-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الشروق تخترق مملكة المركب الأولمبي وتنقل وضعيته المزرية

أكثر من 300 مليار.. 8 سنوات.. لتحويل ملعب 5 جويلية إلى خردة

الشروق أونلاين
  • 22933
  • 0

كثر الحديث عما يحدث بالمركب الاولمبي محمد بوضياف، وعن سر إبعاد المدير السابق رشيد زوال، وعن الصفقات المشبوهة التي أبرمت في عهده والتي حولته إلى بؤرة للفساد.

  • لكن لا شيء ظهر إلى حد الآن، فالمحكمة لم تنطق بعد بأحكامها التي ينتظرها الشارع الجزائري بشغف، وملعب 5 جويلية ما زال غالقا لأبوابه رغم مرور عام على تاريخ بداية ترميمه، قاعة حرشة قد يعاد تهديمها والمسبح في حالة يرثى لها وهياكل أخرى مآلها الزوال رغم أن الدولة صرفت عليها ما يزيد عن 240 مليار لإعادة ترميمها قبل الألعاب العربية 2004.
  •  
  • المركب رمم قبل الألعاب العربية بأكثر من 240 مليار
  • تحصلت “الشروق” على وثيقة من سرية تضم كل الصفقات التي أبرمت بين إدارة المكب الاولمبي التي كان يديرها المدير السابق زروال رشيد ومختلف المؤسسات الوطنية والأجنبية لإعادة ترميم مختلف هياكل المركب في الفترة الممتدة ما بين 2001 و2004.
  •  
  • أكثر من 39 مليارا ثمن اللوحين الإلكترونيين
  • بداية الأشغال كانت من ملعب 5 جويلية الذي احتضن اغلب الألعاب في التظاهرة العربية، وبدأت أشغال الترميم حيث فضل القائمون على الملعب اقتناء لوحين إلكترونيين جديدين ثمنهما يفوق الـ 39,6 مليار سنتيم، وهو رقم ضخم بالنظر إلى الخدمات التي يقدمانهما أثناء المواجهات.
  •  
  • غريب.. لوحا الملعب مدعمان بـ 12 مبردا
  • والغريب في أمر الألواح الإلكترونية هذه أنها غير مطابقة للمعايير الدولية المعروفة فمثلا لوحا الملعب لا يمكنهما البقاء مشغلين إلا إذا تم تشغيل 12 مبردا من خلفيهما لأن دون ذلك سيحترقان من كثرة ارتفاع درجة حرارتهما، وعندما استفسرت “الشروق” عن سبب ذلك قيل لنا إن اللوحين قد يكونان مقلدين؛ أي ليسا من صنع “أوميغا” وقد يتوقفان في أي لحظة، وهو أمر حدث في العديد من المباريات، وهو ما دعانا نتساءل عن سبب إخفاء رمز “أوميغا” في بعض المواجهة الكروية الدولية.
  • وحاولنا الاتصال بمسؤولي شركة “اوميغا” برقم الهاتف الموجود في ملف الصفقة لكننا أدركنا أن الأرقام غير شغالة.
  •  
  • 5 ملايير لاقتناء فيديو الحراسة دون الحد من العنف
  • وبالإضافة إلى الألواح الالكترونية فإن إدارة الملعب أبرمت صفقة مع شركة “ابوجات” لتزويد ملعب 5 جويلية بكاميرات الحراسة بصفقة فاقت الخمسة ملايير سنتيم، لكن الجميع يدرك أن هذه الكاميرات لم تحل مشكلة العنف، بل أكثر من ذلك لم نسمع يوما انها تمكنت من تحديد المشاغبين في الملعب لنطرح تساؤلا مشروعا هل فعلا تم تركيب هذه الكاميرات في الملعب بالشكل المطلوب وبالعدد المتفق عليه مثلما يحدث في الملاعب الأوروبية حيث يتم تحديد كل الأنصار المشاغبين.
