الخميس 19 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 19 محرم 1441 هـ آخر تحديث 23:36
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م
  • طلب الطيران العربي يتجاوز السنة وثمن الاحتكار يدفعه الجزائريون

تنام المديرية العامة للطيران المدني والأرصاد الجوية  بوزارة النقل والأشغال العمومية، على عشرات طلبات تعيين خطوط طيران جديدة تقدمت بها شركات طيران دولية، دون أن تتلقى ردودا بالسلب أو بالإيجاب على هذه الطلبات التي كان يفترض أن تفرض التنافسية وتنعكس إيجابا على كلفة السفر.

تبين وثائق بحوزة الشروق انقضاء قرابة السنة الكاملة من إيداع الهيئة العامة للطيران المدني للإمارات العربية المتحدة طلب تعيين أو اعتماد شركة العربية للطيران كشركة ناشطة في الجزائر، ورغم انقضاء هذه المدة، إلا أن المديرية العامة للطيران المدني والأرصاد الجوية بوزارة النقل، لم تحمل نفسها عناء الرد على الجهات التي أودعت الطلب، كما ترفض التواصل مع الشركة العربية للطيران على الأقل لإطلاعها على تحفظاتها بخصوص الطلب، رغم سلسلة المراسلات التي وجهتها الشركة الإماراتية لوزارة النقل قصد الحصول على رد صريح إيجابا أو سلبا.

وتقول مصادر مسؤولة عن إيداع ملف “الطيران العربي” في لقاء مع الشروق أنها استنفدت كل الطرق القانونية للوقوف على الأسباب الحقيقية التي تقف وراء عرقلة التعيين أو الاعتماد إذا صح التعبير، إلا أنها لم تتمكن من الوصول لذلك، وسط تقاذف المسؤوليات شفهيا بين الإطارات، وإن كان المسؤول الأول على الملف هي المديرة العامة المكلفة بالطيران المدني والأرصاد الجوية، التي بعد عمليات تسويف متكررة عبر مكالمات هاتفية مع المسؤول عن الملف من الجانب الإماراتي، لم ترد كتابيا على أية مراسلة من المراسلات التي وصلتها والتي تحوز الشروق على نسخ منها.

مراسلات الاستفسار تقدمت بها شركة العربية للطيران، اعتمدت مضامين المرسوم الرئاسي رقم 14-380 المؤرخ في 30 ديسمبر 2014، والمتضمن اتفاقية خدمات النقل الجوي الموقعة بين الجزائر ودولة الإمارات العربية المتحدة والمتعلقة بخدمات النقل الجوي، والتي تتيح للطيران المدني ألإماراتي تقديم طلب تعيين شركات طيران بلادها الراغبة في النشاط من وإلى الجزائر، وهي الاتفاقية التي تشير بوضوح إلى الحالات التي يمكن معها رفض فتح خطوط جديدة.

وتستغرب مراسلة الطيران العربي، تماطل وزارة النقل ورفضها حتى الرد على مراسلات رسمية، وتبرر تمسكها بالسوق الجزائرية بوجود طلب أكثر من العرض الذي توفره مختلف شركات الطيران الدولي، كما تتأسف في الوقت ذاته للتضييق على شركات طيران جديدة بإمكانها أن ترسخ لمعيار المنافسة الحقيقية التي تنعكس إيجابا على خدمة المسافر الجزائري، خاصة وأن أسعار تذاكر السفر جوا ظلت محط شكاوى المسافر الجزائر في جميع الاتجاهات، على خلفية أنها لا تتماشى والقدرة الشرائية للجزائريين.

