-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
عصابات "الحرقة" تكثف نشاطها

إحباط هجرة غير شرعية لـ23 شابا بساحل عنابة

الشروق أونلاين
  • 153
  • 0
إحباط هجرة غير شرعية لـ23 شابا بساحل عنابة
أرشيف

تمكنت وحدات حرس السواحل بعنابة، نهار الإثنين، من إحباط محاولة هجرة غير شرعية لـ23 شابا، كانوا على متن قارب خشبي في رحلة غير شرعية باتجاه جزيرة سردينيا الإيطالية في الضفّة الأخرى من المتوسط.

وحسب مصادرنا فإن الحراقة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 سنة و40 سنة، كانوا قد انطلقوا من أحد الشواطئ بولاية عنابة، قبل أن يتم رصد قاربهم من طرف برج المراقبة للبحرية الجزائرية، في عرض البحر وعلى بعد أميال من شاطئ رأس الحمراء، ليتم استنفار وحدات خفر السواحل، الذين سارعوا بالتدخل لتوقيفهم في عرض البحر وإعادتهم إلى الشاطئ بميناء عنابة، أين تمت معاينة حالتهم الصحية من طرف طبيب الحماية المدنية، حيث تم تحويل شابين منهم إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى ابن رشد بعد إصابتهما بحالة صدمة، فيما تم تحويل باقي الحراقة الذين ينحدرون من عدّة ولايات شرقية، إلى التحقيق في انتظار تقديمهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة عنابة، عن تهمة مغادرة التراب الوطني بطريقة غير شرعية.

من جهة أخرى، كشفت مصادرنا أنه قد تم في ساعة جد مبكرة من صباح أمس، الثلاثاء، توقيف 5 أشخاص آخرين كانوا قد انطلقوا في رحلة غير شرعية من شاطئ الشط بولاية الطارف، في محاولة منهم لبلوغ الضفّة الأخرى من المتوسط، وقد تم تحويلهم للتحقيق في انتظار إحالتهم على العدالة.

شهد تحرّك عصابات تنظيم رحلات ـ الحرقة ـ في الأيام الأخيرة نشاطا غير مسبوق، رغم الحصار الذي تفرضه مختلف الجهات الأمنية على الشواطئ وكذا وحدات البحرية الجزائرية في عرض البحر على قوارب الموت التي غالبا ما تنطلق في ساعات متأخرة من الليل، من مختلف الشواطئ، للمجازفة بحياة ركابها والذين يصل بعضهم إلى الضفة الأخرى بسلام، بينما يختفي آخرون في عرض البحر تاركين عائلاتهم وأهاليهم يصارعون مرارة الخوف على مصيرهم وانتظار أخبار انتشال جثثهم من عرض البحر، فيما يقع آخرون في قبضة خفر السواحل الذين يعيدونهم إلى اليابسة لمواجهة التهم التي تتم متابعتهم بها من طرف العدالة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!