الإثنين 19 أوت 2019 م, الموافق لـ 18 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 08:27
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

ح.م

الحياة الزوجية علاقة مقدسة، وصفها الله سبحانه وتعالى في محكم آياته بالميثاق الغليظ، وشدد الإسلام على ضرورة أن تبنى الحياة الزوجية على الود والتفاهم والمصارحة والوضوح، وأيضًا الخصوصية. وللأسف نجد كثيرًا من الزوجات يقمن بإفشاء أسرار بيوتهن على الملأ، سواء لصديقاتهن أو لجاراتهن أو حتى على شبكات التواصل الاجتماعي، ثم يتعجبن بعد ذلك ويتساءلن ما الذي حدث؟ ومن أين جاءت المشكلات؟ وفي هذا التقرير سنتعرف معًا على بعض الأسرار الزوجية التي يجب ألا تفشى للصديقات؛ حفاظًا على أركان بيت الأسرة صلبة وراسخة.

العلاقة الحميمة

بالإضافة إلى أن إفشاء أسرار العلاقة الحميمة بين الزوج والزوج محرم في الإسلام فإن علماء النفس ينصحون كذلك بعدم الحديث عن تفاصيل هذه العلاقة للآخرين؛ لأن ذلك يحطم خصوصيتها تمامًا، ويجعلها أشبه بحدث جماعي تتم مناقشة تفاصيله أمام الجميع، كما أنه قد يكون سببًا في أن تطمع إحدى صديقاتك في زوجك، فتهدم بيتك، وينصح الخبراء بمناقشة أي مشكلات تتعلق بالعلاقة الجنسية مع الزوج.

الأسرار

تنصح آشلي جرينونو دينتون، خبيرة العلاقات الزوجية الزوجات: بعدم إفشاء أسرار أزواجهن سواء تلك المتعلقة بعائلاتهم أو أعمالهم. مؤكدة أن الثقة هي أساس نجاح أي علاقة، وإذا ما فقدت هذه الثقة فإن العلاقة تصبح مهددة بالفشل، كما تقول كريستي أوفرستريت، المستشارة الطبية ومؤلفة كتاب Fix Yourself First: 25 Tips to Stop Ruining Your Relationship: إن الثقة إذا فقدت يكون من المستحيل استرجاعها.

المشكلات المالية

من الوارد أن يتعرض أي بيت أو أسرة لأزمة مالية طارئة، وعندما يتعلق الأمر بالمال يصبح الرجال أكثر حساسية وضعفًا؛ نظرًا للشعور القاتل بأنهم غير قادرين على تلبية احتياجات زوجاتهم وأطفالهم؛ لذا من الضروري جدًا عدم إفشاء الأسرار المالية التي تخص الأسرة لأي شخص آخر، كونها شأنا داخليا؛ يجب أن يتم البحث والحديث فيه بين الزوجين فقط لا غير.

العادات المحرجة

لكل شخص عاداته الفردية والاجتماعية التي قد يجدها الآخرون غريبة، أو حتى سيئة ومقززة، ولأننا بشر وغير كاملين، فمن الضروري أن يتقبل الزوجان بعضهما البعض كما هما، وحتى إن قررا أن على الآخر التخلص من بعض العادات، فيجب أن يكون ذلك بأسلوب لين ورقيق ودون تجريح أو إساءة، كما أنه لا يجب أبدًا الحديث عن هذه العادات أمام الأصدقاء أو الأهل؛ حتى لا نجعل أزواجنا مثارًا وعرضة للسخرية، وفق “لها اون لاين “.

رسائلكما

لا تطلعي أي من صديقاتك، أو أفراد عائلتك على أي مراسلات تمت بينكِ وبين زوجك؛ لأن هذا من قبيل إفشاء أسرار العلاقة الزوجية، فربما يكون في هذه الرسائل بعض الممنوعات التي سبق وأن ذكرناها.

