إدارة الموقع
فنانة البورتريه نوال يعلاوي لـ"جواهر الشروق"

أنا ممتنة لـ”كورونا” لأنها أخرجت موهبتي للعلن

سمية سعادة
  • 1252
  • 3
أنا ممتنة لـ”كورونا” لأنها أخرجت موهبتي للعلن
أرشيف

أحبّت الرسم منذ طفولتها، ولكن أناملها لم تداعب القلم إلا مع ظهور فيروس كورونا.

لذلك تشعر الرسامة نوال يعلاوي بالامتنان لهذا الوباء الذي أخرج موهبتها إلى العلن وقادها إلى البورتريه الذي ينظر إليه الفنانون على أنه فن معقد، لاعتماده على تقديم الشخصية عبر ملامح الوجه.

فخلال أشهر الحجر الصحي الثقيلة، وجدت نوال نفسها مجبرة على التفتيش بين ثنايا مواهبها، فامتشقت القلم ورسمت صورة والدها التي نالت إعجاب كل من رآها.

من هنا بدأت نقطة الانطلاق نحو عالم رمادي جذّاب بات يسرق منها ساعات وساعات من الوقت دون أن تشعر بثقل أيام الحجر.

رسمت نوال شخصيات مختلفة بدون أن تمتلك خبرة مسبقة أو تتلقى دروسا في هذا المجال، وهو ما جعلها تتلقى طلبات كثيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي على غرار فيسبوك وانستغرام، إذ أن بعض أعمالها قُدمت في شكل هدايا للأشخاص المرسومين.

وكلما رسمت يعلاوي رسمة، شعرت بأنها طورت من موهبتها واكتسبت خبرة جديدة إلى غاية أن وصلت إلى هذه المرحلة من الإتقان وذلك خلال فترة قصيرة جدا.

أجادت ابنة الحراش رسم البورتريهات خلال هذه الفترة ما جعلها تتعلق أكثر بهذا الفن، مستعملة في ذلك أقلام رصاص والفحم المخصص للرسم وأعواد قطن أو مدعكة وممحاة.

وحتى يكون البورتريه في مستوى التطلعات، تشترط نوال على الشخص المطلوب رسمه، أن تكون صورته على درجة عالية من الوضوح حتى تتمكن من نقل التفاصيل إلى اللوحة بدقة كبيرة، مع التركيز على تعبيرات الوجه التي تعتبر مهمة جدا.

وتعتبر نوال في حديثها لـ” جواهر الشروق” أن أقرب بورتريه إلى قلبها هو الذي رسمت فيه والدها مع أمه المتوفية، وهي صورة مدّت جسرا عاطفيا أوقد مشاعر الحب والاقتراب لدى والدها.

لم تعرض نوال رسوماتها على أشخاص متخصصين إلا من خلال الانترنت بسبب ظروف الجائحة، و أمكنها أن تشارك في مسابقة فنية في مصر عبر الانترنت أيضا.

وتطمح هذه الفنانة إلى تطوير موهبتها، وبلوغ أعلى درجات هذا الفن ليكون لها موطئ قدم بين الفنانين الذين ولجوا أبواب هذا النوع من الرسم.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • Karima

    بالتوفيق ختيتي نوال موهبة رائعة ربي يقدرك إن شاء الله
    و مزيد من التألق و الإبداع ⁦❤️⁩
    @Nawel_yalaoui

  • خليفة

    لا ينبغي ان تمتني للوباء الذي حصد الكثير من الارواح عالميا و وطنيا ،و لكن يجب ان تتوجهي لله بالشكر و الامتنان ان رزقكي الصحة و نجاكي من هذا الوباء،و وفقكي للقيام بهذه المبادرات الفنية.

  • عندما ترسم قسمات وجه

    ممكن ترسم الحروف ذلك بكتابة حترافية فقط اريد كتابة شيء عن اعوجاج العمود الفقري وكيف هو مريض السكوليوز مهمش عائليا ونفسيا وعمليا بواسطة اخذه بعض المسكنات التي تعود سلبا على طاقته المسلوبة عمدا من محيطه اللا مرئي الذي يتظاهر باللين رغم القسوة وااجفاء وبالحب رغم الانانية المقصودة عمدا والكبرياء النصيب الغريب لمريض السكوليوز انه جد حساس مرهف العاطفة جياشة مكلل بالضغينة ينزوي ليحمل قلما ويشخص نفسه ليكون اكثر صلابة وتحمل للاساءة واذا رأيت وجهي في المرآة ارى عينان تعترف بالحقيقة المرة وان الجزء الايسر من الوجه يتكيف مع الواقع تعيس رغم رفضه له ينكسر يجرؤ يحنو ويعود بكل تلقائية اما الجزء الايسر!؟