الإثنين 21 ماي 2018 م, الموافق لـ 05 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 23:23
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
بشير زمري
  • عودة "الميديف" في ديسمبر تتويجا للجولة الناجحة بالجزائر

وصف رئيس غرفة التجارة والصناعة الجزائرية بباريس، قاسي آيت يعلى المشاورات التي جمعت رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد برئيس أرباب العمل “الميديف” بيار غاتاز على مدى يومين، بحضور رؤساء 60 مؤسسة فرنسية كبرى بالناجحة، كاشفا عن زيارة جديدة لـ”الميديف” شهر ديسمبر المقبل، قد يتم خلالها توقيع اتفاقيات تجارية واستثمارية بين البلدين، معلنا عن تسوية مشكلة ديون الشركات الفرنسية قائلا “لا مشكلة في التمويل أو في تسديد الديون بعد طبع الأموال”.

وقال آيت يعلى في تصريح لـ”الشروق” أن الوزير الأول أحمد أويحيى ، أمر بتسوية مشكلة ديون الشركات الفرنسية العالقة، مضيفا أنه تم الاتفاق على دفع كافة مستحقاتها في أقرب وقت وهو ما تم إبلاغ به الوفد الفرنسي لدى إثارته الملف أيضا.

وأضاف رئيس غرفة التجارة والصناعة الجزائرية بباريس، أن هذه الديون تندرج في إطار المشاريع التي تكفلت بها الشركات الفرنسية المكلفة بالإنجاز وفق شراكة 51 ـ49 مع السلطات الجزائرية، حيث سيتم تسديد ديون ومستحقات كل من الجزائريين والفرنسيين على حد سواء في أقرب وقت، كما أعلن عن تنصيب صاحب مجمع “عمر بن عمر” رئيس غرفة التجارة والصناعة الجزائرية على رأس مجلس الأعمال الجزائري الفرنسي، في حين تم تنصيب من الجانب الفرنسي عضو من أعضاء الميديف، وتم إبرام إتفاقية بين “جيل أفسيو” ومنظمة “ألجيكس”.

وقال المتحدث أن ممثل “الميديف”، والذي يضم تحت لوائه 200 ألف شركة أوروبية، التقى كل من وزيري النقل والأشغال العمومية عبد الغني زعلان ووزير الموارد المائية حسين نسيب لمباحثة شراكات جديدة في هذا المجال مستقبلا، وفقا علاقات “بي تو بي” وسيتم الاستثمار في مجال تحلية المياه وتصنيع معدات الطاقات المتجددة، وغيرها من المجالات.

للإشارة، شملت زيارة وفد الشبكة الأولى لمقاولي فرنسا “ميديف”، إلى الجزائر 61 مشاركا و48 مؤسسة، يترأسهم بيار غاتاز، وكذا المدير العام لمجمع سويز ورئيس مجلس رؤساء مؤسسات فرنسا – الجزائر لحركة مؤسسات فرنسا الدولية جون لوي شوساد، الى جانب كبار المسؤولين في مجمعات فرنسية كبرى من بينهم “سويز” و”ايرباس” و”داسو” و”رونو تراكس” و”انجي” و”الستوم” و” بي ان بي باريبا” و”اوتلسات” و”ثايلز” و”طوطال ايرين” وعديد مكاتب المحاماة في مجال الأعمال.

مقالات ذات صلة

  • بسبب نشرها للرياء والطبقية وإفسادها للصيام

    حملة لمنع نشر موائد الإفطار على مواقع التواصل

    تستمر الحملة الفايسبوكية التي أطلقها ناشطون خلال الأيام الأخيرة والداعية إلى مقاطعة نشر صور موائد الإفطار على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قاموا بإنشاء صفحات خاصة…

    • 3152
    • 9
  • حجز 31 كلغ من الكيف المعالج

    توقيف 7 تجار مخدرات بمعسكر

    حجزت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي، الخميس، بمعسكر، واحد وثلاثون كيلوغراما من الكيف المعالج وسيارتين (02) وأوقفت سبعة (07) تجار مخدرات. وأفاد بيان لوزارة الدفاع الوطني،…

    • 273
    • 0
12 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • العباسي

    فرانسا مع المخرب لا ديون لا هم يحزانون ما بيناتهمش الله يرزقنا بمسؤولين يعرفون و يرفرزون بين الصديق و العدو ولا يخشون لومة لائم مدام فرانسا في اعقابنا والله الجزائر ما تشوف الخير

