السبت 17 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 09 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:57
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

أثارت الأخبار والفيديوهات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي المتعلقة بسقي منتجات فلاحية بمياه قذرة مخاوف لدى الفلاحين من كساد محاصيلهم، سيما بعض الفواكه التي تحتاج إلى كميات كبيرة من الماء لسقيها، بعد الهلع الذي أصاب المواطنين، ممّا نفرّهم من استهلاك كثير من الفواكه رغم تطمينات الوزارة الوصية واستبعادها تماما لفرضية احتواء مياه السقي على فيروس الكوليرا.
وجد بعض المواطنين أنفسهم بين نارين، فالتصريحات الرّسمية تنفي نفيا قاطعا أن تكون مياه سقي المحاصيل الزراعية ملوثة، بينما تعج مواقع التواصل الاجتماعي بفيديوهات توضح سقي محاصيل بمياه قذرة، وهو ما دفعهم إلى التراجع عن استهلاك كثير من الفواكه التي تعوّدوا عليها سيما البطيخ والبطيخ الأحمر والعنب والخوخ وغيرها، واعتبر الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين محمد عليوي، في تصريح خصّ به الشروق يوم أمس، أن الإشاعات المغرضة التي تروج تضر بسمعة المنتوج الوطني وصورته خارج الوطن، وهي تنتقص من شأن بلادنا، موضحا أن الأمر إثارة للفتنة، وأضاف عليوي نحن لا ندافع عن المجرمين الذين يسقون محاصيلهم بالمياه القذرة إن وجدوا وأثبت ذلك بالبرهان والدليل، لكن لا يمكن التجني على الفلاحين وإدانتهم بتهم ليست فيهم فهم برءاء حتى تثبت الجهات المختصة عكس ذلك، داعيا إلى حصر التصريحات بين المختصين من فنيين وخبراء وغيرهم، مستطردا “على كل من أجرم تحمل المسؤولية كاملة”.
وقال عليوي في تصريح خص به الشروق “تجاوزنا الكثير من الأزمات السابقة التي طالت الثروة الحيوانية، وأكيد أننا سنتجاوز الأزمة الحالية فلكل داء دواء ولا داعي للمزايدات والمغالطات فالمنتوج الوطني سليم ولا شيء يعيبه”.
من جهته كشف محمد مجبر رئيس اللجنة الوطنية لأسواق الجملة للخضر والفواكه في تصريح للشروق يوم أمس عن تراجع رهيب لنشاط أسواق الخضر والفواكه وكساد العديد من المنتوجات على رأسها البطيخ والدلاع، وقال مجبر “ما يحدث في أسواق الجملة كارثة حقيقية، فالإشاعات فعلت فعلتها وأطنان الدلاع ترمى في السوق وكميات كبيرة منها تنتظر البيع منذ يوم الجمعة، وبما أن السوق لا يعمل يوم الخميس فإن كل الكميات تم التخلص منها رميا يوم الأربعاء”.
عزوف المواطنون عن اقتناء الدلاع جعل تجار الجملة والفلاحين على حد سواء يعيشون الخراب على حد قول مجبر، فالخسارة رهيبة والإشاعة لم ترحم أحدا، ودفع ثمنها الصالح قبل الطالح.
ودعا مجبر مصالح الفلاحة إلى تطمين المستهلك والخروج للميدان لقطع الشك باليقين لأن الاستمرار على هذا الحال سيهلك الاقتصاد الوطني، وأكد أنّ ما يعرض حاليا في الأسواق لا يعاني من أي مشكل صحي ولم يسق بالمياه القذرة.
من جهتهم أكد فلاحون وخبراء في الإرشاد الفلاحي أنّ الخضر والفواكه سليمة ولا داعي للقلق، موضحين أن أغلب أشجار الفواكه يصفى ماؤها ولا يؤخذ منه إلا النقي، ماعدا البطيخ الذي يستثنى من هذه القاعدة، لذا يقول هؤلاء لا داعي للتهويل وبث الاشاعات المغرضة التي تهدد المحاصيل الزراعية والمنتوج الوطني بالكساد وتضر بسمعته خارج الوطن.
وبسبب الإشاعات المنتشرة كالنار في الهشيم أخرّ كثير من الفلاحين بيعهم لمنتوج العنب، الذي تراجعت أسعاره في أسواق الجملة وفق ما أكده لنا البعض، حيث تراجع سعره من 180دج إلى 120دج.
جدير بالذكر أن وزارة الفلاحة، قد أصدرت بيانا طمأنت فيه جميع الجزائريين أن الخضر والفواكه المعروضة في الأسواق صحية وسليمة.
وبحسب بيان صادر عن الوزارة فإن الفاكهة والخضروات المنتجة في الجزائر صالحة للاستهلاك، وهي تدعو إلى اتباع إجراءات النظافة قبل الاستهلاك.
وأفاد ذات البيان أن مياه الري المستعملة في سقي هذه المواد لا تشكل أي خطر على المنتوج الزراعي وكذا صحة المواطن، كما أنها لا تشكل أي مصدر لبكتيريا الكوليرا.
وجاء في بيان الوزارة أن جميع المديريات والمصالح الزراعية مركزيا ومحليا مجندة لمراقبة ودراسة الوضع عن قرب.
من جهته أوضح مدير المصالح الفلاحية لولاية البليدة بلعيد محمد مختار، أن سقي الأراضي الفلاحية بالمياه القذرة لا أساس له من الصحة، وأن المصالح الفلاحية بالتنسيق مع مصالح الأمن تقوم بعمليات مداهمة للأراضي الفلاحية ولم تسجل أي حالة سقي من هذا النوع.
مؤكدا أن هنالك إشاعات مغرضة هدفها ضرب المنتوج الفلاحي الجزائري بعدما تم تصديره إلى الخارج خاصة الدلاع.

