الأحد 23 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 13 محرم 1440 هـ آخر تحديث 09:49
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

قررت الحكومة إعادة النظر في قائمة الـ871 مادة ممنوعة من الاستيراد والتي فرضتها مؤخرا لكبح فاتورة الواردات التي وصلت إلى أرقام خيالية، وذلك برفع الحظر عن بعض المواد والسماح باستيرادها شريطة فرض رسوم إضافية.

وتعتبر هذه التعديلات الرابعة من نوعها في ظرف سنتين والتي تم إدخالها على إجراءات تنظيم التجارة الخارجية، وهو الأمر الذي يثير الكثير من التساؤلات وسط الخبراء ويدفع بالبعض إلى الحديث عن ضغوطات من الإتحاد الأوروبي ومنظمة التجارة العالمية.

وفي السياق، أعلن وزير التجارة، سعيد جلاب، الخميس، عن رفع الحظر خلال الأيام المقبلة عن بعض المنتجات المستوردة وفقا لاحتياجات السوق الوطنية، مع فرض رسم إضافي عليها.

وشدد خلال زيارة قادته إلى ولاية برج بوعريريج “أن ذلك يندرج في سياق تشجيع الإنتاج الوطني وعملا بتوجيهات الرئيس بوتفليقة لتحسين المنتج الوطني وتشجيع الاستثمار”.

وحسب وزير التجارة سعيد جلاب فإن المنتوج الوطني حقق “قفرة نوعية بعد ما تم منع استيراد بعض المنتجات”، مبرزا أنه يتمتع بجوة عالية على غرار المواد البلاستيكية والغذائية وكذا إنتاج الألواح الشمسية، موضحا أن هذه المنتجات على اختلافها قد “استطاعت أن تلبي احتياجات السوق الوطنية في وقت وجيز”.

وأشار وزير التجارة كذلك بأنه سيتم “تجسيد استراتيجيات” وطنية على مدار الخمس سنوات المقبلة  (2019-2023) من خلال اعتماد إجراءات تنظيمية لتنويع الصادرات.

ولفت في نفس السياق، “نطمح لتسويق المنتج الوطني في أسواق جديدة من خلال مشاركة الجزائر في صالونات بأمريكا الشمالية للأسواق الأمريكية وبلجيكا للسوق الأوروبية وموريتانيا لاقتحام الأسواق الإفريقية”.

وستسمح هذه الإستراتيجية الوطنية للتصدير بتنويع الاقتصاد الوطني، خاصة الصادرات خارج قطاع المحروقات والتي ستبلغ حسبه – مع نهاية السنة الجارية 1  مليار و600 مليون دولار، منوها بدور المستثمرين الخواص في هذه العملية على  غرار، كما قال مجمع “كوندور” ببرج بوعريريج الذي سيبلغ حجم صادراته مع نهاية السنة الجارية قرابة 40 مليون دولار.

 وكانت الحكومة قد أقرت قائمة من المواد الممنوعة من الاستيراد شهر جوان المنصرم تتضمن 871 منتجا، تعدّل القائمة السابقة التي تضمنت 850 منتجا، حيث شملت هذه الأخيرة المواد المنتجة محليا، بناء على شكاوى أودعها متعاملون جزائريون لدى وزارة التجارة، في حين يرتقب أن يعوّض قرار المنع رسوما إلزامية تصل 200 بالمائة، تطبيقا لما جاء به قانون المالية التكميلي لسنة 2018.

https://goo.gl/YTrA7m
الاستيراد الحكومة عبد العزيز بوتفليقة

مقالات ذات صلة

  • السفير الإيطالي بالجزائر باسكالي فيريرا:

    الجزائر شريك اقتصادي مهم

    قال السفير الإيطالي بالجزائر، باسكالي فيريرا، إن بلاده ترغب في ربط علاقات شراكة قوية مع الجزائر، "أكثر مما كانت عليه في السابق، خاصة فيما تعلق…

    • 630
    • 5
13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • رخص الرخص للإستيراد

    حرمتم وجوعتم الشعب المغلوب على أمره بدون فائدة لو كان منع الاستيراد فيه فايدة لما سبقتم الدول لهذا جنيتم 1 مليار فقط وبهدلتم الجزائر وحوعتم الشعب ولاو يعايرونا بالبنان والتفاح
    منذ منع الاستيراد ولاو الأمراض المنقرضة
    البق
    القمل
    بوحمرون
    كوليرا
    الشعب مغفل لو يعلم ان فلسطين المحتلة فك الله عنهم الإحتلال لم يمنعو ولا يوم الاستيراد
    النيجر اللتي نرسل لها المعونات ولا يوم منعو الاستيراد تونس المغرب مصر ولا يوم حرمو شعبهم
    اما شعبنا المغبون حرم من السيارة من الدواء من الفواكه الاستوائية والتفاح من مواد النظافة المنزلية والبدنية والنتيجة ظهور أمراض العصور الوسطى

  • DZ

    …………عملا. بتوجيهات. الرئيس. بوتفليقه. شفاه. الله
    من. الاحسن. القول. المنطقي. : ((((((عملا. بتوجيهات. رئاسة. الجمهورية.)))))))))

