الإثنين 19 أوت 2019 م, الموافق لـ 18 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 11:10
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

أودع نهاية الأسبوع الماضي، وكيل الجمهورية على مستوى محكمة تلمسان، 04 شباب ينحدرون من مغنية والغزوات وتلمسان، الحبس الاحتياطي، بعد أن وجهت لهم تهم خطيرة متعلقة بقضايا الإرهاب، من دعم وإشادة بالجماعات الإرهابية الناشطة خارج الوطن، إلى التحضير للالتحاق بها. الشبكة التي كانت تنشط على مستوى الأنترنيت، أطيح بها بعد تحقيقات معمقة لعناصر الجيش الوطني الشعبي المختصة، التي تمكّنت من توقيف أعضائها، وحجز معدات ووسائل اتصال ربطت أفرادها بقيادات في تنظيم داعش بكل من العراق وسوريا، بل إن أحد لموقوفين كان تزوّج عبر الانترنيت بإرهابية من سوريا، كما أن من بين أفرادها إرهابي تائب، استفاد في وقت سابق من تدابير المصالحة الوطنية.

وخلال عمليات المداهمة التي قامت بها القوات الأمنية، إلى منازل الموقوفين نجحت في حجز أشرطة فيديو تشيد بالجماعات الإرهابية وتشيد بداعش، إضافة إلى كتب تحريضية وكتيبات وشرائح هاتف مختلفة من دون هوية لتسهيل عمليات الاتصال، وحسابات مختلفة لصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي. وتعتبر هذه الشبكة الخامسة المرتبطة بتنظيم داعش التي يتم تفكيكها على مستوى ولاية تلمسان، خلال السنتين الأخيرتين، حيث وصل عدد الموقوفين في القضايا الأربع الأخير إلى 30 موقوفا، من بينهم طلبة جامعيون وتجار وأساتذة، وكذا مهندس يشتغل في قطاع النفط ويشتغل بحاسي مسعود في الصحراء الجزائرية. وهم الموقوفين في وقت سابق والذين خطّطوا للقيام بعمليات إرهابية استعراضية، واستهدفوا حتى شخصيات أمنية وقضائية رفيعة المستوى من أجل إعطاء صدى كبير لعملياتهم التي أحبطتها يقظة قوات الجيش الوطن الشعبي، والأسلاك الأمنية، التي ازدادت يقظتها خلال الأسابيع الأخيرة التي ميزتها موجة الحراك، خشية دخول التنظيم الإرهابي على خط الأحداث.

تلمسان داعش محاكمة

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close