الثلاثاء 07 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 16 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 10:26
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

مبولحي رفقة المرحومة والدته

  • والدته صارعت الموت في صمت وهكذا ضحت لتمنح "الخضر" حارسا متميزا

تنفرد “الشروق” في هذا الموضوع بالكشف عن عديد الأسرار التي تخص الحارس الأول للمنتخب الوطني رايس وهاب مبولحي، أحد أهم الركائز الأساسية في تشكيلة “الخضر”، وهي الحقائق والشهادات التي توصلنا إلى معرفتها من محيطه العائلي بمدينة مغنية وفرنسا، تحديدا مع جدته التي لم تبخل علينا بحديث جد خاص تناولت من خلاله العديد من الحقائق المثيرة والمحزنة في حياة بطل صنع فرحة الجزائريين في الملاعب، على حساب فرحته التي افتقد طعمها منذ ولادته.

  فهو الطفل الذي لم ينطق بكلمة أبي ولم يعرف معنى لها، قبل أن تغادره والدته أيضا وهو لا يزال في عز شبابه، مخلفة وراءهارايس، هذا الشاب الذي عرف كيف يحول حزنه إلى انتصار ليوثق بذلك تاريخه الكروي بكثير من العزيمة والتحدي، مكرسا بذلك المقولة: “العظمة تخرج من رحم المعاناة“.

شكلت التصريحات التي أدلى بها حارس المنتخب الوطني رايس وهاب مبولحي لوسائل إعلام فرنسية وأمريكية، والتي كانت بمثابة رد فعل عن أسئلة استفزازية تعلقت بالأساس اختياره اللعب في صفوف منتخب بلد لا يعرفه ولم يزره من قبل، إحدى أهم القناعات الشخصية لوهاب رايس الذي رد قائلا: “أنا ألعب للجزائر لأنها بلد أمي، دون أن يضيف أي توضيحات أخرى لسائليه من ممثلي وسائل الإعلام الغربية. وهي التصريحات التي استقبلها جمهور واسع من محبي وأنصارالخضربكثير من الافتخار والاعتزاز، تقديرا منهم لمدى تعلق نجم الخضر بجذوره وأصوله الجزائرية  .

رايس.. وفرحة لاعب لم تكتمل

 هذا اللاعب الذي عانى كثيرا من العنصرية التي لاحقته عبر ميادين اللعب وخارجها في شوارع مدن اليونان (لعب لفريقي إتنيكوس بيراوس وبانيتوليكوس ما بين 2006 و2008)، كما سبق أن كشف عن ذلك في تصريح لجريدة رياضية فرنسية، حيث كان ينعته عنصريونبالأسود القذر، عانى أيضا ولا يزال يعاني من حالة الوحدة التي يعيشها منذ وفاة والدته في أوت 2010، وهو ما يكشف حجم المعاناة والتحديات التي كان مطالبا بتجاوزها لتحقيق ما كانت تحلم به والدته عائشة وهاب كعربون وفاء وردا للجميل لأم كافحت وناضلت لتصنع منه نجما رياضيا داخل المستطيل الأخضر، لترحل عن الحياة في لحظة كان فيها رايس قد التحق لتوه بزملائه، مخلفة وراءها صدمة نفسية لم يكن ينتظرها، وهو الذي كان يأمل أن تشاهد والدته تألقه الباهر في المباريات التي كان سيخوضها مع الخضر.

إلا أن وفاتها المفاجئة والتي جعلتها حسبما كشفت عنه جدته الحاجة فاطمة شيباني في تصريح حصري لـالشروقتخفي عن ابنها رايس مراحل تأزم حالتها الصحية بعد إصابتها بسرطان على مستوى المعدة، لا لشيء إلا من أجل مصلحة ابنها الذي كان بحاجة ماسة في تلك الفترة لمساندة وتشجيع من طرف الجميع خاصة من التي عملت طوال حياتها على أن تجعل منه لاعب كرة قدم متميزا. وهي الحقائق والشهادات التي تمكنا من الوصول إليها والتي تعد الأولى من نوعها من طرف محيطه العائلي، سواء هنا بمدينة مغنية أم في مكان إقامته بفرنسا وتحديدا بمدينة آنيار القريبة من العاصمة الفرنسية بارس.

والد رايس كونغولي مسلم ووالدته ربته تربية جزائرية

حارس مرمى الخضر الذي لم يسبق له أن زار مسقط رأس والدته بمغنية لأسباب أشار بشأنها أحد أقربائه بمغنية السيد عبد الحفيظ بن تناح، في لقاء جمعه بـالشروق، تعود أصلا إلى انقطاع والدته عن زيارة مغنية بعدما كانت تفضل قضاء عطلتها الصيفية بشواطئ بورساي لتنقطع بعد ذلك نهائيا في تسعينات القرن الماضي، متفرغة لتربية ابنها الذي أنجبته بعد زواجها من أحد مسلمي الكونغو، غير أن هذا الزواج لم يكتب له النجاح لينفصل الزوجان قبل ولادة رايس الذي كانت الفقيدة عائشة حاملا به، هذه الأم التي سعت منذ ميلاده إلى تربيته تربية جزائرية تقليدية ورثتها عن والدتها الحاجة فاطمة، حيث لا تزال عائلته الكبيرة من أمه ينتظرون بفارغ الصبر اللحظة التي يمكن فيها رؤية ابنهم رايس وهاب.

