السبت 19 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 19 صفر 1441 هـ آخر تحديث 20:41
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الشروق

الأستاذ بن قرينة مختار

  • حرمت من راتبي لسنتين وتم تنزيل رتبتي دون وجه حق

خروقات قانونية وتعسف في استعمال السلطة تبعتها سلسلة من المضايقات، طالت حتى أفراد من عائلة الدكتور والأستاذ بجامعة الجزائر «3 » بن قرينة مختار بكلية العلوم السياسية امتدت لسنوات من النزاعات الإدارية والقضائية، ردا على “الظلم” الذي مارسه مدير الجامعة لفترة طويلة وانتهاكه لحقوقه الاجتماعية والمهنية تمت بالتطاول على القانون، وإصدار قرارات التسريح والتوقيف التحفظي، وتوقيف الراتب دون مراعاة المدة الزمنية المعمول بها قانونا، اختزلت في ظرف 24 ساعة دون السماح له بتقديم طعون، وحتى دون تقديم اسباب كافية لإصدار قرارات وصفها الاستاذ بن قرينة لـ”الشروق” بالجائرة والمجحفة في حقه، حين وجد نفسه يوشك على الخروج من إطار الجامعة فقط، لأنه احتج على توقيف زميل له وعرض مستقبله المهني للخطر مع حرمانه من راتبه لمدة تفوق سنتين.

ويواصل الدكتور بن قرينة حديثه حول المضايقات والاعتداءات التي تجد سبيلها للانتقام، ليكون استعمال النفوذ في إصدار قرارات جائرة العقاب الأكبر له، بتوقيفه تحفظيا بحجة غياب وإهمال المنصب، رغم ذلك يقول الأستاذ “أشرفت على الامتحانات والمداولات، ثم غادرت بعد الإمضاء على محضر الخروج طبقا للقانون دون ان يكون هناك أي تجاوز من طرفي”، ولم يتوقف الأمر هنا ليمنع من الإمضاء من العطلة ورفض تسلمه محضر استئناف العمل، بحجة إحالة الملف إلى المجلس التأديبي لتليها قرارات وإجراءات تمت دون علمه وفي مدة غير قانونية.

ممارسات “بلطجية” طاردتني داخل وخارج الجامعة

لم تتوقف الانتهاكات والضغوط داخل مدرج الجامعة ضد الأستاذ، بل اجتازت حدود ذلك لتصل حد العمل “المافيوي” وتكوين جماعات “بلطجية” حسب ما ورد على لسان المتحدث، تمثلت في تحريض مجموعة من الطلبة لتنفيذ اعتداءات لاحقته داخل قاعة الأساتذة بكلية العلوم السياسية، وملحقة خروبة خلفت جروحا متفاوتة الخطورة وتدهور حالته النفسية، التي لم تسلم منها حتى عائلته بما فيهم زوجته، ومطاردته في كل مكان ومراقبة تحركاته، ويضيف المتحدث ان النزاع انتقل بعدها من الجامعة إلى أروقة العدالة، خاصة حين ثبت ان المعني استغل طلبة وأعوان حراسة للاعتداء عليه، ومنه اضطر لإيداع شكوى لدى المصالح المختصة انتهت بمحاكمة الجناة البالغ عددهم 10 أشخاص، أمام محكمة بئر مراد رايس، وتوقيع عقوبات بين 6 أشهر وعام حبسا نافذا في حقهم.

واستعمل المدير مختلف الوسائل للضغط وإجباره على الاستقالة وترك منصبه، ليكون تلفيق التهم وتقييد شكاوى أمام فرقة مكافحة الجريمة الالكترونية لمصالح الدرك الوطني، بتهم القذف على مواقع التواصل الاجتماعي، وحتى الانتقام من كل شخص تسول له نفسه تقديم الدعم له، ليكون مصيره التوقيف او التحويل من منصبه، كما عرقل عمله النقابي كعضو في المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي “كناس” ومنعه من تأسيس الفرع النقابي.

فضائح تزوير بالجملة لمسابقات الماجستير والدكتوراه

وفي وقت كان لابد ان تكون الجامعة منصة للبحث العلمي، تحولت الى أداة لتصفية الحسابات الضيقة، التي كشفها الأستاذ بن قرينة مختار لـ”الشروق”، وأماط الستار عن تجاوزات أقل ما يقال عنها انها “خطيرة” وغير إنسانية في حق أستاذة للتعليم العالي بنفس الجامعة، وحسب الوثائق والتقارير كشف الأستاذ عن نتائج تحقيق انطلقت به لجنة تفتيش خاصة بالجامعة سنة 2017 للوقوف على تجاوزات خطيرة أثبتتها لاحقا، طالت ملفات الخدمات الاجتماعية بجامعة الجزائر 3، وكذا التحايل في مسابقات الدكتوراه بكلية العلوم السياسية، وورود أسماء لطلبة ليس لهم الحق في الانتقال، إذ ان اغلبهم تحصلوا على معدلات بين 3 و4 ورغم ذلك أدرجت أسماؤهم لاجتياز شهادة الماستر.

وتضمنت تقارير سوداء أعدت منذ فترة على طاولة وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق الطاهر حجار باعتراف صريح من الأخير للضحايا، ان مدير جامعة الجزائر 3 متابع بملفات ثقيلة كانت نتيجة لتحقيقات مطولة حول سوابقه حين كان على رأس الجامعة، وأثناء شغله لمنصب عميد سابق لكلية الاقتصاد، كما تضمنت فضائح تزوير بالجملة لمسابقات الماجستير لسنة 2003 وكان زير التعليم العالي السابق الطاهر حجار قد أمر بفتح تحقيقات في الملف.

وتأسف الأستاذ بن قرينة مختار المتحصل على شهادة دكتوراه من جامعة الزرقاء بالأردن، على مثل هذه الممارسات البيروقراطية التي حولت الجامعة الجزائرية إلى ساحة لتصفية حسابات، وعدم التزام بتطبيق قرارات اللجنة التي أمرت بإعادة إدماجه وإلغاء قرارات التسريح، لتبقى وضعيته معقدة بعد إنزال الراتب ورتبة المنصب، مطالبا الوزارة بالتدخل العاجل لتسويتها والامر بإعادة صب المنح وإلغاء قرار تنزيل الراتب وإعادة إدراجه في منصب أستاذ محاضر قسم “ب”، إلى جانب تعويضات مادية ومعنوية عن الأضرار التي لحقت به وبعائلته.

جامعة الجزائر

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close