-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

اسبانيا تحتج على مزرعة مغربية لتربية الأسماك

الشروق أونلاين
  • 5013
  • 0
اسبانيا تحتج على مزرعة مغربية لتربية الأسماك

احتجت، اسبانيا على إنشاء المغرب لمزرعة لتربية الاسماك بجزر شفارين (جعفرين)، الأربعاء، مشيرة الى أن المشروع “احتلال غير مشروع” للمياه الاقليمية الاسبانية.

وحسبما اكدته  صحيفة “ألباييس الإسباية”  أن وزارة الشؤون الخارجية الاسبانية قد سلمت  الاسبوع  الماضي، مذكرة احتجاج لسفارة المغرب بإسبانيا على انشاء مزرعة لتربية الاسماك بمحاذاة جزر شفارين (جعفرين).

وأشارت إلى أن رئيس الدبلوماسية الاسبانية خوسي مانويل ألفاريس بوينو، قد اعتبر المشروع المغربي بمثابة “احتلال غير مشروع للمياه الاقليمية الاسبانية” ويشكل “خطرا على أمن الملاحة البحرية وتهديدا للبيئة”.

ومن جانبها  اعطت وزارة النقل الاسبانية مهلة 20 يوما للشركة الاسبانية المختصة في تربية الاسماك “مورينو” لسحب الاقفاص البحرية.

في ذات السياق غرد الدبلوماسي السابق والصحفي المغربي علي لمرابط “في النهاية فان ضغط الصحافة الاسبانية كان قويا، حيث تشير اخر الاخبار الى ان الادارة الاسبانية قد اعطت 20 يوما للشركة المغربية لسحب اقفاصها و الا فسيتم تفكيكها بالقوة، جبهة جديدة و صمت مغربي؟”.

واضاف ان “جزر جعفرين قد احتلتها اسبانيا منذ 1848، فمتى سيتم استرجاع جزر جعفرين وسبتة و مليليه ونقور و جزيرة ليلى الخ…؟”، متهكما على تقاعس و عجز المغرب على استرجاع اراضيه المحتلة من اسبانيا في حين نجد انه قام في 1975 بمسيرة تتكون من 350000 شخص ليضم بصفة غير قانونية الاقليم غير المستقل للصحراء الغربية.

واعتبرت البرلمانية يولاندا موريلو ان المشروع المغربي “يعتبر “اعتداء جديدا على السيادة الاسبانية” داعية الحكومة الاسبانية للتحرك فيما يخص هذه القضية.

كما اكدت ان الجهاز التنفيذي “لم يتلق اي طلب او اتصال من اي مؤسسة مغربية او من الحكومة المغربية من اجل انشاء مزرعة لتربية الاسماك في هذه المنطقة”.

وكان الصحفي والكاتب الاسباني اينياسو سمبريرو قد اعرب في تحليله الاخير حول الموضوع لاهم القنوات الاذاعية الاسبانية، عن انتقاده الشديد لكون “الحكومة المغربية قد رخصت لمؤسسة مغربية بالشروع في انشاء مزرعة لتربية الاسماك في المياه الاقليمية الاسبانية التي لا تبعد الا ب700 متر عن ارخبيل جزر جعفرين بمليلة”.

ويتعلق الامر بالنسبة اليه بـ “اعتداء على المياه الاقليمية الاسبانية و ليس فقط من وجهة النظر الاسبانية و انما من وجهة النظر الدولية”.

وخلص في الاخير الى التأكيد بان هذه المزرعة لتربية الاسماك التي يعتبرها “غزوا”، تشكل كذلك “اعتداء بيئيا” في هذه المنطقة”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!