كما أعرب عن ذلك عمي عبد الحفيظ الذي أكد أنه توجه إلى ملعب تشاكر بالبليدة أكثر من مرة كلما أجريت مقابلات للمنتخب الوطني للقائه والتعبير له عن مدى افتخارهم واعتزازهم بالمستوى الكبير الذي وصل إليه وجعل من عائلة والدته بمغنية ترفع رأسها عاليا فخورة بهذا الابن، حيث لا يزال ـ يقول عمي عبد الحفيظ ـ كل سكان مغنية وتلمسان وليس فقط محيط عائلته الكبيرة ينتظرون تلك اللحظة التي ستطأ فيها أقدام مبولحي مدينة الحاجةلالة مغنية، المدينة التي أنجبت عائشة والتي يعود لها الفضل الكبير في أن تمنح الجزائر حارس مرمى أثبت بفضل تحديه وإصراره وعزيمته علو كعبه ضمن قائمة طويلة من الحراس الدوليين.

عائشة.. الأم التي ضحت لتمنح الجزائريين بطلا

وصول وهاب رايس مبولحي إلى هذه المكانة لم يأت من عدم وإنما بفضل والدته الراحلة عائشة وهاب، التي أنفقت كل مدخراتها مخصصة له جل راتبها الشهري الذي كان يتراوح ما بين 5000 و6000 أورو كونها كانت تشغل منصب إطار سام بأحد البنوك الفرنسية، كما كشفت عن ذلك والدتها وجدة رايس في حديثها الذي خصت بهالشروق، مشيرة إلى أن تصريحات مبولحي في كونه يلعب للجزائر من أجل والدته ليست اعتباطية وإنما حقيقة ضحت من أجلها والدته التي بدأت رعايتها له منذ نعومة أظافره واكتشافها أن رايس أقبل على ممارسة الرياضة منذ صغره.

من الملاكمة إلى حراسة المرمى

مبولحي الذي عملت والدته رفقة أخواله ـ تقول الحاجة فاطمة ـ على تكوينه رياضيا بمساعدة أخواله عبد الحميد ومصطفى اللذين كانا يسيران ناديا رياضيا للرياضات الجماعية والفنون القتالية في باريس وتحديدا في المدينة التي كان يقيم فيها رايس، ليلتحق بذلك بعدة رياضات منها الملاكمة، قبل أن يختار في النهاية ممارسة كرة القدم وتحديدا حراسة المرمى، لتنقله والدته إلى ناد كروي يهتم بالناشئين بمرسيليا وبعدها إلى مدرسة متخصصة بلندن أين تكفلت والدته بجميع المصاريف إلى أن تم اكتشافه من قبل المدرب الأسبق للخضر رابح سعدان بعد مروره عبر العديد من الأندية الكروية بوساطة من طرف رابح والد اللاعب الدولي السابق كريم زياني.

والد زياني يفتح لرايس أبوابمحاربي الصحراء

  كشف أحد أقارب مبولحي بفرنسا، في اتصال بـالشروقأن اكتشاف موهبة الحارس تعود إلى والد زياني كريم الذي نقله من نادي راسينغ كولومب إلى أولمبيك مارسيليا بعدما اقتنع بمهاراته الكروية كونه حارس مرمى، قبل أن يعرضه على المنتخب الجزائري ويخضع لتجارب وعمليات معاينة من قبل الطاقم الفني المشرف على المنتخب يتقدمهم في ذلك رابح سعدان الذي تنقل إليه خصيصا لمعاينته. وقد كان لوالدته عائشة الدور الكبير في التحاق ابنها بالخضر نظرا إلى علاقة الصداقة التي كانت تجمعها مع والد كريم زياني، ليخوض بعد ذلك تجربة متميزة وكسب ثقة الطاقم الفني وتحول بعد ذلك إلى أحد الركائز الأساسية داخل تشكيلة محاربي الصحراء.

مبولحي يكره الكسكسي ويحب البطاطس والدجاج المحمّر

وهاب مبولحي، الذي تحن إليه اليوم جدته الحاجة فاطمة وتشتاق إلى رؤيته، كشفت عن تلك الذكريات الجميلة التي كانت تربطها بوحيد ابنتها، مسترجعة شريط ذكرياتها مع رايس الذي كان ـ تقول الحاجة فاطمة وهي تبكي ـ لا يفارقها طيلة طفولته المبكرة، حيث كان يظل برفقتها للتسوق ويقضي يومياته إلى جانبها إلى أن اشتد عوده، حيث لم تحرمه من أي شيء خاصة ما تعلق بالأطعمة التي كان يفضل أكلها، كاشفة أن رايس كان عاشقا لأكلة البطاطس المحمرة والدجاج المحمر، وكان لا يحب أكل الكسكسي، حيث كان يرفض جلبه لجدته من السوق كلما طلبت منه الفقيدة عائشة ذلك، مبديا انزعاجه وعدم رضاه كلما كان الكسكسي سيد المائدة.


قطيعة بين مبولحي وعائلته وجدته تصرخ:

توحشتو.. فيه رائحة ابنتيقولوا لروراوة أن يطلب منه الاتصال بي

الحاجة فاطمة التي تتذكر بمرارة هذه الذكريات تتمنى فقط رؤية وحيد ابنتها مجددا بعدما كشفت بكل أسف وهي تبكي أنها لم تره منذ وفاة والدته حتى إنها لا تعلم بزواجه، وتفاجأت عندما أخبرناها بأنه رزق بمولوده الأول، قائلة: “توحشتوفيه رائحة ابنتي عائشةلتنهمر بعد ذلك دموعها، مضيفة وهي تبكي بكلمات متقطعة: “أرجو منالشروقإبلاغه سلاميوقولو لروراوة أن يطلب من وهاب أن يتصل بي، ابني رايس قاطعني منذ وفاة والدته.

