-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الضحية أخضعت لعملية جراحية في السرّ

إدانة طبيب وزوجته لتسببهما في وفاة سيّدة بسطيف

سمير مخربش
  • 2998
  • 4
إدانة طبيب وزوجته لتسببهما في وفاة سيّدة بسطيف
أرشيف

أدانت، في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، محكمة سطيف طبيبا بست سنوات حبسا نافذا، رفقة زوجته الطبيبة، لتورطهما في وفاة مريضة، أجريت لها عمليات في عيادة خاصة ثم حولت إلى القطاع العام، أين خضعت لعملية جراحية سرا ودون علم إدارة المستشفى.

الطبيب المدان مختص في الجراحة يشتغل بعيادة خاصة بسطيف مرت عليه في شهر ديسمبر الماضي حالة امرأة حديثة الزواج تبلغ من العمر 21 سنة أجرى لها عدة عمليات تسببت لها في تعقيدات على مستوى البطن، وأصيبت بتمزق في المعي الغليظ كان وراء تسرب الفضلات بطريقة غير عادية. وبعد تدهور حالة المريضة حاول الطبيب الخروج من هذه الورطة ليقوم بعدها بمغامرة خطيرة حول على إثرها المريضة من عيادته الخاصة إلى المستشفى العمومي الأم والطفولة بالباز بسطيف.

والمثير للدهشة أن الطبيب أدخل المريضة خفية وتسلل إلى قاعة العمليات أين أجرى للمريضة عملية جديدة بالرغم من أنه ينتمي إلى القطاع الخاص وليست له أي علاقة بالمستشفى، وتكون زوجته الطبيبة العاملة في هذا المستشفى قد سهلت له المهمة فأجرى العملية خفية، وعوض أن يعالج المريضة تدهورت حالتها وفارقت الحياة بطريقة لم يتقبلها أفراد عائلتها الذين احتجوا أمام إدارة المستشفى واتهموا الطبيب بارتكاب خطإ طبي يكون وراء وفاة ابنتهم. وقامت مديرية الصحة بفتح تحقيق في القضية تم على إثرها إصدار أمر بتوقيف الطبيبة زوجة الجراح التي ساعدت زوجها لدخول غرفة العمليات رغم أنه شخص غريب عن المؤسسة.

ومن جهته، رفع زوج الضحية شكوى إلى وكيل الجمهورية لدى محكمة سطيف متهما الطبيب بالتسبب في وفاة زوجته، كما تأسست إدارة المستشفى كطرف في القضية التي أحيل فيها الطبيب على الحبس المؤقت.

وعند محاكمته، الثلاثاء، أصدر القاضي حكما بست سنوات سجنا نافذا في حق الطبيب الجراح وإدانة زوجته المختصة في توليد النساء بمستشفى الأم والطفولة بنفس الحكم مع غرامة مالية قدرها 100 مليون سنتيم لكل واحد منهما، ومنعهما من ممارسة أي نشاط طبي لمدة 5 سنوات، كما أدانت المحكمة رئيس مصلحة التوليد بمستشفى الأم والطفولة بثلاث سنوات حبسا نافذا و50 مليون سنتيم غرامة لتورطه في نفس القضية التي هزت القطاع الصحي بولاية سطيف.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • باجي

    لا حسيب ولا رقيب بلاد سايبة الكل اصبح يتفنن في القتل والسرقة واستعمال النفود والتحايل والتسلط والتعدي علي الناس ستة سنوات والله غير كافية وسيخرج بعد عامين وخمسة سنوات عدم ممارسة الطب هذا هراء بجريمة اودت بحياة شابة والجرم باين وواضح للعيان وعن قصد من هب ودب يفعل ما يريد وفي كل القطاعات الله يجيب الخير

  • وليد

    القانون في الجزائر يعاقب الطبيب على اجتهاده و إنسانيته الزائدة و الغريب في الأمر انه لا يحمى المريض

  • خليفة

    هذه جريمة نكراء و خمس سنوات حبس غير كافية في حق هذا الطبيب و زوجته ،لانهما خانا الامانة و تلاعبا بصحة إمراة في مقتبل العمر ،و كان همهما الاول هو تحصيل مبالغ ضخمة من المال ،و لما فشل الطبيب في كل العلميات الجراحية السابقة في عيادته الخاصة ،اراد ان يلقي المسؤلية على المستشفى العمومي بتواطوء مع زوجته ،و هذا خبث و تحايل على القانون ،و لكن الله يمهل و لا يهمل.

  • ageien

    هذا ما طبخت سنيين العجاف التي تولدت نتائج الباكلوريا في بعض الولايات 100 % ( يعني اللي يحط ... يجح ...!!!!!!! ) خسارة فاتهم و سبقوهم في دواء كورونا . حنا قلنا هذي الثانويات اللي أبنائها يربحو قع يخترعونا الدواء نتاع الكورونات قع, لكن الله غالب المرة الجاية !!!!!!