https://goo.gl/jDfCRa
الجزائر الخضر والفواكه الكوليرا

مقالات ذات صلة

  • خلال الجمعية العامة الانتخابية

    لا مرشح لانتخابات "الأفسيو" ما عدا حداد

    عملية إيداع الملفات للترشح لرئاسة منتدى رؤساء المؤسسات، الخميس، وهو أكبر تجمع لرجال الأعمال في الجزائر، حيث لم يودع أي رجل أعمال ملف ترشحه ما…

    • 233
    • 0
15 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • شعبي من البيض

    العهدة الخامسة هي سبب البلاوي والامراض التي يعيشها الغاشي الراشي …اما عليوي رئيس اتحاد الفلاحين الجزائريين مند السبعينات فهو طبال من مطبلي كل شيء عنده يسير على احسن ما يرام لانه يعيش في ..المحمية الخضراء…كليب دو بان…فلا تصدقوه ..اما الفواكه فهي تجنى في غير وقتها لتباتع باسعار مرتفعة وتسبلب الامراض قديما كنا نشتري العنب ب0.60دج للكغ وكان عنبا فعلا اما اليوم فسعره 250 دج ..وهدا انتقام من الله للفلاحين الجشعين وسينتقم من عليوي وغيره من الخراطين الدين يركبون دائما الامواج كدبا واهله في البيض يشهدون عليه انه افاك كبير لم يساعدهم في شيء ….