وعندما حاولنا الاستفسار عن سبب مقاطعة رايس لجدته أكدت على أنها لا تعرف السبب وكلما تعرفه هو أن رايس ولدى عودته من فرنسا بعد وفاة والدته انعزل عن محيطه نهائيا وأغلق الشقة التي تملكها والدته ولا يرغب من أي أحد من أفراد عائلته دخولها، كما قام بركن سيارتها وطالب بعدم التصرف فيها، حيث شكلت وفاة والدته صدمة حقيقية أثرت على نفسيته وجعلته لا يتصل بأحد باستثناء خالته بالبرتغال.

رايس آخر من علم بمرض أمه ووفاتها

وفي سياق حديثها إلينا، كشفت الحاجة فاطمة أن ما تألم له كثيرا رايس هو أن والدته أخفت عنه إصابتها بمرض السرطان، خاصة بعد تأزم وضعها الصحي وإصرارها على إخفاء حقيقة مرضها عنه حتى يهتم بمستقبله الرياضي، خصوصا بعد آخر اتصال له بها لدى تواجده بمعسكر الخضر بمركز سيدي موسى بالجزائر العاصمة، حيث شعر من خلال صوتها في الهاتف أنها ليست على ما يرام وأخبرها أنه سيترك التربص للمجيء إليها إن كانت بحاجة إلى تواجده قربها، إلا أنها ادعت أنها بخير وما تعانيه مجرد وعكة خفيفة، محذرة جميع أقاربه وأصدقائه وعائلته، ممن يتواصلون معه هاتفيا، من إخباره بخطورة وضعها الصحي، إلى أن لفظت أنفاسها أواخر شهر جويلية 2010 متأثرة بمرضها، حيث لم يصله خبر الوفاة إلا عن طريق رسالة هاتفية قصيرة من قبل ابن خاله، لينعزل بعدها في غرفة الفندق رافضا الحديث مع أي كان، قبل أن يطالب خاله عبد الحميد بتأجيل دفنها إلى غاية رجوعه، لكنه عندما عاد إلى فرنسا، تقول الحاجة فاطمة، لم يتوقف عن البكاء والصراخ في وجه أفراد عائلته بسبب إخفائهم مرض أمه عنه.

رحيل الأم عائشة.. الصدمة

ودخل حارس الخضر بعدها في حالة نفسية صعبة لا تزال آثارها إلى حد الساعة بادية على ملامحه، وكأنه يريد من خلال إصراره وعزيمته إيصال رسالة واضحة على أنه يسعى إلى إثبات ذاته وتحدي جميع الصعوبات كيفما كانت، وقد تجلى ذلك مباشرة بعد وفاة والدته وتلك الحرارة التي يدافع بها عن مرمى المنتخب الوطني ونظراته الحادة التي تكشف من جانب آخر قصة حارس مرمى من صنع امرأة جزائرية ضحت بشبابها من أجله لتغادر الحياة وهي لم تتجاوز 46 سنة، مخلفة وراءها قصة مؤلمة لشاب من أصول جزائرية تنكر له والده الكونغولي، فلم يجد إلا حضن امرأة تنازلت عن حقها في الحياة للوصول به إلى النجومية ليبقى وهاب رايس مبولحي أحد الوجوه الكروية التي لا تزال تؤدي مشوارا رياضيا متميزا يعد بمستقبل واعد.

جدة مبولحي تطالب السلطات بسكن كريم ونقل رفاة ابنتها إلى مغنية

انتهزت جدة رايس وهاب مبولحي المقيمة بفرنسا، حديثنا معها لتوجه رسالة إلى السلطات الجزائرية، على رأسها والي تلمسان، لمطالبته بنقل رفاة ابنتها عائشة أم رايس مبولحي إلى الجزائر ودفنها بمقبرة مغنية، مشيرة إلى أنها تعيش أوضاعا مزرية لم تمكنها من دفع تكاليف نقل رفاتها إلى أرض الوطن، كما اغتنمت الفرصة لتوجه نداء إلى والي تلمسان تطالبه فيها بمنحها سكنا اجتماعيا أو حتى إيجاريا، يؤويها بصفة نهائية ويمكنها من العودة إلى أرض الوطن، مشيرة إلى أنها تنوي دخول الجزائر لكن معاناتها مع السكن حالت دون ذلك.


صحافية الشروق رفقة عائلة مبلوحي بمغنية

مقالات ذات صلة

  • أصدرته المحكمة الرياضية الدولية

    بيان جديد حول العقوبة الأوروبية لِفريق محرز

    يتعرّف نادي مانشستر سيتي الإنجليزي على الحكم النهائي المتعلّق بِعقوبته الأوروبية، في الـ 13 من جويلية الحالي. جاء ذلك، الخميس، في بيان أصدرته المحكمة الرياضية الدولية…

    • 6267
    • 0
  • مع فريقه سانت إيتيان

    بودبوز يعود إلى المنافسة بعد غياب دام 4 أشهر

    خاض اللاعب الدولي الجزائري السابق رياض بودبوز، السبت، أوّل مباراة له في صفوف فريقه سانت إيتيان الفرنسي، بعد غياب دام نحو أربعة أشهر. وكان تاريخ الـ…

    • 192
    • 0
600

84 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • رسالة الى الرايس

    أبكتني بالفعل قصة حياة الرايس انه بالفعل طينة نادرة نرجوا من المولى عز وجل أن يعيد لم شمله وعائلته الكبيرة وان يواصل نجاحاته وتحقيق رغبة والدته في أن يكون الحارس رقم واحد في المعمورة وليس الفريق الوطني فحسب ورسالتنا نحن كجزائريين لحارسنا المغوار وهاب مبولحي لا تقاطع صلة رحمك قد يكون سبب تكتم عائلتك عن مرض والدتك وعدهم لوالدتك التي أبت الا أن تواصل التألق والا يصيبك الاحباط في بداية مشوارك الدولي . اهتم لجدتك ورغبتها في لقياك قد تفقدها وتعيش باقي حياتك في حسرة وندم . عائلتك في حاجة اليك.