  •  
  • 23,8 مليار لشراء كراسي هشة
  • دائما وفيما يتعلق بالصفقات التي أبرمت لتجهيز ملعب 5 جويلية، أبرمت إدارة المركب الاولمبي محمد بوضياف صفقة مع شركة “سي جي آل” لتزويد المركب الاولمبي بأكثر من 70 ألف كرسي، وهو ما حدث فعلا حيث اختير اللونان الأزرق والأبيض دون معرفة سر ذلك، لكن الأدهى أن الآلاف من هذه الكراسي اتلف في بعض المواجهات رغم أن مسؤولي الملعب صرحوا بعد إبرام الصفقة أنها كراسي لا تتكسر مهما حدث.
  • وإن كانت جوانب ملعب 5 جويلية شاهدة على مجزرة الكراسي كما توضحه الصورة، فإن الكراسي التي لم تكسر تحول شكلها بسبب تعرضها لأشعة الشمس، وهو ما وقفنا عليه في زيارتنا الأخيرة الأسبوع الماضي، وهو ما سيجعلها فريسة أسهل للمناصرين بعد فتح أبواب الملعب.
  •  
  • بعض الصفقات غير مطابقة للقوانين
  • وبالإضافة إلى الأرقام الخيالية التي تحدثنا عنها فإن بعض الصفقات تدعونا للتمعن فيها، حيث أنها لا تنطبق وقوانين الصفقات العمومية، فمن المعروف أن أي صفقة تفوق الـ 600 مليون سنتيم يجب أن يعلن عنها في مناقصة وطنية، لكن الوثائق التي بحوزتنا تؤكد أن صفقات إعادة ترميم مسخنات الماء، صفقة التزود بالمبردات، التزود ببعض الوسائل الرياضية، صفقة نزع الاميونت من القاعة البيضاوية وتزويد القاعة البيضاوية بالوسائل الرياضية لم تخضع لشرط الإعلان العلني رغم أنها تفوق الـ 600 مليون سنتيم حيث أبرمت بالتراضي.
  •  
  • تشققات في قاعة حرشة التي قد تغلق أبوابها
  • دائما وفيما يتعلق بهياكل المركب الاولمبي الذي يتجه نحو الزوال فإن قاعة حرشة التي أعيد بناؤها بعد الحريق الذي أتى عليها قد تعرف مرة أخرى نفس مصير الهدم لتبنى من جديد بعد أن تأكد أن مدرجاتها تشققت بطريقة عجيبة رغم أنها حديثة البناء.
  • وكشف بعض مسؤولي المركب الاولمبي أن الشركة الصينية التي أشرفت على إعادة بناء القاعة لم تراعي مقاييس البناء الخاصة بالقاعات الرياضية خاصة لما تعلق الأمر بالمدرجات.
  •  
  •  
  • لا يحدث هذا إلا في ملعب 5 جويلية
  • جرار برخصة مصففة عشب سعره 590 مليون دون وثائق
  • ونحن نتجول في أرجاء ملعب 5 جويلية الاولمبي لفت انتباهنا جرار جديد متوقف في النفق الغربي للملعب، في الأول ظننا انه جرار جديد يستعان به بعد الانتهاء من عملية ترميم الملعب، لكن الوثائق التي تحصلنا عليها أكدت عكس ذلك.
  • فالجرار من نوع “جون دير” وهي ماركة أمريكية للجرارات اشتري في سبتمبر 2003 بمبلغ 590 مليون، لكن لا احد تمكن من تشغيله، لأنه ببساطة دون وثائق.
  • ومن سوء حظ المدير الجديد للمركب الاولمبي فإنه قد يضطر لإبقائه قابعا في مكانه، بما أن الشركة التي اشتري منها لا تملك وثائقه، ليضاف سعره إلى الأرقام الرهيبة التي تحدثنا عنها سالفا.
