-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أكد على التزام اليقظة لمواجهة الأزمة الصحية.. بن عبد الرحمان :

أوامر بترشيد الإنفاق وتحسين الاستثمار والتكفل بالمواطنين

إيمان كيموش
  • 957
  • 1
أوامر بترشيد الإنفاق وتحسين الاستثمار والتكفل بالمواطنين

دعا الوزير الأول وزير المالية أيمن بن عبد الرحمن كافة عمال قطاع المالية إلى الالتزام باليقظة والحيطة والحذر لمواجهة الأزمة الصحية التي تضرب الجزائر وكافة دول العالم، في حين أكد على ضرورة ترشيد النفقات وإصلاح الميزانية والجباية وإضفاء الشفافية على التعاملات المالية والاستجابة لانشغالات المواطنين الاقتصادية والاجتماعية.

وقال الوزير الأول وزير المالية، في رسالة تهنئة بمناسبة عيد الأضحى، نشرها عبر الموقع الإلكتروني لوزارة المالية، أنه حريص على تعزيز المكاسب المحققة في جميع مجالات الإصلاح الضريبي، والميزانياتي والمالي، ومواصلة السعي إلى ترشيد الإنفاق العام وإضفاء الشفافية في مجال المالية العامة، والمساهمة في تحسين مناخ الاستثمار والأعمال وتمويل الاقتصاد والتكفل بكافة انشغالات المواطنين على المستويين الاجتماعي والاقتصادي، وفي هذا المجال “أود أن أؤكد على ضرورة الاستمرار في المجهودات المبذولة وتسريع وتيرة النشاطات الرامية لتحقيق الأهداف المرجوة في كل الميادين”، يضيف الوزير الأول.

وشدد بن عبد الرحمن على أنه في خضم الأزمة الصحية، والظروف الخاصة على الصعيدين الوطني والدولي، “أدعو نفسي وكامل مستخدمي قطاع المالية لمزيد من اليقظة والحيطة المستمرة لتجاوز الأزمة الصحية عبر الالتزام الصارم بالقواعد المعمول بها”، مضيفا “أعبر عن امتناني وتقديري الكبير للمجهودات المبذولة لتحقيق الأهداف السامية رغم الصعوبات التي نواجهها”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • لاعب بلدية

    ومن بين أهم مظاهر ترشيد الإنفاق في هذا البلد العظيم ان يتقاضى لاعبو كرة القدم مثلا راتبا شهريا يفوق 400 ملون شهريا في حين يتقاضى الطبيب المسكن الذي درس 8 سنوات في الجامعة مثلا 5 مليون للشهر والمهندس الذي درس 5 سنوات في الجامعة 3.5 مليون شهريا بالله عليكم اي ترشيد واي منطق يسود في هذا البلد خاصة وان كل هؤلاء يتقاضون أجورهم من جقمة البترول التي يتقاضى العامل الذي تحرقه شمس الصيف في الصحراء من أجل جلب البترول 15 مليون كحد أقصى . لا حول ولا قوة إلا بالله