  • KHALED

    مبولحي الركيزة الأساسية لمنتخبنا … نأمل أن يجد فريقا كبيرا يناسب إمكانياته…. رحم الله جميع موتى المسلمين

  • ousama Ghazi

    Une telle femme, Algerienne, belle et eduquée se marie avec un black et malgré ca il l'a quitte malgré qu'elle est enceinte!!!!! mes freres sincerement je m'en doute que ce congolais etait musulman car le congo est un pays a majorité chretienne Allah dit que ''inna ba3da addani itm'' mais je pense qu'il s'agit pas d'un mariage selon la Charia mais simplement d'une aventure!! mes respects pour tous merci echourouk de publier salam

  • ousama Ghazi

    Une telle femme, Algerienne, belle et eduquée se marie avec un black et malgré ca il l'a quitte malgré qu'elle est enceinte!!!!! mes freres sincerement je m'en doute que ce congolais etait musulman car le congo est un pays a majorité chretienne Allah dit que ''inna ba3da addani itm'' mais je pense qu'il s'agit pas d'un mariage selon la Charia mais simplement d'une aventure!! mes respects pour tous merci echourouk de publier salam 1 2 3 viva l'Algérie

  • ousama Ghazi

    Une telle femme, Algerienne, belle et eduquée se marie avec un black et malgré ca il l'a quitte malgré qu'elle est enceinte!!!!! mes freres sincerement je m'en doute que ce congolais etait musulman car le congo est un pays a majorité chretienne Allah dit que ''inna ba3da addani itm'' mais je pense qu'il s'agit pas d'un mariage selon la Charia mais simplement d'une aventure!! mes respects pour tous merci echourouk de publier salam 1 2 3 viva l'Algérie

  • ابرهيم

    انا لله و انا إليه راجعون ربي يرحمها
    حقيقة “العظمة تخرج من رحم المعاناة”.

  • si moh

    الله ابارك فيك يا ابنى وادعو للام التي انجبت بطلا اهدته للجزائر بالرحمة و ان يسكنها الجنة و الان اصبحت ابا انك تعرف الجدة

  • adello

    , maa la fin demandat soukna,alors on a les martyrs et leur ayant droits , les moudjahidine etleur ayand droit doka les footballeurs et leur ayant droit

  • خالد

    رحم الله والدة رايس وله كل الشكر فرغم انه من اب غير جزائري ولم يسبق ان زار الجزائر الا انه ككانن اكثرر وطننية ممنن اخريين اصلههم كامللا جزاائئري وومن اخررين يعييشونن على تراب الجزائر فشكرا وهاب وسيعوضك الله عن امك حب كل الجزائريين

  • هاجر

    ربي يرحم موتانا وان شاء الله يحن قلبو على جداتو ويصبرو

  • الاسم

    الجدة تريد سكن وتقيم في فرنسا؟ تقولون مبولحي تربية جزائرية, فهل يتقن اللهجة الجزائرية ولماذا جسمه كله وشم؟ تكلموا عن العلماء الذين ضحوا ليغيروا العالم وليس من يصد كراة من جلد منفوخ! انشر من فضلك

  • الاسم

    الأحترافية ثم الأحترافية ثم الأحترافية يا الشروق !!!!!!!!!!!!

    أصول جدته وهي السيدة فطيمة شيبان (والدة والدته) هي التي من مغنية أما جده (والد امه) ينحدر من منطقة القبائل الصغرى و بالضبط من قرية القلّة التابعة إلى دائرة ا جعافرة والتي تبعد بحوالي 50 كلم عن عاصمة ولاية برج بوعريريج، وتدعى والدته رحمها الله عائشة وهاب ابنة وهاب أحمد بن محمد بن الربيع.

  • جزائري كاره بلادو

    السكن فيها فيها.. !!؟؟

  • مغترب

    والله بكيت أثناء قرائتي للمقال خاصة وأنا لم ألتقي بأمي منذ مدّة ليست بالقصيرة

  • chawi

    جميل

  • محمد

    والله اسوء حارس هو سبب خروجنا من الكان الذي يفهم في الكرة ويعيد الأهداف لتي سجلت على الفريق الوطني يدرك انه صفر

  • howari

    Allah yarhamha allah ya3tik sbare khouya mbolhi

  • yousfi abdelkader

    صحيح ان الاكواخ تصنع الرجال …هكذا يتحول المرء من الشقاء الى السعادة قاطعا مسالك صعبة للوصول الى المجد…..ان الشقاء

    هو الجسر الى السعادة ….انت رائع و ستبقى كذلك يا ميولحي ….

