أسعار الخضار والفواكه تتراجع في الأسبوع الثاني من رمضان – الشروق أونلاين
الأربعاء 22 ماي 2019 م, الموافق لـ 18 رمضان 1440 هـ آخر تحديث 16:13
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

تراجعت أسعار الخضار والفواكه بمختلف الأسواق بنسب متفاوتة من منطقة إلى أخرى في الأسبوع الثاني من رمضان حيث تراوحت النسبة ما بين 20 و30 بالمائة، ويأتي هذا الانخفاض نتيجة تراجع ظاهرة اللهفة التي عادة ما تسجل خلال الأيام الأولى من المناسبة فضلا عن تضاعف المنتج الفلاحي ودخول البعض منه موسمه.

تشهد أسعار مختلف الخضار والفواكه هذه الأيام مع دخول شهر رمضان أسبوعه الثاني، انخفاضا محسوسا مقارنة بالأيام الأولى من المناسبة، التي اتسمت باللهيب في معدلات أسعار المنتجات الموسمية، التي فاقت ما كان مطروحا في السوق خلال الأسبوع الذي سبق رمضان، وحسب تصريحات الأمين العام لاتحاد التجار سيد علي بوكروش في تصريح ل “الشروق”، فإن الأثمان بدأت تستعيد عافيتها بتسجيل تراجع واضح مقارنة بالأيام الأولى لرمضان، وصلت لغاية الساعة إلى 30 بالمائة وهو الرقم الذي يشرحه أصحاب الخبرة للتراجع أكثر خلال الأيام المقبلة، وأضاف بوكروش أنه ورغم انهيار أسعار بعض المنتجات الفلاحية إلا أن أصنافا أخرى لا تزال محافظة على لهيبها، شأن الطماطم التي لم تنزل عن 130 دينار وبعض المنتجات الأخرى التي تدخل ضمن الزراعة البلاستيكية.

وتشير معدلات الأسعار من خلال جولة “الشروق” في بعض أسواق العاصمة ككلوزال، ميسوني وعلي ملاح بالعاصمة، إلى استقرار سعر البطاطا ما بين 40 و55 دينارا والبصل الصلب بين 50 و80 دينار، أما سلاطة الخس فنزلت أسعارها ما بين 50 و80 دينار بعدما وصلت الأيام الماضية إلى 100 و120 دينار، في حين انخفضت أسعار كل من الجزر واللفت والكوسة إلى ما دون 100 دينار للكيلوغرام الواحد بعدما وصلت ببعض الأماكن سقف 150 دينار، أما القرنون فوصل سعره إلى 70 و90 دينارا، وبيع منتج الجلبانة ما بين 90 و150 دينار حسب الجودة، وشهدت أسعار كل من الباذنجان والخيار استقرارا متباينا، تراوحت أسعاره ما بين 80 و 150 دينار، مقابل تراجع طفيف في سعر الفلفل الحلو من 100 إلى 160 دينار والثمن مرشح للانخفاض خلال الأيام المقبلة، حسب تكهنات أصحاب المهنة، ورغم الانخفاض النسبي في سعر الفاصولياء الخضراء إلا أنها تبقى الأغلى على الإطلاق مقارنة بمختلف الخضر حيث تراوح سعرها ما بين 220 و300 دينار، ويبقى الثوم الأخضر أهم منتج دخل السوق هذه الأيام، بوفرة، ولم يتعد سعره 100 دينار للكيلوغرام الواحد.

والملفت للانتباه أن أسعار التمر هذه السنة لم تنزل كثيرا مقارنة بالأعوام الماضية حيث تراوحت أثمان الأجود منه ما بين 700 و800 دينار، أما التفاح المحلي فتراوح ما بين 300 و550 دينار والموز ما بين 250 و300 دينار، واستقرت أسعار الفراولة عند 150 و200 دينار، في وقت وصل سعر الكيلوغرام الواحد من الدلاع أي البطيخ الأحمر إلى 75 و80 دينارا و250 دينار بالنسبة إلى الزعرور، وتبقى الفواكه الأخرى كالخوخ والمشمش الأغلى على الإطلاق، نظرا إلى دخولها المبكر في انتظار انهيار أسعارها الأيام المقبلة رفقة بعض الخضر الموسمية الأخرى.

أسعار الخضر والفواكه أسواق الجزائر شهر رمضان

مقالات ذات صلة

  • مهدّد بعقوبة الحبس 3 سنوات عن تهمة التزوير

    محكمة سيدي محمد تفصل في ملف "مير" بوزريعة الحالي

    تفصل محكمة سيدي محمد بالعاصمة الاثنين 20 ماي في ملف رئيس بلدية بوزريعة الحالي، إثر تورطه بجنحتي التزوير واستعمال المزور في محررات إدارية والتصريح الكاذب،…

    • 785
    • 0
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close