الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 12 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 07:47
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

داهمت مصالح مديرية الفلاحة بالتنسيق مع السلطات المحلية لدائرة حامة بوزيان ووحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني، بولاية قسنطينة، مساء الإثنين، عددا من الحقول والمزارع، المتواجدة بإقليم دائرة حامة بوزيان، أين قامت بإتلاف ما لا يقل عن 10 هكتارات من مختلف المحاصيل الزراعية المسقية بالمياه القذرة، مع حجز قنوات نقل المياه و3 محركات لضخ المياه من المجاري المائية الملوّثة إلى الأراضي الزراعية.

وبحسب بيان مصالح ديوان والي ولاية قسنطينة، فإن عملية مداهمة المزارع وإتلاف المحاصيل المسقية بمياه الصرف الصحي، وحجز العتاد المستخدم في العملية، تندرج في إطار محاربة الأمراض المتنقلة عن طريق المياه. وكانت السلطات المحلية لولاية قسنطينة قد رفعت حالة التأهب، منذ إعلان ظهور داء الكوليرا في بعض ولايات وسط البلاد، وشرعت في اتخاذ سلسلة من الإجراءات الوقائية لتفادي الإصابة ببكتيريا الكوليرا، حيث شرعت مختلف بلديات الولاية في مراقبة المنابع المائية الموجودة في إقليمها.

وكان المجلس الشعبي البلدي لقسنطينة قد نشر نهاية الأسبوع الماضي، بيانا حذّر فيه المواطنين من مغبة استهلاك مياه عشرة منابع كاملة متواجدة عبر مختلف أحياء المدينة، بعدما أثبتت التحاليل البكترولوجيا التي تم إجراؤها على عينات منها احتواؤها على بعض البكتيريا، ما يجعلها غير صالحة للاستهلاك، في انتظار إخضاعها لعملية التطهير.

ويأتي ذلك في الوقت الذي لم تشهد فيه ولاية قسنطينة تسجيل أي حالة إصابة أو أي حالة يشتبه في إصابتها بداء الكوليرا.

https://goo.gl/HoXKxW
الكوليرا قسنطينة محليات

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close