  • abd el kadeur

    Votre histoire m'a fait pleurer, O héros vous êtes déjà un héros, et je sais que les héros sont affligés par ce que je vous recommande de faire est la patience, la patience touche la vulve et assurez-vous que Matvolh afin de prouver votre patriotisme est une mère heureuse et l'ensemble algérien vous souhaite une vie heureuse

  • Ryad_DZ

    Je ne sais quoi dire avec les larmes aux yeux,sont les choses de la vie

  • dégazovtitch wahid

    الى كل من يسمي لاعبي الفريق الوطني بالحركى وكيلكم ربي

  • Algeriano

    So boring we are in turikish drama i guess a bad goal keeper if he needs to keep to be the number one he needs to keep working and keep playing he's responsible big time for the disqualification from the african cup of nations
    Algeria deserve a better goal keeper

  • sniper

    الله يرحم والدته و جميع موتى المسلمين… ربي يفرحك كيما فرحتنا

  • نابولي

    و الله لم امتلك نفسي من البكاء سمحنا و الله سمحنا لم نكن نعرف كم انت صبور و تحملت مالم يتحمله احد لكن هذه سنة الحياة تعازينا إنا لله وإنا إليه راجعون بسم الله الرحمان الرحيم ( و بَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ) و لكن لا تنسى لست و حدك لقد كسبت قلوب الملاين نحن معك و رائك خلفك امامك

  • عزوز

    اليونان فيها عنصرية وليس كلهم , عشت هناك واعرف ان الكثير يكرهون السود وحتى كلابهم عندما ترى اسودا تنبح رايت هذا بأم عيني. كنت مستأجر شقة في أثينا وقلت لصاحبة العمارة وهي عجوز كانت تبدو طيبة وخلوقة , ان هناك صديق يريد ان يسكن فسألتني ان كان أسود وقالت لي السكان لا يحبون السود فقلت لها لا وكان هذا الصديق لبناني. العنصرية عان منها كثير من اللاعبين

  • senoussi

    لماذا تطلب والي تلمسان لنقل رفات ام مبولحي, اين امبولحي في كل هاذا ?

  • الاسم

    الحاجة فاطمة ما عجبتنش بياتا بل طمعا حبة دير طريق بوليد بنتها حبة تدي سكنا اطل حبت تعيش باطل ياخ راكو تقولو في اوربا كاين الديقراطية علاش ما عطولكش سكن علاش معندكش لاروترات مليحا قاع تحبو الباطل علاش مادريش براك برا و تطلبين بتحسين مستواك المعيش ياو نتما تغلط تخلص في بلاد الناس قاع قنين وفي بلادكم تتكبرو و ديرو احتجاجات و تكسرو علاش الجزائرين ليعشو في الخارج عاش مايلوهاش كيما في الجزائر قطاع معيز

  • عماد

    يعني مبولحي ماعندوش الصوارد باه يسكن جداتو و يرجع رفات امو للجزائر، حرنا والله حِرنا

  • الاسم

    عانى الويلات منذ صغره وعائليا و يوم وصل المنتخب الوطني مثل المتهور معدودات وبصمته انه من طيبة الكبار كرة ودينا

  • zizou.

    المقال عن قصة حياتك أبكتنى بحرقة ولكن كل من عليها فانى ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ياسلالة الأ مير عبد القاد مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة نامل أن تكون رزينا ثابتا كما عودتنا كركيزة أساسية لمحاربى الصحراء وأفرحتنا فى الكثير من المرات أرجو أن تكون مسامحا فى لم شمل العائلة التى لا تريد لك إلأ الخير .لا يصيبنا إلأ ماكتب الله لنا .هلم يا فارسنا المغوار وأمسح دموع تلك الجدة المسكينة التى تريد إلا رؤيتك .

  • saby

    قصة حزيـــنة ، تألمت روحي …..لكني يا مبولحي واثقة من امكانياتك..واثقة أنك البطل أنك الافضل ….غريب أنت يا وهاب أفرحتنا…أبكيتنا….وبتألقك أسعدتنا …دمت لنا ولجزائرنا….محبة للكرة المستديرة الجزائرية.

  • جزائري الدم

    الجزائري جزائري وان كان من الام فقط قصة مؤثرة لولد تعلق بامه المباشرة عائشة وامه غير المباشرة الجزائر الكبيرة العظيمة كونوا اخواني جزائريين مثل اجدادنا جميعا فلنتوحد لتعود الجزائر الى الصفوف الاولى كن جزائريا يامسؤول وحافظ على المال العام والمصلحة العامة لا تكن انانيا تحب نفسك ليكون ابسط افراد المجتمع فرحابك ويساندك كونوا يااحزاب على كلمة واحدة وهي نبني الجزائر ولانهدمها ابتعدوا جميعا عن الفساد الاخلاقي الاقتصادي السياسي التسييري التربوي التعبدي لاتخونوا الشهداء ولاتخونوا ثورة 54 وثورات المقراني

  • hicham

    الله يفرج عليه انه انسان متخلق يفتخز به كل جزائري أصيل

  • LAHCENE

    مباحي هادا الحارس الخلوق اتمني لهو كل الخير ربي اسبره و يرحم والدته

  • حورية

    والله ملامح وجهه تدل على قصة حزينة بداخله

  • amine

    رحم الله امك يا مبولحي واسكنها فسيح جنانه وسائر المسلمين انك تشبهها في الصورة

  • عربي

    لكن اللاعب المغربي السعيدي سجل عليه هدف من تحت ارجله في مراكش يعني (تبليقة)

  • زمان

    a mboul7i s'il vous plait gardé la parenté et l'odeur de vorte mère

  • ياسين

    و الله ابكتني قصة الرايس و انا الذي كنت دائما اتساءل عن سبب ملامح وجهه الحزينة و الله نحن نحبك يا ابن الجزائر و يا ابن شهيدة الوطن عائشة نحن فخورون بك فلا تجعل معانات اك تذهب سدى …
    أنت الآن في أحضان بلدك الجزائر فيكفيك هذا فخرا يا رايس كل الجزائريين..
    نتمنى لك التوفيق في حياتك العائلية والكروية و أعرف أنك كتبت اسمك بأحرف من ذهب في تاريخ الكرة الجزائرية.

  • الاسم

    والله قصة مذهلة..أبكتني كثيرا.لكن هي سنة الحياة
    ونحن تعلمنا..أن الألام العظيمة تبني الرجال العظيمة.
    فأنت عظيم يارايس…وأعظم منك الأم التي أنجبت رايس..
    والعظمة لله سبحانه..

