الجمعة 05 جوان 2020 م, الموافق لـ 13 شوال 1441 هـ آخر تحديث 14:41
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

عرفت أسعار النفط الخام تراجعا قياسيا، الاثنين، حيث نزل خام برنت إلى أدنى مستوى منذ نوفمبر 2002، حسبما أفادت به وكالة رويترز.

وهبطت العقود الآجلة لخام برنت 5.8 بالمائة أو 1.45 دولار إلى 23.48 دولار للبرميل بحلول الساعة 07:23 بتوقيت الجزائر بعدما تراجعت في وقت سابق إلى 23.03 دولار، وهو أدنى مستوى منذ نوفمبر 2002.

وتراجعت أسعار النفط، متأثرة بتفاقم أزمة فيروس كورونا وتقلص الطلب عالميا، بالتزامن مع إعلان المنتجين الرئيسيين زيادة العرض.

كما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بما يصل إلى 19.92 دولار، مقتربة من أدنى مستوى في 18 عاما والذي سجلته في وقت سابق من الشهر الجاري، ونزلت في أحدث معاملات بنسبة 3.8 بالمائة، أو 0.82 دولار، إلى 20.69 للبرميل.

المصدر: وكالات

أسعار النفط فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

  • نواب البرلمان يصادقون بالأغلبية على مشروع قانون المالية التكميلي

    هذه تفاصيل الرسوم على السيارات الجديدة بعد تخفيضها

    رسم نواب المجلس الشعبي الوطني، الأحد، المضامين التي حملها قانون المالية التكميلي بمصادقتهم عليه مساء، بعد تأجيل المصادقة، وبذلك اقتطعت مراجعة مبالغ رسم الطابع على…

    • 38984
    • 27
600

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • العشرية التدهور

    قل كدلك تفقد في 2020 من 50% إلى 85 % من ذخل القومي , أحسن ذخل 188 مليار $ 2018
    وقل الخزينة خاوية , وقل شعب وحكومة bras cassé لا ننتج عدد سكان في تزايد …
    على فكرة تونس تنتج الأقنعة الفيروس Masque de Protection Respiratoire
    لا أدري إذا الجزائر لها مصنع , المهم هل يساعدون في الأقنعة كما نساعدهم ولا غير من عندنا .

  • العشرية التدهور

    يا شعب نحن دولة فقيرة , عايشين من عند ربي بالثروات الطبيعية , حكمونا مجمعات عصابات مند 1962 هذيتخلف الأخرى ..شريف مساعدية , بالخير , بوتفليقة 1 عهد بومدين و 2 رئيس وأسماء كلها تعرفها ..
    الجبهة المنظمة لم تكن لهم نية بناء هذا الوطن لذلك ,تغيرات الخارج تحكم في ذخل القومي الجزائري .
    كورونا فضح الكثير الصحة الخزينة ,السياسة , الإقتصاد ,كل شيء منهار …
    بعض منكم يتمنى عايش في أحلام وفي دعاء الذي فات وقته هذي من القرآن .
    لا أُزيد على هذا مع أصحاب التمني ليوم غد أحسن دون أي عمل.

  • الحكمة

    سنة 2020 كانت بالنسبة للدول المصدرة للبترول استمرار فقدانها للسيطرة على السوق الدولية لللنفط في ظل التعنت السعودي الروسي في زيادة الانتاج ، و وباء كورونا المتفشي الذي قلص من استهلاك النفط، سنة 2020 فعلت بالدول المصدرة للبترول ما لم يفعله الصراع العربي الاسرائيلي سنة 1973 بالدول الغربية ، في السبعينات كانت الأوبيب تملك القدرة على جعل شوارع المدن الأوروبية خالية من السيارات مرة في الأسبوع و على جعل المواطن الأوروبي يرتعد بردا في الشتاء القارس ، سنة 2020 يمكن أن تبيع الدول بترولها بأقل من تكلفته ، فحري بنا أن نتركه في باطن الأرض للأجيال القادمة .

  • جلول الجزائر

    السعودية و كورونا 19 هما من خفض أسعار النفط . الألة الانتاجية العالمية في تراجع مستمر بسب سياسة الغلق التي تتخذه دول العالم . السياحة العالمية توقفت مع شركات الطيران . الشركات الكبري العالمية تنتج لكن التسويق سوف يتراجع البطالة تزداد كل المؤشرات الاقتصادية العالمية باللون الاحمر او قريبة لللون الاحمر
    سونطراك كانت تبعثر اموال الريع علي شركات اجنبية تتمسخر وتجني في امزال الريع بدون طائل . سونطراك الشركة الكبري في الجزائر ضيعت فرصا كبيرة لتنويع مداخيلها بالاستثمار الفلاحي و الصناعات الغذائية و التحويلية أموال ضخمة أهدرت بدون طائل وها هو كورونا 19 يعري سياسات الاستثمار المخجلة

close
close