-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أكد على ضرورة إيجاد حل جذري لنقاط البيع.. وزير الفلاحة:

أسعار المواشي تختلف حسب المناطق واستقرارها وارد

ف. ع
  • 1135
  • 0
أسعار المواشي تختلف حسب المناطق واستقرارها وارد

اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية، محمد عبد الحفيظ هني، الخميس بالعاصمة، أن أسعار المواشي تختلف حسب المناطق التي تحتضن هذا النشاط مقارنة بالمدن الكبرى، مطمئنا أنها ستستقر خلال الأيام القادمة.

وأوضح هني في تصريح للصحافة على هامش جلسة علنية للأسئلة الشفوية بالمجلس الشعبي الوطني، ترأسها نائب رئيس المجلس، علي طرباقو، وحضرتها وزيرة العلاقات مع البرلمان، بسمة عزوار، أن “أسعار المواشي تختلف حسب الأعباء وتكاليف النشاط”، مشيرا إلى أن “المناطق التي تعرف نشاط تربية الماشية تكون بها الأسعار مقبولة عكس المدن الكبرى التي تعرف نقاط بيع للمواشي وبالتالي ترتفع الأسعار”.

وفي هذا الصدد، أبرز الوزير ضرورة إيجاد “حل جذري لنقاط البيع بصفة عشوائية من طرف أشخاص من دون خبرة”، مشددا على أن “تسويق الماشية ينبغي أن يتكفل به أصحاب الاختصاص للحرص على توفير الشعير كغذاء يمنح الجودة العالية للحوم الحمراء وتفادي الظواهر التي برزت خلال الأعياد الماضية بتلون لون اللحوم بالأخضر بسبب التغيير السريع للنمط الغذائي للماشية”.

وفي هذا السياق، أكد هني أن القطاع “يحرص على توفير الكمية الكافية لتلبية الطلب والنوعية الجيدة إلى جانب الصحة البيطرية للمواشي”، مبرزا أن “جميعها متوفرة”.

كما كشف الوزير عن الشروع، بالتنسيق مع وزارة التجارة وترقية الصادرات وكذا السلطات المحلية للولايات، “في تنظيم مبادرة أسواق الرحمة للمواشي، التي تتوفر على الشروط الملائمة والتغطية البيطرية، لإنجاح عمليات البيع”، داعيا المواطنين “للشراء منها وتفادي نقاط البيع العشوائية”.

من جهة أخرى، وخلال جلسة الأسئلة الشفوية، أفاد الوزير في رده على سؤال يتعلق بالمرافقة العلمية لنشاط تربية المواشي في ولاية تبسة، أن “القطاع يسعى عبر المعاهد المتوفرة للمرافقة التقنية للموالين والمستثمرين لاسيما عبر المعهد التقني الوطني للطب البيطري”.

كما لفت أنه يتم العمل على إعادة بعث مشروع إنشاء معهد فلاحي بولاية تبسة لفائدة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتكوين إطارات متخصصة في تأطير نشاط تربية المواشي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!