  • الاسم

    سبحان الله اليتيم يبان..

  • حراش

    قصة محزنة لحارس كبير ومظلوم حتى في عالم الكرة أتمنى أن يكون المنتخب الوطني عزائه

  • smail/BBA

    LA DERNIERE FOIS VO US AVEZ DECLARE QU IL EST ORIGINAIRE DE MEJANA WILAYA DE BORDJ BOU ARRERIDJ ET QU IL S EST DEPLACE LA BAS LA DERNIERE FOIS ET A PASSE DEUX JOURS AVEC SA FAMILLE ET MAINTENANT COMME PAR ENCHANTEMENT IL EST DEVENU DE MAGHNIA ET SA FAMILLE A BESOIN D UN LOGEMENT ETC ETC

  • smail/BBA

    LA DERNIERE FOIS VO US AVEZ DECLARE QU IL EST ORIGINAIRE DE MEJANA WILAYA DE BORDJ BOU ARRERIDJ ET QU IL S EST DEPLACE LA BAS LA DERNIERE FOIS ET A PASSE DEUX JOURS AVEC SA FAMILLE ET MAINTENANT COMME PAR ENCHANTEMENT IL EST DEVENU DE MAGHNIA ET SA FAMILLE A BESOIN D UN LOGEMENT ETC ETC

  • رشيد

    الله يرحم يماه و يوفقه في حياته الرياضية و الشخصية و يرزقه الصبر و الإمان على فراق والدته فالام غالية و لا تعوض إلا بتقوا الله

  • MAHFOUD GUETARNI

    مبولحي يارايس 40 مليون جزائري هي عائلتك التي تنتظر منك ان تكون الابن النافع في الدنيا والشافع في الاخرة والبقاء للله وحده لاشيرك له .

  • هواري

    الى صاحب التعليق رقم 10 عربي فرنسا : كلمتين يكفوك ( اسكت يا لمروووووكي )

  • sousou

    نصيحة للسيد الرايس بطل كرة القدم، أرجو من البطل الجزائري أن يهتم بجدته ولا يلام جدته عن ما أصابه من حزن قد لاتكون جدتك هي السبب في إخفاء الحقيقة بل هي إرادة والدتك رحمها الله وأدعوك ألا تقطع صلة الرحم فلو والدتك تعلم بذلك فهل تكون راضية عن مقاطعتك لوالدتها؟ فل تعلم جدتك هي أمك الثانية فهي مشتاقة لرؤيتك وسماع صوتك فأرجو منك عدم مقاطعتها وزيارتها عما قريب متى سمحت لك الفرصة وإلا ندمت ولاينفعك الندم فهي بحاجة ماسة إليك أكثر لأنها تشم فيك رائحة إبنتها لا تبخل عليها ذلك وفي الأخير أرجوأن تصلك نصيحتي.

  • abdesselam

    بصح واش دخل السكن

  • NACER

    COMME PAR HASARD MEME LES JOUEUR DE L'EQUIPE NATIONALE TOUS ORIGINAIRE DE L'OUEST DE L'ALGERIE???????????????!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!YA SOBHANE ALLAH……………………PUBLIEZ SVP MÉME SI VOUS ETE DE L'OUEST

  • احمد

    والله ان قصته تديب القلب يحيا رايس يحيا……..يحيا

  • أحمد - باريس

    حقيقة لقد أثّرت فيّ كثيرا قصة رايس وهاب مبولحي .. رحم الله والدته و جزاها عن تربيته و اعتنائها به خير جزاء .. الفضل يعود اليها و هي التي حرمت نفسها من كل شيئ و عانت كثيرا و لم تبخل على وحيدها باغلى ما تملك لمنحه كل العاطفة و الحب و تعويضه عن حنان الأبوة المفقودة منذ ولادته فنشأ الطفل يتيما و ترعرع في كنف أمه عائشة منذ نعومة أظافره فحرصت على أن تحقق لابنها رايس مستقبلا زاهرا فكان لها ما أرادت و توفيت و لم تنعم برؤية ثمار ما قدمته له

  • أحمد - باريس

    فلم تكتفي بتكوينه في مدارس كرة القدم بل تدخلت لدى أقرباء محيط الطاقم الفني في 2010 و الذي كان يشرف عليه المدرب رابح سعدان آنذاك لتمنح لابنها فرصة التألق و الارتقاء مع الفريق الجزائري الى درجة النجومية و مكنّت بالفعل رايس من الوصول الى ذلك و تحقيق حلمه بمشاركته لأول مرة في نهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا وساهمت في تقديم خدمة كبيرة للمنتخب الوطني الذي كان يحتاج الى حارس مرمى من الطراز الرفيع كمبولحي الذي منح الفرحة للشعب الجزائري الذي اكتشف براعة رايس وهاب في أول مقابلاته مع الخضر و ما فعله

  • أحمد - باريس

    فرايس مبولحي علاوة على براعته في كرة القدم فهو شاب خلوق لم تتوان أمه في منحه التربية العربية و الاسلامية اللازمة فكما صرحت في مقابلة مع وسائل اعلام جزائرية قبل كأس العالم في 2010 فان ابنها رايس كان مواظبا على الصلاة و الصيام منذ الصغر و من منا لم يشاهد رايس و هو يتناول حبات التمر التي وضعها امام مرماه في مقابلة الجزائر ضد المانيا أثناء غروب الشمس في كأس العالم في البرازيل حيث أخفى صيامه عن المدرب حاليلوزيتش و الطاقم الفنّي و لعب المقابلة و هو صائم

