-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

أساتذة وطلبة دكتوراه يحتجون حول نتائج التكوين الإقامي بالخارج

مريم زكري
  • 602
  • 3
أساتذة وطلبة دكتوراه يحتجون حول نتائج التكوين الإقامي بالخارج
أرشيف

نظم عشرات الأساتذة الباحثين وطلبة الدكتوراه غير الأجراء المترشحين للتكوين الإقامي في الخارج، صبيحة الإثنين، وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مطالبين بالتدخل العاجل للنظر في النتائج المتعلقة بقائمة المترشحين لنيل المنحة التي أفرج عنها مؤخرا، وتقديم طعون بخصوص التجاوزات التي رافقت سير عملية دراسة الملفات وإعلان النتائج خلافا لما هو منصوص عليه بالمرسوم الرئاسي 14-196.

وكشف عدد من الأساتذة، الإثنين، لـ”الشروق” أن تواجدهم أمام مقر الوزارة الوصية، جاء ردا على بعض التجاوزات على حد قولهم تخص نتائج برنامج التكوين الإقامي في الخارج لسنة 2019- 2020 التي أفرج عنها يوم الأحد، منوهين بأن العملية صاحبتها تجاوزات كثيرات بدليل رفض ملفات مترشحين أودعت خلال الدورة الأولى شهر فيفري 2019، وقبول ملفات من الدورة الثالثة رغم أسبقيتهم لنيل المنحة.

وذكر هؤلاء أن رفض بعض الملفات غير مبرر وحرمان فئة من الطلبة على حساب فئة أخرى، أمر لا يجب السكوت عنه، كما قدم المحتجون عريضة تضمنت طلبات تمحورت في مجملها، برفض تقليص مدة الإقامة للمترشحين الذين يستوفون الشروط القانونية لمدة 7 أو 8 اشهر، واعتبارها مدة غير كافية لإنهاء أطروحة الدكتوراه في الآجال المحددة، إلى جانب المطالبة بتمكين مترشحين كانوا محل قبول من جامعاتهم ومن الندوات الجهوية من منحة التكوين الاقامي، وكذا زيادة عدد المنح لتغطية عدد كاف من المترشحين في مختلف التخصصات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • Ahmed

    وفرو للجامعة الكتب الالكترونية عبر بطاقات الدفع من مثل مكتبة امازون والمكتبات العربية عبر الانترنت, وبلاها هذا التكوين الاقامي التحواسي.

  • dz

    نطالب الوزير باعادة رتبة معيد assistant في التوظيف أساتذة الجامعات من شأنه أن يحفظ بعض حقوق طلبة الدكتوراه الذين يدرسون بشكل مؤقت و متعاقدين إلى غاية حصولهم على شهادة الدكتوراه في التخصصات العلمية و التقنية المشهود لها بصعوبتها و التي لا يوجد مترشحيين حائزين علىالدكتوراه أو الماجستير الكلاسيكي

  • b2000

    الاقامة في الخارج مكلفة جدا و لا نتيجة تذكر. الاجدر هو فتح المجال للجامعات على تشغيل الالية القديمة workshop . الذي عنده هدفين تعميم العلم لكل الطلاب و ايتاح الفرصة للطالب و الباحث الخارجي بالتلاقي و الحوار ..عندها تتم المبادلات بين الطالب و الجامعة الخارجية. و في اغلب الاحيان المخبر الخارجي هو الذي يمنح اجر الاقامة. الحكومة تنقص عليها الاعباء