-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

أضرارها جسيمة.. “المسمّنات” تسبب الفشل الكلوي وتعفن الأمعاء

سمية سعادة
  • 745
  • 0
أضرارها جسيمة.. “المسمّنات” تسبب الفشل الكلوي وتعفن الأمعاء

“قنبلة التسمين”، “اسمني في أسبوع واحد فقط”… هذه بعض العبارات الترويجية لمنتجات التسمين التي تجذب إليها المئات من النحيفات اللواتي يحلمن بعشرات الكيلوغرامات الإضافية.

وفي سبيل الحصول على جسم ممتلئ، وخدود وردية منتفخة، لا تفكر عادة المقبلات على هذه الخلطات في المكونات الأساسية التي تساعد في اكتساب وزن “ثقيل” خلال أسابيع قليلة.

وخلال الفترة التي يكون فيها الجسم في حالة تفاعل مع هذه المكملات، تتعرض الأعضاء الداخلية للتلف، كالكبد والكلى، نتيجة احتواء هذه الخلطات على عناصر كيميائية خطيرة تُشعر المستهلكة بالجوع مما يجعلها ترغب في تناول الأكل خلال فترات متلاحقة.

ولعل أكبر مشكلة باتت تهدد بالمزيد من الضحايا، أن هذه الخلطات لا تخضع للرقابة لكونها تباع على قارعة الطرق، ومحلات بيع الأعشاب، ومواقع التواصل الاجتماعي مما يجعل الحصول عليها أمرا في غاية السهولة.

وقد حذّر العديد من الأطباء من تزايد أعداد المصابات بفشل كلوي وتعفن في الأمعاء وحتى حالات وفاة بسبب هذه المسمنات التي تباع في عبوات لا تحمل أي معلومات، ولكن الرغبة في اكتساب الوزن والظهور بمظهر جميل كانت أقوى من أي تحذير.

الدكتور عبد الحكيم حاشي، كتب حول هذه الأضرار قائلا:

زارتني مريضة في عز شبابها تعاني من تآكل غضروف مفصل الورك وتتطلب حالتها عمليات زرع مفصل نتيجة استعمال واستهلاك دواء الكورتيزون ظنا منها أنه دواء لزيادة الوزن.

وقالت الدكتورة ( س .م) إنها تعاملت مع حالة تسمّم نتيجة تناول أدوية التسمين وظلت المريضة لمدة 3 أشهر في مصلحة الإنعاش، ورغم أنها شفيت بعد معاناة طويلة وعلاج في الخارج، إلا أنها مازالت تمشي بصعوبة.

وفي سياق متصل، تنفي الصيدلاينة ( ر.م) أن تكون هذه المسمنات أو الأدوية التي تحتوي على مواد كيميائية خطيرة تباع في جميع الصيدليات باستثناء التي لا يملك أصحابها ضميرا.

تقول الصيدلانية: “بمجرد أن تطلب الزبونة أدوية مثل celetasone أو tabeta gtt نكون على دراية بدواعي استعمالها فنحاول توعيتها ونرفض أن نبيعها هذه الأدوية، ولكن المشكلة أن بعض الفتيات يحصلن على هذه الخلطات من عند العطارين”.

وتتابع: “حاولت مرارا وتكرارا أن أنصح إحدى السيدات بعدم تناول هذه الأدوية ولكنها أصرت على ذلك، وبعد سنة واحدة حدث لها تورم في الجسم خاصة وأنها كانت تعاني من السكري، فماتت نتيجة مضاعفات الأدوية”.

ويتساءل( م.ب )” كيف لإنسان طبيعي أن يزيد وزنه بعشرة كيلوغرامات أو أكثر خلال شهر فقط وهو لا يتبع نظام غذائي مشبّع بالسعرات الحرارية؟” مضيفا” من المؤكد أن أي دواء يقوم بتسمين الشخص خلال مدة قصيرة يحتوي على مواد تشكل خطرا كبيرا على صحة الإنسان”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!