  • أحمد

    على رايس مبولحي طي صفحة الأحزان و عدم التنكر لأهله و بالأخص جدّته و أخواله الذين كانوا حاضنته الأساسية و كل عائلته و ساهموا في تربيته بعد أن تنكر أبوه له منذ الصغر فهم أهله و كل ما تبقى له من أمه .. ثمّ ان لهذا الحارس مستقبل زاهر ان شاء الله مع الخضر

  • أحمد

    حقيقة لقد أبكتني و أثّرت فيّ كثيرا قصة رايس وهاب مبولحي .. رحم الله والدته و جزاها عن تربيته و اعتنائها به خير جزاء .. الفضل يعود اليها و هي التي حرمت نفسها من كل شيئ و عانت كثيرا و لم تبخل على وحيدها باغلى ما تملك لمنحه كل العاطفة و الحب و تعويضه عن حنان الأبوة المفقودة منذ ولادته فنشأ الطفل يتيما و ترعرع في كنف أمه عائشة منذ نعومة أظافره فحرصت على أن تحقق لابنها رايس مستقبلا زاهرا فكان لها ما أرادت و توفيت و لم تنعم برؤية ثمار ما قدمته

  • أحمد

    كمبولحي الذي منح الفرحة للشعب الجزائري الذي اكتشف براعة رايس وهاب في أول مقابلاته مع الخضر و ما فعله أمام أنجلترا التي حرمها من فوز محقق بفضل تدخلاته .. فرايس مبولحي علاوة على براعته في كرة القدم فهو شاب خلوق لم تتوان أمه في منحه التربية العربية و الاسلامية اللازمة فكما صرحت في مقابلة مع وسائل اعلام جزائرية قبل كأس العالم في 2010 فان ابنها رايس كان مواظبا على الصلاة و الصيام منذ الصغر و من منا لم يشاهد رايس و هو يتناول حبات التمر التي وضعها جنب مرماه في مقابلة الجزائر ضد المانيا أثناء غروب

  • أحمد

    و الكل يتذكر كيف دوّخ مبولحي في ذلك اليوم من شهر رمضان المبارك الفريق الألماني بتدخلاته الرائعة و بمهارته و براعته في الدفاع عن عرين المنتخب الوطني رغم أنه كان صائما و لولا مبولحي لكانت النتيجة كارثية .. لقد برع مبولحي مع رفقائه في تلك المقابلة و أرغموا بطلة العالم ألمانيا على لعب الوقت الاضافي و لم ينهزموا سوى بنتيجة ضيقّة مسجلين على المانيا هدفا رائعا بل و كادوا يقصونها و هي التي سحقت البرازيل بلد ملك الكرة بيلي و بلد الخمس كؤوس عالمية بسباعية تاريخية

  • bendref

    صراحة أنت غريب الاطوار يا الرايس ملامحك صعب فهمها …… نأمل أن يجد فريقا كبيرا يناسب إمكانياته….أرجو من البطل الجزائري أن يهتم بجدته

  • أحمد

    على رايس مبولحي طي صفحة الأحزان و عدم التنكر لأهله و بالأخص جدّته و أخواله الذين كانوا حاضنته الأساسية و كل عائلته و ساهموا في تربيته بعد أن تنكر أبوه له منذ الصغر فهم أهله و كل ما تبقى له من أمه .. ثمّ ان لهذا الحارس مستقبل زاهر ان شاء الله مع الخضر

  • 3ain el makan

    j avais connu des congolais musulmans et qui connaissait bien le papa de Rais Mbolhi in
    et je peux vous affirmer que son papa est musulman

  • الاسم

    تقولون ان لاعبينا مفرنسين هاهو سبب والله قصته اثرت في كثيرا ومزال فيغولي الذي ابواه مطلقان انتم تتكلمون بالغيب عن الناس ربي يهدينا برك

  • sara

    انها قصة مؤثرة جدا ربي يحفظو و انوه الى البعض لي تلفظو بكلمات غير لائقة اقول لهم لا يخق لك الشتم او السب للاخرين ادعولو ربي يكون معاه

  • فوزي

    امبوالحي من احسن الحراس كما انه يتميز باخلاق عليه وتصرفاته تدل علي ذلك رغم بعض لااستفزازت لااعلاميه مع بدايه مشواره مع المنتخب .لاانهم يريدون فرض زماموش علي المنتخب وهو ليس اهل لها ..كما انه يملك روح وطنيه عليه اتجاه الوطن ..ربي اوفقو في مشواره الكروي

  • moumou

    oukssim billah dans le Dèce de l'un des parons de bouaza il fait salatte acote de moi si ete un jour de djoumoua a la mosque de evry dans 91 en france si un homme oulde famila

  • meghari

    قصة حياته فعلا مؤثرة أتمنى لك النجاح يا مبولحي

  • عبد الباقي سعيدي

    و الله حقا قصة محزنة عشت مع احداثها وكانها فليم حزين اتفرج عليه امامي حقا العضماء يخرجون من رحم المعاناة بارك الله لك ولي امك يا مبولحي حقا اسم على مسمى انت حقا رايس مثلما قال عليك المعلق في كنال + مبولي بريزدو وشكرا لاحترافية الشروق وتقديم ما لا نعرف على وكواليس اللاعبين.

