-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
طرقات مقطوعة في عدة ولايات والحماية المدنية تعلن الطوارئ

أمطار الخريف تغرق المدن

مراسلون
  • 7574
  • 1
أمطار الخريف تغرق المدن
أرشيف

شهد أول يوم من الخريف تساقط كميات كبيرة من الأمطار ما تسبب في قطع الكثير من الطرقات وإغراق شوارع رئيسية في المدن، ما تطلب تدخلا عاجلا لعناصر الحماية المدنية في ولايات وسط غرب، وسط شرق البلاد.

وجاء في بيان للحماية المدنية “قامت وحداتنا بعدة عمليات امتصاص للمياه المتسربة لبعض السكنات والمنشآت وكذا على إثر ارتفاع وتراكم مياه الأمطار بالطرقات، كما تم تسجيل سقوط بعض الأشجار وبعض انزلاقات للتربة، من دون تسجيل خسائر في الأرواح البشرية”.

ففي ولاية المدية قطع الطريق الولائي رقم 19 الرابط بين بلديتي عزيز وأم جليل كان مغلقا عن السير بسبب ارتفاع منسوب مياه واد “بكموري”، كما قام أعوان الحماية المدنية بإخراج سيارتين كانتا عالقتين بجانب الواد من دون تسجيل خسائر بشرية، بالإضافة لقيام أعوان الحماية المدنية ببعض عمليات سحب المياه المتسربة لبعض السكنات، عمارات ومنشآت، عبر بلديات شلالة العذاورة، العمارية، مجبر، بن شكاو، وامري، السواقي، بني سليمان، قصر البخاري. وقام أعوان الحماية المدنية بسحب مياه الأمطار المتسربة على مستوى مركز التكوين المهني وابتدائية بفرقة الصخايرية من دون تسجيل خسائر، كما تم تسجيل تسرب ميـاه أمطـار بداخل منزلين.
وفي ولاية الشلـف تم القيام بعملية سحب مياه الأمطار المتـراكمة بعدة أحياء للواجهة البحرية بني حواء من دون تسجيل خسائر.

وفي ولاية تيزي وزو تسببت الأمطار في إغراق العديد من الأحياء وتم القيام بعملية سحب مياه الأمطار المتـراكمة بداخل متوسطة بحي حموتن وسط مدينة تيزي وزو، مع تسجيل سقوط شجرة من دون تسجيل خسائر.

وبمنطقة بـوخالفة جانب الطريق الوطني رقم 12 الرابط بين بوخالفة وماكودة تم تسجيل ازدحام في حركة المرور بسبب تجمع المياه على الطريق. كما حدث انزلاق أرضي بمنطقة تاخوخت، كما انقطع الطريق الرابط بين بلدية عيـن الحمـام والأربعاء ناث راثن إثر انزلاق أرضي.

وحسب ما أفادت به مديرية الوقاية، بشأن الحالة العامة المتعلقة بالتقلبات الجوية فقد تسببت الأمطار في غلق الطريق الوطني رقم 11 الرابط بين دواودة وفوكة.

وأضافت إنه بسبب تراكم مياه الأمطار وارتفاع منسوب واد مزفران فقد تم تسجيل انهيار جزئي للجدار الخارجي لمركز راحة عائلي. أما العاصمة فقد شهدت ازدحاما كبيرا في حركة المرور بسبب تجمع المياه على الطرق والمحولات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • حمبد

    كل من يبني في الارض الفلاحية و الوديان يستاهل