-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
فيما أرعب ارتفاع منسوب الأودية سكان القصدير

أمطار طوفانية وثلوج تقطع الطرق بولايات عدة

الشروق
  • 5266
  • 0
أمطار طوفانية وثلوج تقطع الطرق بولايات عدة
Archive
plusieurs routes bloquées à cause de la neige

تسببت الأمطار الغزيرة والثلوج التي تساقطت على عدّة ولايات في انزلاقات وقطع طرقات، ما أدى إلى عزل المواطنين، في حين عاش سكان الأحياء القصديرية حالة من الرّعب والفزع، بعد ما ارتفع منسوب الأودية.
تسبب، الأربعاء، التساقط المتواصل للأمطار في عزل مناطق بكاملها، خاصة بالمرتفعات الجبلية على امتداد جبال سلسلة الظهرة وجبال الونشريس، حيث انزلاقات أرضية على مسافة تزيد عن 25 مترا على الطريق الولائي رقم 34 الرابط بين بلدية الزبوجة وبني حواء بمنطقة جبال بسية حالة من الاستياء والتذمر بين مستعملي الطريق الولائي، حيث أجبرتهم تلك الوضعية للعودة وسلوك الطريق الساحلي باتجاه مدينة تنس أو طريق البريرة على مسافة تزيد 100كلم في أسوأ الحالات للوصول إلى مقر عاصمة الولاية.

الصّخور تقطع الطرقات
وفي ذات السياق، عرف الطريق الوطني رقم 19 في شقه الرابط بين بلدية سنجاس بالشلف وتسمسيلت عبر مرتفعات جبل الونشريس تساقطا كبيرا للصخور والأتربة تسببت في عرقلة المرور وخلف الرعب بين المجبرين على استعمال هذا الشق من الطريق الجبلي وذلك في غياب مصالح مديرية الأشغال العمومية على تنظيف أرصفتها للسماح بمرور مياه الأمطار وتفادي زحفها على الجهة المعبدة، ونفس المشهد تكرر على الطريق الرابط بين مصدق والضفة الساحلية وعين مران وطريق ديدبان ببلدية المرسى والمخرج الجنوبي لبلدية اولاد بن عبد القادر، كما يهدّد ارتفاع منسوب واد الشلف بمسح البيوت القصديرية والمجمعات السكنية المحاذية لضفاف خاصة بحي بلانقير بحي الحرية وحي كرمية وحي الحمادية بعاصمة الولاية، وذلك في حال استمرار استخفاف السلطات المحلية بمخاطر الوادي.

الأوحال تحبس مواطنين داخل مساكنهم!
في وهران لم يتخلص حي بلبشير محمد، التابع للقطاع الحضري بوعمامة بولاية وهران، إلى غاية يوم أمس، من مخلفات الأمطار الأخيرة التي حولت طرقاته الترابية إلى ما يشبه مساحات للغرس، حيث لا تزال الأوحال المشبعة بالمياه، تغمر المكان في جميع الاتجاهات، ومتسببة في حبس اضطراري للسكان داخل منازلهم، وهذا منذ الأحد الفارط.
في تلمسان اكتست عدد من بلدياتها حلة بيضاء، خاصة تلك الواقعة في جنوبها، على غرار سبدو وسيدي الجيلالي وتينري، كما شهدت عاصمة الولاية تساقط كميات من الثلوج، أعقبتها أمطار غزيرة، أدت إلى ذوبانه. هذا وتواجدت مصالح الدرك والحماية المدنية عبر طرقات البلديات التي شهدت تساقطا للثلوج، لتسهيل حركة المرور، في ما لم تسجل أي حوادث.
في النعامة تساقطت كمية كبيرة من البرد في بلديتي عين الصفراء والمشرية وكذا عاصمة الولاية، ما أدى إلى انخفاض كبير في درجة الحرارة، في حين كانت كمية الثلوج المتساقطة قليلة، وشملت فقط المرتفعات.

الضباب يتسبب في احتباس مروري
أما في تيارت، فقد شهدت عاصمة الولاية ضبابا كثيف وصل إلى حدّ حجب الرؤية، متسببا في ازدحام مروري خانق، خاصة عبر الطريق المؤدي إلى بلدية ملاكو، في حين لم يتم تسجيل تساقط كميات كبيرة من الثلوج، أما درجة الحرارة فقد انخفضت لتلامس الصّفر.
وبوسط البلاد؛ أغلقت الثلوج بولاية تيزي وزو الطريقين الوطنيين رقم 30 و33 المؤديين إلى ولاية البويرة بكل من تيروردة وآيت بومهدي، , فيما شلت الأمطار الطريق الوطني رقم 71 ببلدية عزازقة. كما شهدت بلدية تيزي وزو ازدحاما في حركة المرور عبر المنطقة الجنوبية المؤدية إلى بني دوالة وواضية.
وتسببت الثلوج المتهاطلة في عرقلة حركة السير على الطريق الوطني رقم 12 الذي يربط بجاية بولاية تيزي وزو، ورغم تدخل آليات الأشغال العمومية، الا أن مستعملي الطريق المذكور قد وجدوا صعوبات جمة من أجل اجتياز المقطع الرابط بين أدكار وصولا إلى حدود ولاية تيزي وزو، كما عاش مستعملو الطريق الوطني رقم 26 (أ) نفس الصعوبات، خاصة بمنطقة شلاطة، في حين عانى مستعملو الطريق الوطني رقم 75 الذي يربط بجاية بولاية سطيف مع مشكل انزلاق الطريق، خاصة انطلاقا من كنديرة وصولا إلى بوعنداس بولاية سطيف. كما تسببت عاصفة ثلجية في صعوبة معتبرة على محاور طرقية مثل الطريق الوطني رقم 77 الرابط بين ولايتي باتنة وسطيف على مستوى نافلة بلدية حيدوسة دائرة مروانة شرقا، ومرتفعات ثنية الرصاص على مستوى الطريق الوطني رقم 87 الرابط بين ولايتي باتنة وبسكرة عبر ثنية العابد وأريس.
وخلفت رداءة الأحوال الجوية حادث انحراف سيارة قرب بومية، وكذا ارتطام شاحنة وعلوقها بالساتر الخرساني الفاصل بين الطريق الوطني المزدوج رقم 3 الرابط بين باتنة و سنطينة ببلدية فسديس ما أنجر عنه توقف لحركة المرور جزئيا قبل أن تسـتأنف بصعوبة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!