الإثنين 21 ماي 2018 م, الموافق لـ 05 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 09:52
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأرشيف

أطاح درك بئر توتة بالجزائر بشبكة إجرامية حاولت إغراق العاصمة بمواد النظافة موجهة للاستهلاك والاستعمال البشري، مضرة بصحة المواطنين، حيث حجز كمية معتبرة من غسول الشعر والأواني واليدين منتهية الصلاحية تم استبدال الوسم بعلامة تجارية مقلدة.

قضية الحال تعود إلى الأسبوع الفارط، عندما تلقت الفرقة الإقليمية للدرك بالشعايبية التابعة لكتيبة بئر توتة، معلومة، تفيد بنشاط عصابة تحترف تزوير المنتوجات الموجهة للاستهلاك والاستعمال البشري، حيث أن أفراد الشبكة يملكون محل مخصص لإنتاج مواد النظافة حيث يحتوي هذا الأخير على مواد منتهية الصلاحية ويقوم صاحب المحل باستبدال الوسم الذي تحمله العلامة التجارية الأصلية بوسم للعلامة التجارية الخاصة به و من ثم يعرض السلعة للبيع.

وبعد التحريات وأثناء تفحص أفراد الفرقة للمحل تم العثور على كمية هائلة من مواد التنظيف منتهية الصلاحية “842 علبة غسول للشعر، 160 علبة سائل غسل الأواني، 1446 سائل غسل اليدين” تحتوى على مختلف العلامات التجارية بالإضافة إلى آلتين تستعملان في التغليف.

مقالات ذات صلة

  • في اضطراب جوي يمتد إلى غاية الأحد

    جو معتدل وأمطار في أولى أيام رمضان

    ستشهد المناطق الشمالية للوطن وابتداء من الخميس تحولا جذريا في الطقس بقدوم اضطراب جوي معتدل النشاط سيكون محملا بأمطار مع تسجيل انخفاض محسوس في درجات…

    • 3917
    • 0
1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Mohamed

    هدي هي المواد المسرطنة
    والشعب جاهل يتابع الرخص ولا يفهم سر الامراض المزمنة لدلك يجب حملة توعية بالمواد الخطيرة

    والدولة تخرج قانون للمواد المحرمة الممنوعة
    وهدا الناس يسجن ويغرم و يدخل في une base de données انه شرير