الثلاثاء 22 ماي 2018 م, الموافق لـ 06 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 12:56
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

إضرابٌ عن العِلم!

حسين لقرع كاتب صحافي
  • ---
  • 9

يبدو أن وزارة التربية ستكون مجبرة في نهاية المطاف على الاستجابة لمطلب طلبة ثانويات البليدة وبجاية بإقرار العتبة في البكالوريا القادمة، ما داموا متأخِّرين في دروسهم عن أقرانهم في باقي ولايات الوطن بأسابيع عديدة بسبب إضراب أساتذتهم.

وإذا تواصل الإضرابُ أسابيع أخرى على المستوى الوطني، وهو أمرٌ مرجّح بقوة بالنظر إلى تصلّب النقابة المُضرِبة ووزارة التربية ورفضِ الطرفين تقديم تنازلاتٍ متبادلة، فإن العتبة ستصبح حتما مقضيا كما حدث خلال سنوات ماضية بفعل الإضرابات المتكررة.

لا يختلف المتتبِّعون للشأن التربوي الجزائري على أن العتبة التي كادت تتحوَّل إلى “مكسب” ثابت للتلاميذ كل عام، هي أحد أسباب تراجع مستوى المدرسة الجزائرية في السنوات الأخيرة، فضلا عن أسباب أخرى عديدة تتعلّق أساسا بتحويل المدرسة إلى حقل تجارب للبرامج والمناهج الجديدة التي تُسوَّق باسم “الإصلاحات” المتعاقبة.. لكن مسؤولية العتبة تتقاسمها نقاباتُ التربية التي تدخل كل سنة تقريبا في إضرابٍ جديد ومفتوح يستمرّ أسابيع عديدة لتحقيق مطالب جديدة، ووزارةُ التربية التي تتشدّد في البداية وترفض الحوار وتلجأ إلى إجراءات عقابية، وبعد ضياع أسابيع من الدراسة ترضخ لمطالب المضربين، ثم يتكرر السيناريو نفسُه كل سنة.. والنتيجة ظهور أجيالٍ تتخرَّج بعد سنوات في الجامعة بمستويات ضحلة لا تمكِّنها من ولوج سوق العمل وفرض نفسها خلافا للأجيال السابقة، بل إن الكثير من المتخرِّجين لا يحسنون حتى كتابة طلب عمل بشكل صحيح خال من الأخطاء، وبعضهم لا يفرِّق بين التاء المربوطة والتاء المفتوحة.. وبعد هذا يستغرب بعض الجزائريين تصنيف “أفضل” جامعاتهم، وهي باب الزوار، في المرتبة 2250 عالميا؛ أي في ذيل ترتيب أحسن الجامعات العالمية، وقد سبقتها جامعاتٌ إفريقية وعربية عديدة! 

الطالب الجزائري يدرس عمليا نحو خمسة أشهر سنويا، أو ستة أشهر  على الأكثر؛ فهناك عطلة صيفية تتجاوز الثلاثة أشهر، وأخرى في الخريف من 5 أيام، وعطلتان في الشتاء والربيع مجموعهما 30 يوما، ويُضاف إليهما الجمعة والسبت من كل أسبوع، والأعيادُ الدينية والوطنية… ثم تأتي الإضرابات المفتوحة لتستغرق شهرا إلى شهرين كل سنة، فهل ما تبقى من أسابيع دراسية كافٍ لينال الطالبُ الجزائري تحصيلا علميا ومعرفيا محترما ينافس به أقرانَه في الدول التي لا إضرابات تربوية فيها أو تكتفي بإضرابات محدودة؟

الدول لا تتقدم إلا بالعلم والبحث العلمي، وبتحقيق الاستقرار في مدارسها وتطوير منظوماتها التربوية لتواكب آخر المستجدات العلمية والتكنولوجية في العالم، وبالاستغلال الأمثل للوقت وعدم إهداره، وطبيعيٌ أن مدرسةً يفتِكُ بها عدمُ الاستقرار والإضراباتُ المفتوحة كل سنة وتُهدَر فيها أسابيع عديدة من الدراسة في كل موسم دراسي، لا يمكن أن تُنتِج نخبة عالية التكوين والتأهيل تقود البلدَ بنجاح في المستقبل وتُخرِجه من التخلّف وتصنع تطوّره وازدهاره.

مقالات ذات صلة

  • المهنة.. مجرم!

    انتشار الجرائم بين الأفراد داخل المجتمع الجزائري، هو دون أدنى شك، ليس مسؤولية مصالح الأمن وجهاز القضاء والسجون وحدها، وإنما هي مسؤولية مشتركة تمتدّ إلى…

    • 561
    • 1
  • "بوقرون" والـ"أم بي سي"!

