الأحد 17 جانفي 2021 م, الموافق لـ 03 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

رفضت فتاة إسرائيلية، الخدمة في صفوف الجيش الإسرائيلي، كي لا تضطر للتنكيل بالفلسطينيين، وقد سجنت للمرة الثالثة بسبب قرارها.
وتعرضت “هاليل رابين” صاحبة الـ 19 عاما، للحبس 25 مدة يوما، عقابا على رفضها الخدمة فى صفوف الجيش الإسرائيلي، وهي المرة الثالثة التي تُسجن فيها بسبب تمسكها بموقفها.
وأعربت هاليل عن رفضها الالتحاق بالجيش الإسرائيلي، لارتكابه جرائم ضد الفلسطينيين، الذين لا يستطيعون محوها من ذاكرتهم في الماضي والحاضر.
وعن سبب صمودها رغم عقابها المتكرر تقول هاليل إن “ضميرها لا يسمح لها أن تمارس عمليات قمع وتنكيل بحق الفلسطينيين”.
وأضافت: “لا أريد أن أكون جنديًا للاحتلال والحرب”.
في ذات السياق أوضحت هاليل: “لا يوجد شيء اسمه قمع جيد، ولا يوجد شيء اسمه عنصرية مبررة، ولا مجال للاحتلال الإسرائيلي”.
وأردفت: “القائمون على السلطة يؤسسون سياسة احتلال وقمع لدولة كاملة”، لافتة إلى أنها لن تشارك في نظام يقوم على عدم المساواة والخوف.

الجيش الإسرائيلي فلسطين هاليل رابين

مقالات ذات صلة

600

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • amine boucheta

    is very nice women good bless you

  • benchikh

    تحية الى الاحرار في بقاع العالم ومنهم اليهود العلماء كهذه الفتاة الحرة ,التي كانت ضد قتل الابرياء والنفاق .فالتعطي دروس لذوي القلوب الضعيفة من امتنا ברכות מלב של אזרח אלג’ירי חופשי

  • العربي

    ربي يكثر من أمثالها

  • فارس ادم

    في كل قوم تجد الصلاح و المنصفين سادعو لك بافضل دعوة على الاطلاق هداك الله ال دين الحق الاسلام.

close
close