  • realiste

    قصة مؤثرة لأم ضحت بالغالي و النفيس لاجل ابنها،رحمها الله ومزيدا من التالق لمبولحي لكن عليه ان لا ينس عائلته قبل فوات الاوان مهما كانت ظروف انفصاله عنهم

  • amine

    القصة غير كاملة ونصفها عاري من الحقيقة امه امه عائشة واخواله عبد الحميد ومصطفى من عائلة وهاب وهو اسم العائلة الذي منحته الام للحارس مبولحي واصولهم من قرية القلة بولاية برج بوعريريج ويملكون فيلا بتجزئة بلبعبوش ببرج بوعريريج والجدة فاطمة حقا من مدينة مغنية والكثير من التصريحات في التحقيق خاطئة

  • الاسم

    اخواني الجزائريين والله عند مشاهدتي لمقابلات الخضر احببت هذا الشخص وقلت لاصدقائي لم ارى حارسا ابدا يجاهد في الميدان دون ان يظهر كبرياءه وفرحته الا هذا الحارس وعندما قرأت هذا التعليق والله بكيت كثيرا لانني اكتشفت انسان اخر يتألم ليفرح الاخرين وفي نفس الوقت يعطي المثل لكل الجماهير والعالم ان ضدمات الحياة يجب ان تكون مصدر قوة ولدي حمكة اقولها دائما لطلابي “الحكيم هو من يحول احزانه الى افراح” ومن هذا المنبر اوجه تحية اجلال واكبار لرايس واقول له ان كل المهات الجزائريات والمغربيات هن امهاتك يتبع

  • مغربي

    وكل الجزائريين والمغاربة هم اباؤك واخوانك وانا واحد منهم ادعو بالرحمة والمغفرة لامك واتمنى من الله ان يعوضك عنها

  • oussama

    علا من تتحدثون

    على العملاق

    على الرئيس

    على الجبار

    على الرجل

    على الصخرة اللتي لاتننكسر

    على قاهر الالمان

    فاذا كنتم تتحدثون على مبولحي ففيه كل الصفات السابقة

  • réponse à ousama Ghazi -

    أنا نعرف ناس الأوراس رجال و عندهم النيف و قبل أن تقذف في واحد أو وحدة تحقق مليح و تقول في الكنغو مكانش مسلمين.
    إليك الرابط حتى تعرف ديانات الكنغو و بالخصوص الإسلام.
    http://fr.wikipedia.org/wiki/Religion_en_République_démocratique_du_Congo
    Islam en République démocratique du Congo
    En République démocratique du Congo, les musulmans sont une minorité représentant la deuxième communauté religieuse en nombre de fidèles après le christianisme, majoritaire au Congo. Le nombre exact de musulmans

  • zozo

    انا والله العظيم لا يشرفني لكي يلعب في الفريق الوطني .

  • ||*|| علي ||*||

    “ووراء كل بطل إمرأة”.. “Behind every hero a woman”
    مقولة محققة بمثال منبولحي.. فالجدة في مرتبة الأم ياأخي فزرجدتك،فبركة الجدة كببرة فأغتمنها قبل فوات الأوان.ما الدونيا إلاّ سويعات نقضيها ثم نتقل عن عاجل أم آجل إلى الحياة الحقيقية التي هي الحيوان..فطوبى لمن عرف قيمة من كان سبب في وجوده وهم الوالين..

  • نصرو الجزائري قصة بطل

    هكذا يفعل ابناء الجزائر وهكذا يكون الابطال وهكذا تكون الوطنية مبولحي رجل وطني يعمل في صمت ويخفيي احزانا والاما واسرارا وحضه قليل نسبة لامكانايته وموهبته

  • الاسم

    اللهم اجره في مصبته واخلف له خير منها آمين رايس وهاب مبولحي نحبه بدون هذه قصة حزينة مبولحي نحبه لانه خلوق ومحترم وعنده شخصية مميزة داخل الميدان كرة القدم يجعلك تشعر بقوة ورزانة لهذا نحن نثق فيه كاحرس آمين لشباك محاربي صحراء شكرا مبولحي وربي يكون معاك دائما ويرحم والدتك ويجعل مثواها جنة آمين ………….ذكرى

  • ميمي

    مبولحي انت راىع

  • بلقاسم

    ياروروة اسعى من اجل ااسعاد جدة مبولحي و لم الشمل هذه العائلة التي شرفت الجزائر

  • ibn al-Khattab

    Bonjour je suis un ami très proche de la famille de Raïs OUHAB M'BOLIH
    l'histoire que vient de raconter la grand mère de Raïs est fausse à 200%
    car Raïs à chaque fois qu'il vient chez sa grand mère il lui donne des sommes énorme.
    alors que sa grand mère elle perd la tête, alors je ne comprend pas que des journalistes qui publie une telle histoire ne cherche pas la véracité des faits.
    les pseudos cousins dans les photos ne connaiss pas Raïs il ne les a jamais rencontrés

    TOUT EST FAUX

  • مختار بونويرة

    ربي ينجحك نتمنالك مستقبل ينسيكفي هذا الحادث

  • عبد الله

    انا اعشق مبولحي و قصته حفضتها و اعرف جميع الاندية التي لعب لها هدا النجم و اتمنى من كل قلبي ان الاقيه

  • الدرة البهية

    كان الله في عونك والله يعطيك الصبر ونوجه كلمة لناس لي راهي تقول علاه ماحول امه الى الجزائر وعلاه ماشراش الدار لجداه هو راه يمر بظروف نفسية صعبة حتى عائلتو ماهش يتواصل معاهم هو يحاول يتاقلم مع الوضع لي راه فيه ونتوما هدرو ليه على الديار ودراهم باينة عليكم عديمي الاحساس وهمكم الوحيد هو دراهم والشخص لي قال جسمه كامل وشم ما ادراك به وهو راه عارف واش راه يدير وكل واحد مسؤل قدام ربي سبحانه اصلا ماعندكش الحق تهدر في حاجة خاطياتك كما نقولو من تدخل فيما لايعنيه وجد كف يعميه

close
close