-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
القضية مطروحة على محكمة الجنايات ببومرداس

إرهابيان يخزنان 15 كلغ من المتفجرات ويحاولان التسلل إلى ليبيا

سعيدة. م
  • 340
  • 0
إرهابيان يخزنان 15 كلغ من المتفجرات ويحاولان التسلل إلى ليبيا
أرشيف

أرجأت محكمة الجنايات الاستئنافية لدى مجلس قضاء بومرداس الثلاثاء الماضي، الفصل في ملف خاص بجماعة إرهابية كانت تنشط بالمنطقة الشرقية لبومرداس على غرار دلس، تم إنشاؤها وتجنيد عناصرها من قبل كل من المتهمين الرئيسيين في القضية، اللذين تم توقيفهما في عملية مداهمة منزل بقرية الساحل بوبراك في بلدية سيدي داود، وقد تم حجز مجموعة من الأسلحة النارية، ومواد خاصة بصناعة المتفجرات قدرت كميتها بـ15 كيلوغراما .
ملف قضية الحال يضم 11 متهما اثنان منهم متابعان بتهمة إنشاء جماعة إرهابية مسلحة، في حين جاءت متابعة الباقين بجرم الانخراط في جماعة إرهابية تنشط داخل الوطن. وتحركت القضية إثر تحقيقات مكثفة باشرتها مصالح الأمن لبلدية سيدي داود، من أجل الوصول للإرهابيين الخطيرين “سراقة” و”إسحاق”، بعد ورود معلومات عن استعانة هذين الأخيرين بأحد المتهمين الماثلين، من أجل التنقل إلى ولاية إليزي بالجنوب الجزائري لجلب مبلغ 7000 أورو. إلى جانب تحويل مبالغ بالعملة الوطنية، تم جمعها من طرف متهم آخر عبر مناطق مختلفة من ولاية بومرداس وتيزي وزو، ثم تأمين مكان بالحدود الجزائرية الليبية بمنطقة جانت، من أجل تسهيل التحاق اسحاق وسراقة بتنظيم إرهابي ينشط بدولة ليبيا.
لكن ما حدث أنه في تاريخ الوقائع انتقل المتهمان المذكوران، إلى منزل عائلة المتهم إسحاق لقضاء ليلة هناك، بمساعدة والد “سراقة”، فداهمتهما مصالح الأمن وقامت بتوقيفهما، مع حجز كمية معتبرة من المواد الخاصة بصناعة المتفجرات وأسلحة حربية متمثلة في مسدسات وكلاشنكوف، وأثناء استجواب هذين الأخيرين اعترفا على باقي المتهمين المنحدرين من بودواو، زموري، دلس وأولاد عيسى الذين انخرطوا معهما في النشاط الإرهابي، وشاركوا في تمويل الجماعات الإرهابية المسلحة خاصة على مستوى تيزي وزو.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!