  • اجكيوها لبيبيط

    الممنوعات تطبق على المسكين البسيط لي ماعندهش لكتاف ياولاد فرنسا الحركى الصوص معاكم كل شئ يمشي تحت الطابلة والكونتينار عمرو ماحبس مع المافيا الجالية ادي وانا وخليها تخلا على الاخرين اذهبو الى الجحيم ياوجوه الكوليرا وتيفيس

  • ملاحظ

    الان اكتشفتم ان لا فائدة من ايقاف الاستيراد التي يعتبر قرار اكثر من غبي من الرؤوس الفارغة التي سوقتنا سابقل المنتوج الوطني وتصديرها للخارج لكن ردائة وغير صلاحة الاستهلاك تلك السلع عرتكم الاجناس التي رفضتها وداخليا ترهج الشعب بتلك السلع التي تنتج بمياه القذرة وقرف، ناهيك الالتهاب الاسعار لسلع المحلية بعد وقف التصدير ولا زلتم تتمسكون بفرض الضرائب على السلع التي ستبقى محتكرة وملتهبة، وهذه فشلكم الفاضح لوقف الاستيراد التي تشبه عقوبات الدولية او حصار دولي ظانين انفسكم في ماريكان عوض فتح السوق للاسثتمار المحلي وبتنافسية ستحسن الجودة تبقونا في تراخيص كدول الشيوعية ومنتوج رديئ محتكرة

  • Karim Québec

    طلع للشجرة
    نزل شكون قالها ليك
    فعلا بلد العجب العجاب.ههههههه

  • العاقل المجنون

    سؤال شيبني وأنا في عز شبابي : البلاد هذي…أهل أهلها؟؟؟؟

  • Mmmmmm

    نريد الحق في اعادة السماح باستراد السيارات اقل من 3او5سنوات والله غبنتونا بديشي و قهرتونا و الله لحرمنا الله يحرموا حسبنا الله و نعم الوكيل..
    المواطن البسيط من حقو يشري سيارتو من الخارج فالسيارات الاوروبية اكثر جودة من الخردة التي تباع هنا لماذا يجب على المواطن شراء سيارة جديدة 2018 و دفع الرسوم الجمركية الباهظة بينما تعفى فئة اخرى كلنا مواطنون جزائريون لنا نفس الحقوق و علينا نفس الواجبات

  • +++++++

    الأمر بسيط … يجب انتاج ما نحتاج و إلا فلا بديل عن الإستيراد

  • The Hammer

    تتعدد “القرارات” و العجز واحد. و في النهاية كالعادة المواطن هو من يدفع فاتورة فشلكم و يحافظ على انتفاخ جيوبكم

  • البرج

    يا صاحب التعليق 8 حتى ولو كنت تنتج فلا يحق للحكومة الضالمة أن تمنع الاستيراد لان الاستيراد هذا يسمى منافسة السوق يضغط على المنتوج المحلي لكي يكون السعر عادل والجودة كذلك
    اما ما نراه الآن منتوجات محلية كارثية وسعرها أصبح ضعف المنتجات المستوردة نضرا للاحتكار وغباء المسؤولين
    ولا بلد في العالم يمنع الاستيراد حتى ولو كان منتج إلا جزائر العجب والحرمان لأن الشعب نايم

  • البرج

    يا صاحب التعليق 8 حتى ولو كنت تنتج فلا يحق للحكومة الضالمة أن تمنع الاستيراد لان الاستيراد هذا يسمى منافسة السوق يضغط على المنتوج المحلي لكي يكون السعر عادل والجودة كذلك
    اما ما نراه الآن منتوجات محلية كارثية وسعرها أصبح ضعف المنتجات المستوردة نضرا للاحتكار وغباء المسؤولين
    ولا بلد في العالم يمنع الاستيراد حتى ولو كان منتج إلا جزائر العجب والحرمان لأن الشعب نايم

  • عصام حملاوي

    اوقفوا الاستيراد بحجة انه يكلف الخزينة مليارات فالمنطق اننا سنرى انتعاش الخزينة بحسب غباء هؤلاء الاقتصاديون الا انه تأكد العكس من المفترض خلق سوق تنافس وليس سوق احتكار

  • +++++++

    إلى صاحب التعليق رقم 10 (البرج).
    المستوردون في الدول الأخرى يستوردون بأموالهم الخاصة من عملات صعبة و ليس بأخذ العملة الصعبة من الخزينة العمومية .. يعني إذا بغاو يتاجرو، يتاجرو بدراهمهم ماشي بدراهم الأمة و زيد من بعد يجيبلك أحمر الشفاه و الماكلة ناع لقطوط و اللانجات تاع لكلاب، كيما قالها سبيسيفيك (يعطيه الصحّة).

close
close