-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إشراقة

أعداء الإسلام

ياسين فضيل
  • 529
  • 0
أعداء الإسلام

أعادت حادثة حرق المصحف الشريف، في دولة السويد، إلى الأذهان صورة للحقد الدفين والعلني لأعداء الإسلام، في الغرب، منذ أزمنة، دون أن تواجه بردع ومنع حتى لا يتكرر المساس بمقدساتنا الإسلامية، تحت غطاء حرية التعبير..

الغريب، في ضعف المسلمين وهوانهم، أن صيحاتهم دفاعا عن حياض الإسلام مبحوحة، ولا تكاد يسمعها قائلها، خوفا على كراسيهم، حكاما أو ملوكا..

أما الشعوب العربية والإسلامية، فهي مستضعفة، وخارت قواهم بسبب أنظمتهم المتعفنة، التي جثمت على صدورهم.. فأنى لهم أن يقوموا.

هذه حالنا، بعد رمضان 2022، يبقى الأمل موجودا، وهو خيط رفيع.. لكننا، مستمسكون به، والله المستعان.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!