-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أكمل لأول مرة مباراة لعبها أساسيا منذ بداية الموسم

إشادة واسعة بغلام وثقة غاتوزو قد تعيده إلى مستواه

توفيق عمارة
  • 1228
  • 1
إشادة واسعة بغلام وثقة غاتوزو قد تعيده إلى مستواه
ح.م
فوزي غلام

أشادت وسائل الإعلام الإيطالية بالدولي الجزائري، فوزي غلام، مدافع نادي نابولي بعد مردوده الجيد في مباراة بينفنتو في الجولة الـ24 من الدوري الإيطالي، ومساهمته في فوز فريقه بهدفين دون رد، في أول مباراة دخلها الجزائري أساسيا وأكملها دون أن يتم استبداله، ما جعل الإيطاليين يتنبأون بإمكانية استعادته لبعض بريقه. 

وكانت مباراة بينفنتو، الأحد، الأولى للمدافع الجزائري التي يشارك فيها أساسيا ومن البداية إلى النهاية في الدوري الإيطالي، في وقت كان بدأ فيه مباراة واحدة فقط أساسيا، وكان ذلك في الجولة الـ11 أمام نادي سمبدوريا يوم 13 ديسمبر من العام الماضي، أين شارك لمدة 59 دقيقة قبل أن يتم استبداله، ليكتفي بعدها بمشاركات نادرة خلال 12 جولة، حيث لعب 47 دقيقة فقط موزعة على أربع مباريات، في حين بقي ست مباريات كاملة على دكة البدلاء، وغاب عن مباراتين بسبب إصابته بفيروس كورونا، لتأتي مباراة بينفنتو لتعيد بعض الأمل لغلام المتعثر فنيا وبدنيا منذ سنة 2017 بسبب إصابتين في الركبة.

وأشادت مختلف المواقع الرياضية الإيطالية وتلك المختصة في الإحصائيات بغلام، بعد المردود الذي قدمه في المباراة المذكورة وتركه لانطباع جّيد يوحي بقدرته على استعادة مكانته الأساسية في نادي الجنوب الإيطالي، بدليل تحصله على تقييم رائع بلغ 7.5 من 10، حسب موقع “هوسكورد” الشهير، ليحتل المركز الثالث من حيث تقييمات اللاعبين الذين شاركوا في المباراة، بالتساوي مع الفرنسي تيموي باكايوكو وخلف دريس ميرتنس (7.7 من 10) وماتيو بوليتانو (7.6 من 10)، وذلك نتيجة تسجيلهما لهدفي فوز نابولي، كما سجل مدافع نادي سانت إيتيان الفرنسي السابق بعض الأرقام الفردية الجيّدة، حيث سدد مرتين على المرمى وفاز بأربعة صراعات هوائية ونفذ أربع ركلات ركنية، كما بلغت دقة تمريراته في المباراة 84 بالمائة.

وكان الدولي الجزائري مر بفترة صعبة جدا استمرت لثلاث سنوات كاملة بسبب لعنة الإصابات، التي منعته من المشاركة بانتظام مع نابولي، وتحديدا منذ لقاء مانشستر سيتي الإنجليزي في دوري أبطال أوروبا عام 2017، والتي تعرض خلالها لقطع في الرباط الصليبي، قبل أن يجري عملية جراحية، أعقبتها أخرى في نفس الركبة بعد عودته المتسرعة إلى الملاعب.

ولم ينجح غلام في حجز مكانة أساسية مع نادي الجنوب الإيطالي بعد عودته إلى المنافسة، باختلاف المدربين، سواء ماوريسيو ساري أو كارلو أنشيلوتي أو حتى في عهد المدرب الحالي، جينارو غاتوز، ولو أنه ترك انطباعا جيدا في المباريات الأخيرة، قد يغير من وضعيته الفنية في الفريق مستقبلا، بعد أن قرر لاعب ميلان السابق منحه الفرصة من جديد والثقة التي يحتاجها لاستعادة مستوياته المعروفة، خاصة بعد فشل كل مساعي تسريحه وعرضه للبيع خلال الأشهر الماضية.

يجدر الذكر، أن نادي نابولي كان حاول التخلص من مدافع “الخضر” عدة مرات، لكنه فشل في ذلك، بسبب غياب العروض الجدية ولعدم قدرة الأندية على الالتزام بتسديد راتبه الكبير المقدر بـ2.5 مليون يورو سنويا دون احتساب العلاوات، وهو من أبرز أسباب تمسك اللاعب الجزائري بالبقاء في نابولي، الذي انضم إليه سنة 2014، علما أن عقده ينتهي يوم 30 جوان 2022.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • هذا القماش

    غلام و محرز لاعبان كبار ..غلام اصبح يكمل 90 د بشق الانفس .وبما انه لاعب مهم قد يصلح احتياطيا فقط ..محرز مازال لم يصل الى لعب 90 د لاكثر من03 مقابلات لهذا غوارديولا لا يضعه اساسي و كرسي الاحتياط افضل له ليلعب شوط او شوط ونصف افضل من لعب 90د ويخرج يلهث ثم لا يلعب ولا دقيقة من المقبلات القادمة