الثلاثاء 25 جوان 2019 م, الموافق لـ 22 شوال 1440 هـ آخر تحديث 15:10
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

جرح 7 جزائريين، من أعمار مختلفة تتراوح ما بين 23 و35 سنة من العمر، مساء السبت، بجروح خطيرة، من مجموع 13 ضحية، بعد إصابتهم بطلقات نارية، أطلقها مجهولون كانوا ملثمين، خلال هجوم مسلح استهدف، المركز التجاري ليدال، الكائن بالمقاطعة الخامسة عشرة، بقلب مدينة مارسيليا بفرنسا، حيث تم نقل الضحايا، لحظات بعد الهجوم الذي كان بهدف السطو على المركز، من قبل الحماية المدنية، إلى مستشفى نورد بمارسيليا، أين أجريت لثلاثة منهم عمليات جراحية، في الوقت الذي تم إسعاف الأربعة الباقين، لتفتح مصالح الشرطة الفرنسية تحقيقا معمقا في ظروف الهجوم المسلح الذي استهدف المركز التجاري الضخم، ليدال، بعد سلسلة اغتيالات استهدفت أفراد الجالية الجزائرية.

الاعتداء المسلح وحسب مصادر الشروق، وقع في حدود الساعة الثامنة مساء، بالمقاطعة الخامسة عشرة، بقلب مدينة مارسيليا، بعد أن حاول مسلحون ملثمون السطو على المركز فتصدى عمال المركز للمسلحين، الذين فتحوا النار، من أسلحة كلاشينكوف، ما أدى إلى إصابة 13 شخصا، من بينهم 7 جزائريين، ويتعلق الأمر بالمدعو علي، واحمد من خنشلة، وكذا خالد وميلود من عنابة، وكل من المدعو صابر الشاوي وسليمان من باتنة وسكيكدة على التوالي، والسابع ينحدر من بسكرة، هؤلاء يمتهنون بيع التبغ والكبريت في الساحة العمومية للمركز، وقد تم نقل المصابين إلى مستشفى نورد بمارسيليا، من قبل مصالح الحماية المدنية، لتجرى لثلاثة جزائريين عمليات جراحية، نظرا لخطورة إصابتهم، كما فتحت السلطات الفرنسية تحقيقا في مضمون الحادثة، التي هزت مارسيليا، مرة أخرى، بعد حوادث الاغتيالات المتكررة التي استهدفت الجزائريين بشكل خاص، إضافة إلى رعيتين تونسيين على علاقة بالجزائريين، وهو ما جعل أفراد الجالية الجزائرية يطالبون السلطات الجزائرية بالتدخل العاجل، لحمايتهم، لاسيما أمام صمت مسؤولي القنصلية الجزائرية بمارسيليا، الذين لم يكلفوا أنفسهم عناء مهاتفة المستشفى لمعرفة حالة الجزائريين المصابين.

https://goo.gl/Akx2zi
الجزائر فرنسا مارسيليا

مقالات ذات صلة

التعليقات في هذا الموضوع مغلقة!

13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
    close
    close