المصدر: جي بي سي نيوز

الأسرار الصداقة العلاقة الزوجية

مقالات ذات صلة

  • البيت السعيد:

    اتبعي هذه الخطوات للحفاظ على استقرار زواجك!

    تسعى كل سيدة إلى الحفاظ على استقرار زواجها وعلاقتها بشريكها رغم كل التحديات والصعوبات، وهو مايتطلب وعيا ونضجا كبيرين من كلا الطرفين لتستمر العلاقة بكثير…

    • 1902
    • 14
600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • انا. تحت صدمة الخبر

    تحت الصدمة
    تقول احدى المتزوجات. كل شيء. بصدمة. و فجأة وتحت الضدمة. تربى الشعب الجزائري وتعافى من صدمة الاستعمار ليتعرض ال ى شبح التعذيب والارهاب والخوف ويكون جيل. يعاقب ما بعده. مرشحا اياه. ضحية. يقتل ما يعزز حريتها ويبوح لها بكل شيء. ويرميها. لمواجهة. الاﻹخداع البصري للاستقرار فينبسط. عاجزا على التغيير مبررا تشنج. الشعب على انه. مراوغ.

  • انا. تحت صدمة الخبر

    تحت الصدمة
    تقول احدى المتزوجات. كل شيء. بصدمة. و فجأة وتحت الضدمة. تربى الشعب الجزائري وتعافى من صدمة الاستعمار ليتعرض ال ى شبح التعذيب والارهاب والخوف ويكون جيل. يعاقب ما بعده. مرشحا اياه. ضحية. يقتل ما يعزز حريتها ويبوح لها بكل شيء. ويرميها. لمواجهة. الاﻹخداع البصري للاستقرار فينبسط. عاجزا على التغيير مبررا تشنج. الشعب على انه. مراوغ. فقط

  • الجزائرالعميقة

    هذه الظاهرة المشينة الدني\ة قد عالجها نبينا محمد صلى الله ةعليه وسلم منذ 15 قرنا حيث قال رسول الله صلة الله عليه وسلم: ان ضر الناس منزلة عند الله الرجل يفضي الى امراته وتفضي الليه ثم ينشر سرها وتنشر سرة— فهذا حرام في الاسلام لايجوز شرعا ان يقص الرجل الى صديقه مافعله مع زوجته ليلا وكذا الزوجة تقص مع صديقتها ماتفاعلا في العلاقات الحميمية مع زوجها لكي لاتؤجج العلاقات الزوجية بين المفضي والمفضى لها قل رسول الله لعن الله الذي خبب بين الزوج وزوجه -والمشكل الحاصبل ليس في افشاء سر العلاقة الزوجية الحميمية وانما المصيبة الكيرى هو وسائل الانترنت والواصل الاجتماعي وابتزاز العرض والشرف والتفرج والتحدث

  • الجزائرالعميقة

    تابع: والتحدث عن الاسرار الزوجية مع الغير حيث تحكي الزوجة مع عشيقها وتبدي له جميع جسدها بالتقاط صورها ثم يساومها ويبتزها ويفشي سرها فتلك هي الطامة الكبرى ثم تحكي مع عشيقها كضعف الانتصاب وكثرة النوم وهجر الفراش والنفور من الجماع -فان كشف الزوج ذلك فينشأ بينهما الخلاف والشقاق والطلاق هذه مجرد صور فقط تؤدي الى خراب الاسرة والعلاقات الزوجية لان هذا ناتج عن الفراغ العاطفي الجنسي للزوجين فلا الزوج يعف زوجته ويشبع نهمها ويكفيها – والسبب هو الجهل بالاحكام الشرعية والجهل يؤدي الى المعصية والمعصية تؤدي الى النار — عفوا انفسكم تعف نساءكم ابتعدوا عن وسائل الانترنت والواصل الاجتماعي الهدام المدمر للأسر

  • شخص

    مع شباب الفايسبوك و الكرياتين، الخوف أنه سيأتي يوم لن نسمع فيه أصلاً عن كلمة (زواج) !

close
close