومدروس الكل sexy