الخميس 27 فيفري 2020 م, الموافق لـ 03 رجب 1441 هـ آخر تحديث 01:05
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

قدمت مصالح أمن ولاية الجزائر، توضيحات بخصوص الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي وذكر فيه صاحبه أن قوات الشرطة قد دخلت إلى بيت مواطن على مستوى الأبيار بالعاصمة وحجزت ديكا يملكه بسبب الإزعاج الذي يحدثه.

وذكرت خلية الإتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية في بيان لها “توضيحا حول مقطع فيديو تم تداوله عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي الذي جاء فيه أن قوات الشرطة التابعة للأمن الحضري الثالث بالأبيار الثالث التابع لأمن ولاية الجزائر، قد تدخلت وقامت بحجز ديك مواطن بسبب الإزعاج الذي يحدثه للجيران، فإن خلية الاتصال والعلاقات العامة لأمن ولاية الجزائر، توضّح أن الموضوع يعود إلى سنوات مضت، أي إلى شهر مارس من سنة 2017، حيث تم تقديم بلاغ إلى مصالح الأمن الحضري الثالث بالأبيار من قبل أحد الجيران، مفاده قيام جاره بتربية ديك بمنزله، وأن هذا الأخير يحدث ضجة وإزعاج كبيرين”.

وحسب البيان فإن كل ما جاء في الفيديو مزايدات لا أساس لها من الصحة، مضيفا: “بحيث أن مصالح الأمن لم تدخل أبدا منزل المشتكى منه أو حجز الطير محل الموضوع، وبعد التحري تبين أن أحد جيران صاحب الطير هو من قام بتسجيل مقطع الفيديو ونشره، وأن تصريحاته لم تتسم أبدا بالصحة، ليتم اتخاذ الإجراءات القانونية المفروضة في هذا الشأن”.

وكان مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قد أثار جدلا بسبب ادعاء رجل بأن أعوان الشرطة قاموا باعتقال من منزله ديك يملكه بسبب شكوى قدمتھا دبلوماسیة إيطالیة تقيم بجواره.

أمن ولاية الجزائر الأبيار سردوك

مقالات ذات صلة

  • دزيري يطالب بتسوية جميع الملفات المطروحة

    "أونباف" يتمسك بالاحتجاج ويحذر من "حوار الطرشان"

    جدد رئيس الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين صادق دزيري، الأحد، التأكيد على تمسك نقابته بالاحتجاجات، مقابل دعوته إلى اعتماد الحوار لحل المشاكل المطروحة. وقال دزيري، خلال…

    • 2490
    • 5
  • تورط فيها كل من عبد الغني زعلان وهامل

    "فضيحة" نهب 600 عقار وراء الإطاحة بنائبين في البرلمان

    تجتمع لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالمجلس الشعبي الوطني الأربعاء المقبل، لدراسة ملف رفع الحصانة عن النائبين قدوري حبيب ومحمد مير، المتابعين في ملف استغلال…

    • 5359
    • 4
600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • الجزائري المسلم

    والمشتكي او يأتيه الزاوش كل يصباح الى بيته هل يشتكي …. وهل يشتكي لو كان في بلده بحيوان …. هم يعبدون الكلاب والقطط وينامون معهم حتى في الفراش …. هي رالة على حسب علمي ان الاظان يقلقهم ونسو انهم في بلاد المسلمين والذيك حيوان اليف يعيش معنا منذ 14 قرنا وهو الرفاي والمؤظن لما كان مكبر الصوت لا وجود له ….احترمو خصوصيات الشعب الجزائري المسلم ….

  • الجزائري الحر

    وهل كانت ستأتي الشرطة الايطالية لو ان جزائري مسلم اشتكى ان كلابا في محيطه السكني تزعجه طول الليل وليس في الفجر …للاسف الجزائري لا يساوي شيء في الخارج بالمقابل الايطالي او الفرنسي تى وان كان رائحته ونصرفاته كالخنزير فان قيمته ترتفع والسمع والطاعة اذا اشتكى حتى وان كان ظلك على حساب الدين واللعة والاخلاق…

  • عمر

    تربية الحيوانات في المناطق السكنية مزعج و ضد القانون و مت حق الجران ان تطلب الشرطة

  • ابن البلاد

    في حي بوسط الجزائر العاصمة 10 شارع عبد العالي بن بعطوش قرب مديرية التربية للجزائر الوسطى مافيا من الصعاليك اقتحمت مبنى ملك لي يسعد ربراب كان مقر جريدة ليبرتي سابقا واتخذته مسكنا وأصبح مكان للمنكرات والفحش وكل يوم شجارات وفضائح وتهديدات لسكان الحيّ… ورغم نداءات سكان الحي الشرطة لم تأتي إلى الآن رغم بعد محافظة الشرطة 3 عن الحي بحوالي 100 متر… ؟ ومقر أمن الجزائر بحوالي 500 متر فمن سيأتي لأذبح هذه السراديك ؟؟؟

  • أحمد الأحمدي

    هؤلاء من يزعجهم الأذان كذلك ، فكيف لديك إذا حرم مواطنا من النوم في الصباح لأن الديك لا يصيح سوى في الصباح مناديا إلى الصلاة . فأعداء الأذان هم أعداء الديكة كذلك.

  • الحكمة

    اذا كان القانون واضح في هذا الباب ، فهل يجب أن أقدم شكوي لتتذخل المصالح المختصة ، شئ غريب يحدث في هذا البلد ، و بالمناسبة ذات يوم قدمت “بضم القاف”شكوى ضذ شخص يربي كلب أسفل العمارة بنباحه الذي لا يتوقف ليلا ، سبب للسكينة ازعاج كبير و خوف لدى الأطفال الصغار ، و على غير غفلة تقدمت مصلحة حجز الكلاب للشخص المعني فلم تجد الكلب المبلغ عنه ، لأن هناك من أبلغه بحظورهم ، و اليوم و في نفس المكان نفس الشخض يربي الذجاج و الحمام و طيور أخرى ، و جاره يربى كباش النطيحة و ما تطلقه من رائحة كريهة ، يجب على الولاة تذكير روؤساء البلديات بهذا القانون و اعطائهم أوامر للقضاء عاي هذه الأفة المضرة بالصحة العمومية

close
close