إدارة الموقع
ربطها باتخاذ قرارات صحيحة.. وزير الطاقة:

أسعار النفط يمكن أن تظل فوق 50 دولارا

أسعار النفط يمكن أن تظل فوق 50 دولارا
أرشيف

أكد وزير الطاقة عبد المجيد عطار، الاثنين بالجزائر العاصمة، أن أسعار برميل النفط قد تظل فوق مستوى 50 دولارا، على الأقل خلال الأشهر الستة الأولى من سنة 2021، “إذا تم اتخاذ القرارات الصحيحة للحفاظ على أسعار السوق النفطية”.

وأوضح عطار خلال ندوة صحفية قبل أشغال الاجتماع الخامس والعشرين للجنة الوزارية المشتركة للمتابعة، والاجتماع الوزاري الثالث عشر “أوبك وغير أوبك”، عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، أن أسعار البرميل يمكن أن تظل فوق عتبة 50 دولارًا، على الأقل خلال الأشهر الستة الأولى من سنة 2021، إذا تمكنت الدول المشاركة في اتخاذ قرارات للحفاظ على أسعار سوق النفط.

وأشار إلى أنه “حتى اليوم، اتخذنا دائمًا قرارات تحافظ على الأسعار، سعر البرنت عند 52 دولارًا، وصحراء بليند يتجاوز 50 دولارًا”، مؤكدا من أنه وفقًا للبيانات الحالية، “من المستحسن لنا عدم زيادة الإنتاج خلال شهر فبراير حتى لا يؤثر ذلك على الأسواق”.

ويضم الاجتماع الوزاري المشترك بين “أوبك وغير أوبك” عن طريق التواصل المرئي عن بعد، 23 دولة (13 دولة أوبك و10 غير أعضاء في المنظمة)، الموقعين على إعلان التعاون. وقد كرست لدراسة وضعية سوق النفط الدولية وآفاق تطورها على المدى القصير.

وأوضح الوزير أن “تقييم نتائج القرارات المتخذة مهم، لأننا قررنا خلال شهر نوفمبر زيادة الإنتاج بمقدار 2 مليون برميل لعام 2021 و500 ألف برميل خلال الشهر الحالي”.

وأضاف أن “نتائج شهر ديسمبر وتوقعات شهر يناير، مهمة للغاية خلال فترة يتناقص فيها الطلب على الطاقة”.
وأضاف الوزير أنه على المشاركين في هذا الاجتماع، أن يقرروا ما إذا كانوا سيزيدون بمقدار 500 ألف برميل خلال شهر فبراير أم لا.

تجدر الإشارة إلى أن الاجتماع الخامس والعشرين للجنة الوزارية المشتركة للمتابعة، سيتعين عليه تقييم مستوى الامتثال لالتزامات خفض إنتاج الدول الموقعة على إعلان التعاون لشهر ديسمبر.
س. ع

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!