تأتي شكوى الطيران العربي من تعاطي وزارة النقل والأشغال العمومية مع طلب دخولها السوق الجزائرية لتضاف لعشرات الطلبات أو التظلمات التي لا تجد لها إجابة عن سلسلة من التساؤلات هل الأمر يتعلق بتصرفات فردية لإطارات؟ وما المغزى والأهداف من تجاهل طلبات رسمية تتوفر فيها كافة الشروط القانونية؟ وكيف لإطارات أن تدوس على اتفاقيات ملزمة للجزائر دوليا؟ أم أن الأمر يتعلق بإرادة سياسية لدى الحكومة الجزائرية؟ وهل الوزير الأول على دراية بالعرقلة التي تتعرض لها شركات تبدي الرغبة للنشاط بالجزائر؟

ومعلوم أن عرقلة دخول شركات جديدة هو ترسيخ للاحتكار وقطع طريق المنافسة التي يدفع ثمنها الجزائريون من جيوبهم، خاصة وأن الجزائر افتتحت مؤخرا مطارا دوليا جديدا كان يفترض مراعاة قاعدة رابح – رابح مع كافة شركات الطيران حتى تتحقق مقولة الجزائر بوابة افريقيا ويكون هذا المطار همزة وصل حقيقية بين أوروبا وافريقيا.

وقد حاولت “الشروق” الإتصال مرارا بالمديرة المكلفة بالطيران المدني والأرصاد الجوية بوزارة النقل للوقوف على تبريرات الوزارة دون أن تتوصل إلى تحقيق ذلك.

 

 

الجزائر الطيران العربي النقل الجوي

مقالات ذات صلة

600

16 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    رنا كي الحية الثي قطع لها رأس .. ماشي بوتفليقة قال لنا
    Je suis l’Algérie toute entière, je suis l’incarnation du peuple algérien
    راح بوتفليقة كل شيء يحبس .
    هذي تسمى أزمة سياسية تأثر على مرتبة الجزائر في كل قوائم لذلك قايد صالح يقولكم خفوو.

  • وناس فرنسا

    عصابة آر ألجيري هي جزء من العصابة كبيرة التي كانت تحكم الجزائر ولابد من تفكيك
    العصابات المتبقية مثل الجوية الجزائرية والقنصليات وسونكراك الحجار أما الجوية الجزائرية
    فهي التي تغلق الأبواب على الشركات الأخرى خوفا من المنافسة وحتى شركة آقل آزير
    التي وافقت عليها آر ألجيري أن تعمل في الجزائر وضعوا لها شروط أن لا ينزل ثمن التذكرة
    أقل من شركة العصابة وإلا ماتفسير أن الرحلة عبر آقل أزير من باريس الى موسكو بسعر
    310 أورو مدة الطيران 3 ساعات بينما باريس الجزائر مع نفس الشركة مدة الطيران ساعتين
    و10 دقائق الثمن 600 أورو ضعف رحلة موسكو

  • خالد

    الردائة لكي يتمكن ابنائها الذين يعملزن في الخطوط الجوية الجزائرية من العمل و المواطن هو من يدفع الثمن

  • فارغ شغل

    آر كسكس هي أكبر عصابة لنهب جيب المواطن ببساطة لأنها تشغل الا أبناء المسؤلين ولي هذا لا تحب المنافسة والخاسر الأكبر هو المواطن البسيط.

  • سمير

    يرحم والديكم وين شفتو رحلة من باريس الى جزائر وصلت حتى 900اورو…..بهذا الثمن تروح بيه حتى نيويورك ولوس انجليس….air couscous….لن تقبل منافسة من شركات طيران اخرى لأنها تحتكر سوق لوحدها…..لافراغ جيوب الجزائريين

  • متفوق

    خليك من المرسلات و الشكاوي . ماراك فاهم فيها والو….. شوية هدايا ملاح و تذاكر سفر مجانية للذراري… تفتح ميناء،في تمنراست

  • عبدو

    العصابه ما زالت تتحكم في مفاصل مهمه من الدوله مثلا بقاء الخطوط الجزائريه دون ان تمس و استمرار العفن و الفساد فيها دون متابعه يؤكد ذلك
    هل يعقل ان يصل ثمن تذكره من فرنسا للجزائر الى 450 يورو صيفا في حين ان سفره من فرنسا الى المغرب لا تتجاوز مئه يورو بالرغم من ان المسافه مضاعفه
    قبل سنه كانت الفرنسيه تعمل على خطوط من عده مدن فرنسيه باسعار معقوله فقامت المافيا بعرقله سحب اسعار التذاكر التي تبيعها بالعمله الصعبه و لا يعقل ان تحول بالدينار و هكذا اوقفت الفرنسيه طائراتها الا من باريس و من خسر من ذلك الجاليه التي يتم محاربتها و حلبها بشتى الطرق و كان ابنائها لا حق لهم بهذه البلد