  •  
  • الشروق” تتحصل على رسالة غريبة
  • تحصلت “الشروق” على رسالة غريبة مكتوبة بتاريخ 4 ماي 2005 يطالب فيها مسؤلو شركة “اورل ماتيف 2000” إدارة المركب الاولمبي بالتوقف عن التعامل مع احد الأشخاص الذي زعم أنه مسير في شركة “ماتيف” وأرفقت الرسالة بتصريح بضياع تؤكد فيها أن الشخص تحايل على إدارة المركب الاولمبي بعد أن سرق أختام الشركة؛ مما يعني أن ادارة زروال تعاملت مع شخص مشبوه تحايل عليها.
  •   
  • كانت ستنجز بـ 14 مليار سنتيم
  • أشغال إعادة الأرضية حطمت الرقم القياسي
  • نسمع في أغلب الأحيان أن أشغال إعادة تثبيت عشب جديد في أي ملعب في العالم تستغرق من يومين إلى أسبوع على الأكثر، أما أشغال إعادة ترميم الأرضية فإنها تستغرق من أسبوع إلى شهر بما أنها معقدة نوعا ما.
  • لكن أشغال إعادة ترميم أرضية ملعب 5 جويلية حطمت كل الأرقام القياسية حتى أصبحت لغزا حقيقيا يصعب فك شفراته.
  •  
  • الصفقة الأولى كانت بـ 14 مليار سنتيم
  • وعلمت “الشروق” أن الصفقة التي أبرمت بين المركب الاولمبي والمتعامل الهولندي لإعادة ترميم ملعب 5 جويلية فاقت الـ 14 مليار، وهو ما لم يوافق عليه المدير الجديد لمركب بن ميهوب الذي أعاد المفاوضات وتمكن من تخفيض المبلغ إلى 7 ملايير سنتيم.
  •  
  • عام كاف لبناء ملعب جديد
  • وبالنظر إلى المدة التي استغرقها إعادة ترميم أرضية ملعب 5 جويلية التي خضعت إلى نفس العملية تقريبا بداية الثمنينيات فإننا نجزم أن بعض الدول تمكنت من إعادة بناء ملاعب على رمتها خلال نفس الفترة.
  •  
  • كان سيستعان بتربة غير صالحة
  • وكشف مصدر مسؤول من المركب الاولمبي انه كان سيستعان بتربة غير صالحة “ميتة” لولا تدخل المدير الجديد للمركب الذي طالب بإحالة التربة على المخبر حتى يتم معرفة تطابقها مع العشب الذي سيستورد من هولندا.
  •  
  • حتى رمال الأرضية كانت فاسدة
  • وبالإضافة إلى التربة الفاسدة فإنه تم في الأول الاستعانة برمال فاسدة ليتفطن لها في آخر لحظة ويتم تغييرها لتكون مناسبة للأرضيات المعشوشبة طبيعيا.
  •  
  • عملية “الدريناج” أعيدت في آخر لحظة
  • وحتى عملية “الدريناج” أو العملية التي تسمح بتصريف مياه الأمطار تمت في الأول من الطرف الشركة الهولندية بطريقة عشوائية، حيث أدركت الإدارة الجديدة للملعب أن المياه تتجه إلى وسط الميدان بدل الأطراف ليتم بعدها إعادة العملية من الصفر.
  •  
  • ستنتهي خلال أسبوع
  • وستنتهي عملية “الدريناج” حسب احد العمال القائمين عليها خلال أسبوع واحد فقط، وهو ما وقفنا عليه نهاية الأسبوع الماضي.
  • وحسب احد العمال دائما فإن عملية “الدريناج” تمت وفق معايير دولية.
  •  
  • العشب سيستورد من هولندا في 20 ماي
  • أما فيما يخص العشب الطبيعي الذي سيغطي ملعب 5 جويلية فأكد أحد المسؤولين بالملعب أنه سيصل في العشرين من الشهر الجاري، وأن عملية وضعه على الأرضية ستستغرق حوالي أسبوع لأنها ستكون دقيقة ووفق معايير دولية.