    عرض سلسلة "بوقرون" لريم غزالي على شاشة عربية كبيرة مثل (الأم بي سي) يعدّ نجاحا كبيرا بالنسبة لمنتجته وطاقمه عموما، حتى وإن اختلفت الآراء حول…

    • 2573
    • 3
9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • hamid

    Oui vous avez entièrement raison vous avez fait un diagnostic générale de école algérienne . C'est malheur heureux

  • د أبو أكرم

    و رتبت مدرستنا من طرف اليونسكو آخر سنة 2017 في الرتبة 119 من بين 140 بلد !!
    في تونس التس رتبت أحسن منا أبناؤها يدرسون 6 أيام في الأسبوع أي من الإثنين إلى السبت و يرتاجون الأحد أما نحن 5 أيام في الأسبوع !! إنها مكاسب الكنابيست المدمرة

  • 0

    لقد أصبح هم غالبية من كنا نعتبرهم على حد قول الشاعر:”كاد المعلم أن يكون رسولا”؟ قلت أصبح همهم اليوم المال و المال فقط لا يهمه العلم و تخريج العلماء؟؟؟ صحيح لدينا هياكل مدارس، متوسطات، ثانويات، جامعات و معاهد لكن لا يوجد العلم؟؟؟

  • عبد الرحمن

    هذه الإضرابات المتكررة كل سنة،هي ربيع عربي خاص بالجزائر،اتخذ المدرسة وسيلة لتحقيق مآرب مشبوهة، و الزج بالجزائر نحو الفوضى الخلاقة التي ابتكرها الغرب الاستعماري لتدمير البلدان العربية.فلما عجز مرتزقة المخابرات الغربية عن افتعال ربيع عربي تقليدي، لجأوا إلى ربيع عربي من نوع خاص، حيث استعملوا المدرسة لذلك لعلهم يلحقون الجزائر بأخواتها في المشرق. فالإضراب الذي لا نهاية له دليل قاطع على إلحاق الشر كل الشر بالجزائر،وخدمة جليلة للاستعمار الذي يسعى لتدميرنا ذاتيا، وقد وجد المتطوعين لذلك.وشكرا جزيلا.

  • ابن الجنوب

    التعفن الذي زلزل التعليم في كل مراحله سببه فئة متغلغلةفي الجهازالمركزي للحكم ولهاقدرةالتلاعب بمصيرأجيالنالأنهالاتؤمن بالجزائرالمستقلةأصلاوبالتالي فهذه الفئةهمهاالوحيدهو إثارةالمشاكل والفتن وتحريض النقابات سواءكانت التي تعمل بتوجيهاتهاأوالمعارضةلهالرفع مستويات التوتربين الوزارةوهذه النقابات وشد طرفي الحبل بينهماوالضحيةهم التلاميذبالطبع وبالتالي مستقبل الجزائرأماتدني مستوى التعليم العالي فهوإمتدادالممارسات أتباع هذه الفئةالتي أصرت على تشتيت الطلبةبزرع فتنةلغةالتدريس بين الفرنسيةوالقبائليةوالعربية

  • جزائري حر

    أن الأشخاص الدين يحتقرون معلميهم وأساتدتهم لا يحق لهم العيش يجب إستإصالهم لأنهم كانوا ومازالوا سببا في الخلف الدي تعيشه الجزائر لأن ما يهمهم هو إشباع غرائزهم البطنية والجنسية كأن من أوجدهم قد أخطأ حين خلقهم بشر مكرمين بعقول زعمة باه يميزهم عن الحيوانات ولكن والله أعلم أن ربهم فد أخطا حين لم يخلقهم حيوانات.

  • مجيد

    الكناباست سبب تدهور المدرسة الجزائرية واضرابهم غير شرعي

  • ولي محبط

    أستغفر الله و تب إلى ربك العلي القدير لأنك تتطاول عليه و تنسب الخطأ إلى رب السماوات العلى !
    ما هذا الكلام الذي لا يخرج إلا من فيه سكير أو مدمن !
    وماذا عن نعت عباده بالحيوانات و ربما يأتيك يوم القيامة هؤلاء الملايين ليقتصوا منك حسناتك فيا للهول لو تفلس ولم يبقى لك حسنة !!
    أنت تشتم في غير المعلمين وتنسب لهم عدم الخطإ والظلم وأنا أؤكد لك أنه ظالمون ومخطئون وأنانيون

  • ولي محبط

    المعلم في آخر زمان هو الذي يحتقر مجتمعه يحتقر تلامذته و يحتقر أولياءهم ! بتصرفاتهم التي لا أسميها إضراب بل عصيان في مهامهم النبيلة
    أنت لو أنه لك إبنا لم يدرس 3 أشهر و له موعد مع الباكالوريا والله سوف لن تبقى مكتوف الأيدي وابنك في خطر و شبح الرسوب
    سوف تنقله إلى البريفي أو تحول الولاية أو لكن مادام لست عافسا على الجمرة أهدر وسب واكفر وقل ماشئت