  • mohand

    الله غالب يا الطالب

  • ملاحظ

    يرفضون كل ما هو مفيد وصالح لان اصحاب العقلية ديسيديت تسيطر في الطيران المدني ونقل وهي سبب كل التعطيل والفوضى والابتزازات المسافرين في الاسعار التذاكر خيالية في AIR COUSCOUS التي وصلت في هذه الصيف كل القياسات الرقم العالمي وحطمت كل السجيلات الرقم العالمي واكيد ستأخذون الجائزة جينيس الامريكي سعر تجاوز 900 اوروا بين باريس ومدن الجزائرية تساوي تذكرتين ذهاب واياب نحو طوكيوا فمتى توقفوا هذا السرقة الفاضح لمغتربين الذين وجدوا فيكم معاملة الصهاينة لفلسطينيون بحرمانهم من رؤية عائلتهم نعم لم يتغير شيئ منذ رحيل النظام بوتفليقة فالعصابة لا تزال في الطيران المدني فحسبنا الله ونعم الوكيل

  • ملاحظ

    بالاضافة ثمن تذكرة نحو الكيان الصهيوني 69 اورو حاليا مقابل ثمنكم الذهبي تفوق 900 واضف خدماتهم راقية و بلدهم سياحي ومع المرافق برغم انني اكره تزكية من يحتلون فلسطين ويضطهدون اخواننا فأين نحن مقارنة لهم معاملتكم للمغتربين تقترب لمعاملة عنصري لغريب وبهذا ثمن تذهب لبلد يفتقر لكل شيئ لا عناية لا مرافق..اوساخ..نقص الامن..ونحن بعيدون سياحيا عن تونس والمغرب برغم ان تذكرة لا تتعدى 65 اوروا…الله لا تربحكم يا مصاصي لدماء Air couscous

  • محمد

    المسافر هو المتضرر الأكبر من احتكار air couscous للسوق اذا دخلت شركة مثل rynair esthétique..
    الخطوط الجوية الجزائرية تبور

  • محمد

    وعلاش راهم ساكتين على هؤلاء المجرمين دخلول المنجل من صغير هم يبان وطلعوه كبيرهم

  • رشيد

    حاجة باينة تسطع كي الشمس
    الملف. الاهتمام والرد ماكاش لان الامارات لو تقدم الاوراق اللازمتة تحت الطاولة او في اونفلوب ؟

  • فغولfeghoul

    لابد من مقاضات وزارة النقل ومسؤولو الخطوط الجوية الجزائرية عن التلاعب

  • وسيم

    نطالب السلطات العليا للبلاد بفتح الأبواب لشركات الطيران الأجنبية للعمل في الجزائر أي فتح باب المنافسة، ووضع أسعار لتذاكر الطيران مثل أسعار التذاكر عند جيراننا تونس والمغرب، فغلاء تذاكر الطيران الكبير عندنا هو من الأسباب الرئيسية لهروب السياح من بلدنا، أما بخصوص الجوية الجزائرية فهي شركة طيران عمومية ملك للشعب، وليس من المعقول أن يكون ثمن الركوب فيها ليس في متناول غالبية الشعب

  • جعفر

    يعني انتوما جاوكم الإماراتيين قالولكم حبينا نجيو للجزائر خلاص وليتوا محامين تاعهم. كيفاش عرفتوا ان دخولهم السوق الجزائرية حاجة إيجابية؟ ولماذا تعتبرون انه يجب ان يتلقوا الرد فورا وان يكون الرد إيجابي؟ دراسة هذه الملفات تستغرق وقتا طويلا جدا وتتدخل فيها ادارات متعددة. كفاكم من الشعبوية فالجزائر اصلا ترفض الاوبن سكاي وواضح ان الإماراتيين يريدونه. وبالمناسبة أسعار الخطوط الجزائرية من احسن الأسعار في العالم وعليكم بمقارنة الأسعار لتعرفوا ذلك

close
close