الإثنين 10 أوت 2020 م, الموافق لـ 20 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 20:09
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

مع حلول فصل الصيف، تزداد حرارة الشمس الحارقة وشهر رمضان المبارك، تصادفك عبر طرقات ولاية أدرار، أفواج من المهاجرين الأفارقة أطفال نساء وشيوخ، متوجهون للوجهة الشمالية للوطن، مشيا على الأقدام غير مكترثين بالمخاطر المحدقة بهم.

تصادفت الشروق في حدود الساعة 11 صباحا مع فوج منهم، عبر الطريق الوطني رقم 118، بين مدينة تيميمون وتينركوك عند النقطة 50 كلم، متجهين إلى دائرة تينركوك 300 شمال ولاية أدرار، وقد أرهقهم العطش، أين تم تقديم لهم الماء وبعض الحاجيات الغذائية.

ويقوم هؤلاء بإيقاف جميع المركبات المتوجه نحو اتجاههم، مهما كان نوعها وشكلها، بل حتى المقطورات والشاحنات ذات الوزن الثقيل، ولكن معظم المركبات لا تتوقف لهم خوفا من حواجز الأمن، وعدم امتلاكهم أهلية نقل الأشخاص، بل هناك من ينقلهم عند مشاهدته للأطفال الرضع الصغار أو أمهاتهم، ولكن يقوم بإنزالهم عند مداخل أول مدينة تصادفهم.

وتساءل الكثير من المواطنين عن أسباب هذا النزوح للأفارقة في ظل غياب الجهات المعنية في تطبيق القانون، والتدخل لصد هجرتهم في هذا الظرف بالذات الذي يفرض إجراءات أكثر احترازية وقائية، للقضاء على هذا الوباء العالمي الفتاك.

ومعلوم أن هذه الفئة كانت تشتغل في الورشات الفلاحة والبناء، ولكن بعد توقف معظمها بسبب الظرف الخاص للبلاد، وتوقف حافلات نقل المسافرين لجأوا إلى الهجرة بحثا عن قوة يومهم، لاسيما وأن مطاعم الرحمة كانت تتكفل بهم وتغنيهم عن السؤال خلال الشهر الفضيل، ما يستوجب التفكير في إقامة مراكز لايوائهم وأبنائهم مؤقتا إلى غاية تجاوز المحنة.

أدرار الأفارقة رمضان

مقالات ذات صلة

  • المديرية العامة للوظيفة العمومية تؤكد:

    لا مانع من ترقية هؤلاء الموظفين

    أشارت تعليمة صادرة عن المديرية العامة للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري تحمل رقم 6697 مؤرخة في 4 أوت الجاري، موجهة إلى وزير المالية، تحوز "الشروق" نسخة…

    • 15254
    • 9
  • أسرة الضحية تعيش ظروفا اجتماعية قاسية

    انتحار أم لـ 6 أطفال حرقا بأم البواقي

    اهتز صباح الخميس، سكان قرية الفزقية ببلدية أولاد قاسم بعين مليلة، التي تبعد عن عاصمة ولاية أم البواقي بنحو 60 كلم، على وقع حادثة انتحار…

    • 15902
    • 30
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close