-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تنقلت من غزة إلى الجزائر بحثا عنه

أم فلسطينية تعثر على ابنها المفقود منذ عامين بالعلمة

سمير مخربش
  • 7093
  • 1
أم فلسطينية تعثر على ابنها المفقود منذ عامين بالعلمة

عثرت أم فلسطينية، الأربعاء، على ابنها في العلمة بعد عامين من فقدانه في الجزائر واختفائه عن الأنظار في ظروف غامضة.

الشاب يدعى احمد سعود أبو مهنة، عمره 28 سنة من جنسية فلسطينية، جاء إلى الجزائر سنة 2017 لدراسة الموسيقى بالمعهد العالي للموسيقى، ولما أنهي دراسته قرر الإقامة بالجزائر، وظل على اتصال مع أهله إلى أن أصيب منذ عامين في حادث مرور بولاية المسيلة دخل على إثره إلى المستشفى أين أجريت له عميلة على مستوى الرجل ولقي كل العناية بمستشفى المسيلة.
والظاهر خلال هذه الفترة انه أصيب باضطراب نفسي، فقرر الهروب من المستشفى دون أن يكمل العلاج وظل يتنقل بين الولايات ويبيت في العراء ويقتات من مساعدات الجزائريين، ولما افتقدته والدته، قررت التنقل إلى الجزائر لتبحث عنه وتحملت مشقة السفر من غزة إلى الجزائر وكلها أمل أن تجد فلذة كبدها.

وبعد وصولها إلى ولاية المسيلة، تم إخبارها انه متواجد بمدينة العلمة التي نزلت بها منذ يومين أين بلغت مصالح الأمن، واتصلت ببعض الناشطين عبر صفحات الفايسبوك، وفور نشر صورته تم التعرف على مكانه، حيث شاهده بعض الشباب بالقرب من المقبرة، وعلى الفور نقل الشاب من طرف متطوعين إلى الفندق الذي تقيم فيه الأم بالعلمة، ليلتقي الاثنان في مشهد مؤثر أبكى الحضور، فاحتضنت الأم ابنها وشكرت كل الجزائريين الذين ساعدوها وقدموا لها يد العون ولم يتخلوا عنها حتى لقيت ابنها، وحتى صاحب الفندق أسكنها في غرفة مجانا، وكان التفاعل كبيرا من طرف سكان مدينة العلمة الذين تابعوا لقاء الأم بابنها على المباشر عبر الفايسبوك، كما تابعوا الأم وهي تتصل بالأهل في فلسطين وبشرتهم بالعثور على أحمد، وعمت الفرحة سكان مدينة العلمة وأهل المفقود بفلسطين في صورة تعكس مدى حب الجزائريين لكل الفلسطينيين.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • العرق دساس

    وتبقى مقولة الزعيم النظيف سارية المفعول في كل الاوقات مع فلسطين ظالمة او مظلومة يتغذى بها الاجيال و تاتي بثمارها ..