  • سراب

    لا يمكن التجني على الفلاحين وإدانتهم بتهم ليست فيهم فهم برءاء حتى تثبت الجهات المختصة عكس ذلك

  • كمال

    مليح انشاء الله فلاحين و تجار قع يلفسوا . وعلاش الشعب العام كامل وهوما شاعلين فيه النار من غلاء فاحش في الخضر هذي ما تهدروش عليها و زعما ضرك غاضوكم الفلاحين . البطاطا 75 دج واش تسموها هادي وين يروح الفقير واش ياكل . ياك راه غير مع بطاطا ما سلكش وينو اللحكم و السمك و الكبدة في المنام و ما ياكلهمش

  • salahsalah

    Mais tout ce qui est algérien a mauvaise image et mauvaise presse à l’étranger , nous en avons fait une marque honnie plutôt que déposée, et je vous jure que le peuple ne fait que suivre car le ton et la manière sont donnés depuis les hautes sphères des décideurs.

  • faouzi

    En une seule virée des gendarmes 1700 fellah arrêtés pour irrigation avec eaux usées, et je vous laisse deviner si cette opération est faite partout en Algérie !!!!! le nombre de fraudeur sera multiplier par 10!! supposant qu’il y a que 1700 fellahs inculpés divisé par 48 wilaya ça fait a peut prêt 35 fellahs par wilaya qui tuent les algériens par leurs poisons et ils osent dire que les fruits et légumes qui sont sur le marché sont clean, ils se foutent de nos gueules ces terroristes de l’agriculture. Wallah mabqate confiance f hta wahed, Rebi settar w khlass

  • ملاحظ

    يا عرب يا الكرب لماذا لا توجد في فواكهكم دليل المصدر. كل الخضر و الفواكه تباع في العالم كله مكتوب عليها مصدرها و هذا يسهل مراقبة المنتج في حالة ما إذا كان المنتوج فاسد يسحب من السوق بطريقة سهلة و لا يقع اللوم على كل المنتجين. الدولة الجزائرية لا تقوم بعملها على ما يرام في حماية المستهلك. الشعب أصبح هاما لايعرف ما هو الصح و ما هو الخطأ.

  • ahemd

    ما ينفع غير الصح والصدق. نعم راح الصالح في الطالح, لكن الصالح ربي يعوض عليه خير,والطالح يخسر هنا ولهيه رغم الربح المؤقت الذي لا يدوم. اذن ما تكذبوش على الناس , السقي بالصرف الصحي الغير معالج مصدر للامراض ومنها الكوليرا.

  • الفاهم لي ماهو فاهم والو

    أمر دبر بليل …

  • LiNa mari

    لازم الشعب يكون عندو ثقافة شراء اذا شاف الأسعار غير معقولة وباهضة لا يشتري يقاطع سهم الأسعار هو المشتري الذي يوازن ويحافض على السعر

  • شخص

    الكوليرا حقيقة ملموسة و قتلت ناساً و ليست إشاعات !

  • RHU

    فيها غير الكوليرا برك…..؟؟؟ سبحان الله بهدلتونا و بهدلتوا الجزائريين…..و يجوا يقولو أنخلوا المياه الجوفية للأجيال القادمة بعدما أنتقو ما يدعزون و يهرغمون…..تاكلو الرهج…..طبعا ستتركونها لأحفادكم و شلتكم بعدما قضيتم على شعيب الخديم الغويم البهيم…….لالا …أحييني اليوم و أقتلني غدوى……حق الحياة الكريمة لا يحق لأحد اغتصابه

  • dz

    le plus gros probléme est que le peuple n’a plus confiance en ses institutions officielle

  • fakou

    c’est l’occasion ou jamais d’imposer la traçabilité des produits et la vente avec facture, il faut profité de cette aubaine pour faire appliquer les lois, de manière à ce que chaque producteurs ou fellah qui veux vendre n’a qu’a produire son certificat de qualité et de traçabilité et tout les trafiquant et spéculateurs seront bannis ou bien leurs nombre va diminuer.

  • الحر 2

    حتى المياه الجوفية يتم استغلالها في استخراج الغاز ..اه يا بلد ..

  • جزائري حر

    لا كارثة ولا هم يحزنون وكل شيئ على حاله فالأسعار ملتهبة مثل ما قبل العيد بل هي في زيادة مستمرة .

close
close