-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
لأنه تأكد من رغبة الدولي الجزائري في الرحيل

أولمبيك ليون يريد مهاجما تركيا لتعويض سليماني

توفيق عمارة
  • 5329
  • 0
أولمبيك ليون يريد مهاجما تركيا لتعويض سليماني

مرّ نادي أولمبيك ليون الفرنسي إلى السرعة القصوى في سوق التحويلات الصيفية الحالية، من أجل تعزيز خطه الأمامي تحسبا لرحيل النجم الجزائري، إسلام سليماني، الذي عانى كثيرا الموسم الفارط مع المدرب الفرنسي، رودي غارسيا، لعدم اعتماد الأخير عليه بصفة منتظمة.

وتعاقد أولمبيك ليون الفرنسي مع مدرب جديد هذا الموسم هو الهولندي، بيتر بوش، المدرب السابق لنادي أجاكس أمستردام، الذي طالب بتدعيم الخط الأمامي هو كذلك واقترح حتى مهاجما هولنديا على إدارة الرئيس جون ميشال أولاس.

إلى ذلك، قال موقع “سبور” الفرنسي في تقرير له عن خطط النادي الفرنسي في الميركاتو الصيفي، إن أولمبيك ليون ينافس نادي أولمبيك مرسيليا من أجل الحصول على خدمات الدولي التركي، كريم أكتوركوغلو، مهاجم نادي غالاتسراي، بعد أن خطف الأضواء في أول تجربة له في دوري المحترفين الموسم الماضي، عندما شارك 29 مباراة سجل خلالها 6 أهداف وصنع 3 أخرى، نفس المصدر كشف بأن ليون يصر على الحصول على خدمات المهاجم التركي الواعد، من أجل تعويض الدولي الجزائري، إسلام سليماني، المرشح للرحيل عن ليون بعد ستة أشهر من انضمامه إليه قادما من نادي ليستر سيتي الانجليزي، في مؤشر عن عدم رضاه عن وضعيته الحالية ورغبته في الحصول على فرصة اللعب الدوري استجابة لطلب المدير الفني لمنتخب الجزائري، جمال بلماضي.

وكان بلماضي طلب من لاعبي المنتخب الوطني غير المستقرين على مستقبلهم مع أنديتهم، بضرورة البحث عن وجهات تضمن لهم اللعب بانتظام، تحسبا لانطلاق تصفيات كأس العالم 2022، وتواجد سليماني على رادار نادي الهلال السعودي الذي طلبه بتوصية من مدربه والمدرب السابق لهداف منتخب الجزائر، ليوناردو جارديم، وكان مهاجم سبورتينغ لشبونة البرتغالي السابق شارك الموسم الفارط مع نادي أولمبيك ليون في 21 مباراة في مختلف المسابقات، سجل خلالها 4 أهداف وصنع 4 أخرى، ويمتد عقد الهداف الجزائري مع بطل فرنسا في 7 مناسبات إلى غاية شهر جوان من العام المقبل.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!