  • ملاحظ

    حداد وغاتار كلاهما سيتقاسم النهب البلاد لانعاش الاقتصاد فرنسا الباترونا الجزائرية لاتملك إلا الحساب الذي تتلقى فيه ضخ الأموال العمومية باسم مشاريع تحيلها إلى رجال الأعمال الفرنسيين لتنفيذها مقابل هامش من الريح أو التشيبة الباترونا الجزائرية في حقيقة أمرها هي وسيط محظوظ بين الدولة ورجال الأعمال الأجانب سواء كانوا فرنسيين أوغيرهم وبطبع جزائر اكبر خاسر كعهد الاستعمار وبمساعد الكولون الجدد كحداد وبرعاية الحكومة لقد صدق من قال”باعت لبلاد في سوق الدلالة” فرنسا تسرقك وتقول عوض وخونة السراق ببلدنا سبب

  • Mouhadjir

    معلنا عن تسوية مشكلة ديون الشركات الفرنسية قائلا “لا مشكلة في التمويل أو في تسديد الديون بعد طبع الأموال”.
    الان ظهر سبب طبع الاموال للعيان. امسكتكم فرنسا من يدكم التي قتلت رهبان تيبحيرين و الان هي تاخذ ما تشاء و ان نبستم ببنت شفا عاد ملف تيبحيرين الى الظهور.

  • raouf

    ياخاوتي البلد راها في منعرج الأخطر
    لماذا تهافت الشركات الفرنسية و الامتيازات الغير المسبوقة لصالحها , بالموازات الشروع في فتح رأس مال الشركات العمومية السيادية ؟؟؟؟
    و الله ربي يجيب الخير . فرنسا عمرها دارت خير في مستعمراتها القديمة . أعقلوا على كلامي

  • 0

    على المسؤولين و الوزراء إن كانوا حقا يحبون الجزائر
    أن يجبروا فرنسا على تسديد ديونها اتجاه الجزائر أولا .

  • 0

    على فرنسا تسديد ديونها في شركةة رونو فهي لم تصصرف سنتيما واحدا للجزائر.

  • zakari

    “لا مشكلة في التمويل أو في تسديد الديون بعد طبع الأموال”.
    معناها لايهمني اقتصاد الجزائر المهم هو ملء الشكاره برك

  • دارت الايام

    جوزوا جوزوا مرحبا بكم توحشناكم طالت الغيبة يالله يالله جبدوا الشكاير من تحت الطابلة جيبوا الفاكية الشابة و 3 4 قريعات ملاح يعمروا الزليف …

  • امازيغي زواف

    الله يرحمك يا بومدين راهم باعوها الخيان الذين يكرهنك لانك لم تترك ولا النفس يمر من الجزائر الى فرنسا..نعرف هؤلاء الخيان لماذا كانو يكرهونك لان امهم لم تكن تشرب حليب الجزائر وهاهم الخونة ومن سنت لهم فرنسا قانون لحمايتهم يمولون الاقتصاد الفرنسي بكل شيء وحتى تسديد الديون هي خيانة اخرى لاسكات الشعب هناك دول اخرى اتسالكم وفي عز الازمة ولليوم لم تسددو لها الديون..الزواف الخيان راهم تمكنو بالدبابة 1992 ولن يرحلو الا بمحاربتهم كما حارب اجدادنا واباؤنا امهم الحنون فرنسا هي من سيدمر الجزائر بهذا الانبطاح.

  • nadir

    وصف قاسي آيت يعلى المشاورات التي جمعت علي حداد برئيس أرباب العمل “الميديف” بيار غاتاز على مدى يومين، بحضور رؤساء 60 مؤسسة فرنسية كبرى بالناجحة , كان عليه ان يوضح بالنسبة لمن ,هل للدولتين أشك في ذالك , بل للجانبين وبما أن رجال الأعمال الفرنسيين يخضعون لقاوانينهم فهم يساهمون في نموا اقتصادهم و les affairistes انتاعنا يتسابقون لهمهمة اقتصاد بلادهم boulitique économique

  • na

    المشكل ليس في فرنسا الخنزيرة الظالمة المستعمرة القديمة الجديدة و انما المشكل و العيب فينا مدام الشعب في سبات و نائم و يقبل بالذل و الهوان فليس له الحق في خيرات بلاده فعلى الشعب ان يستفيق و يطرد هذه الشرمذة الحاكمة الظالمة المتعفنة السارقة المرتشية كما فعل اشقائنا في تونس سلميا، نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيبٌ سوانا فعلى الشعب ان يتحد وضرب كرجل واحد سلميا هذه الشرمذة من الحكام و المسؤليين الغير مسؤليين الذي لا يتجاوز عددهم 3 مليون مقابل 40 مليون فلك الله ياشعب و ياجزائر

  • 0

    الله يرحم من مات من اجل البلد ووفق المخلصين لها من الاحياء