  •  
  • الشركة الهولندية ستتكفل بوضعه
  • وستتكفل الشركة الهولندية بعملية وضع العشب بالملعب، وتسهر الإدارة الجديدة للمركب الاولمبي على أن يطابق ذلك المعايير المتعامل بها عالميا.
  • وخصص المركب الأولمبي ملعب “الصاتو” ليكون مشتله للعشب، لتزويد الملعب في حالة تلفه بعد إجراء اللقاءات في أجواء ممطرة.
  •  
  • نهاية جوان سيكون جاهزا للمنافسة
  • وسيلزم العشب شهر كامل ليتأقلم مع الأرضية، وعليه فإن التاريخ المرتقب لإنهاء الأشغال بملعب 5 جويلية هو نهاية شهر جوان؛ أي انه سيكون جاهزا لانطلاقة الموسم المقبل.
  •  
  • مدير المركب الجديد سبق له السهر على ملعب القليعة
  • ويسهر مدير المركب الاولمبي الجديد، بن ميهوب نور الدين، على أن يكون العشب الطبيعي لملعب 5 جويلية مطابقا للعشب الطبيعي لأكبر الملاعب العالمية، خاصة وأن هذا المدير سبق له أن نجح في عملية زرع عشب ملعب القليعة وتيبازة الجميلين.
  •   
  • رشيد زروال (المدير السابق للمركب):
  • تأشيرة الأشغال هي السبب في تأخر افتتاح الملعب”
  • يرى رشيد زروال، المدير السابق للمركب الأولمبي محمد بوضياف، أن التأخر في الأشغال راجع لعدم حصول الإدارة على تأشيرة الأشغال التي تحصلت عليها فيما بعد إدارة المدير الجديد بن موهوب.
  • وصرح لنا زروال في اتصال هاتفي أمس أنه قام بالإجراءات الضرورية للحصول على تأشيرة الأشغال التي أكد أنها تسببت في تعطيل الأمور نوعا ما، سيما وأنه كان يسعى لتحضير المركب بسرعة كبيرة، لكن الإجراءات الإدارية حالت دون رغبة مسؤولي المركب آنذاك وعطلت الأشغال.
  • وأوضح زروال “لم نحصل على تأشيرة الأشغال حتى في الأيام الأخيرة التي كنت فيها على رأس إدارة المركب الأولمبي، لهذا لم نتمكن من مواصلة الأعمال على المركب، وليس لأن الأشغال تعطلت، فقد كانت سارية على قدم وساق؛ نظرا لإرادة الجميع في تجهيز المركب”.
  • وعاد زروال للحديث عن المشاكل التي عانى منها لما كان المسؤول الأول على مركب محمد بوضياف، حيث نفى أن تكون الأشغال قد تعطلت في تلك الفترة، مشيرا إلى أنها كانت سارية على قدم وساق؛ نظرا لرغبة الجميع في تجاوز تلك الفترة، لكن أمورا خارجة عن نطاقه حالت دون تجهيز المركب في الوقت المحدد.
  • وأوضح زروال أن نسبة كبيرة من الأشغال قد أنجزت على مستوى المركب الأولمبي في تلك الفترة، مضيفا أنه لم يبق الكثير “يبقى أن يوضع العشب الاصطناعي على أرضية الميدان حتى يصبح الملعب الرئيسي 5 جويلية جاهزا بالتمام، وبرأيي فإن الإدارة الحالية تسعى جاهدة لإنهاء الأشغال في أقرب وقت”.
  • صابر.ل
  • ملاحظة:
  • حاولنا الحصول على تصريح لبن ميهوب المدير الحالي لمركب 5 جويلية، من أجل الاستفسار وأخذ رأيه في القضية، لكنه رفض الرد على مكالماتنا الهاتفية وحتى بعد أن أرسلنا له رسالة قصيرة وهذا بعد محاولات عديدة.
أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!