-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تخفيفا للبرنامج الدراسي

أولياء يطالبون بإلغاء “الحشو” في المناهج التربوية الابتدائية

نادية سليماني
  • 1418
  • 0
أولياء يطالبون بإلغاء “الحشو” في المناهج التربوية الابتدائية

شبّه عضو المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ، سمير لقصوري، المناهج التربوية الحالية، للطور الابتدائي بـ “سياسة الحشو الفاشلة”، بعدما حوّلت البيوت إلى مدارس، والأولياء إلى مُدرسين.

وقال بأن الأطفال في هذا الطور التعليمي الحساس، بحاجة إلى مادة المحادثة والتعبير الشفهي والإملاء والمطالعة، مع إبقاء الحساب والتربية الإسلامية والقراءة، وليسوا بحاجة إلى “تربية مدنية ولا تربية اجتماعية ولا تاريخ وجغرافيا، في الأربع سنوات الأولى”، متسائلا، عن كيفية ترسيخ، مثلا، مفهوم المجلس الشعبي الوطني والبلدي، لطفل عمره أقل من عشر سنوات، وذلك في مادة التربية المدنية، “في وقت هو في مرحلة اكتشاف اسمه العائلي بالمفهوم الواسع، وكيف نلقنه مادة التربية الاجتماعية، وهو في بداية مرحلة التفريق بين مفهوم العم والخال؟؟”.

كما استغرب لقصوري، تعليم التلميذ في الطور الابتدائي، الجغرافيا والتضاريس، وهو لم يكتشف بعدُ موقع مدرسته بالنسبة لمنزل ؟؟ وكيف نحفظه التاريخ والحضارة القديمة، “وهو في مرحلة اكتشاف الفرق بين عيد ميلاده وعيد ميلاد والديه”. !

واعتبر المتحدث، بأن المناهج التربوية الحالية عبارة عن حشو لعقل الطفل بمعلومات “لا يفقهها ولا يعرف حتى التعبير عنها، لأن المدرسة لم تعلمه التعبير أو المحادثة، ولا حتى القراءة والكتابة” على حد تعبيره.

ليخلص لقصوري، إلى أن مناهج الثمانينيات، كانت أفضل لأبنائنا، وهذا ما يجعله كولي تلميذ، يسعى للمطالبة بإرجاعها، مع مواكبة برامجها للمستجدات الحالية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!