-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إشادة بالدور المثالي الذي تلعبه الجزائر منذ 1975:

إطلاق المبادرة البرازيلية لمساعدة اللاجئين الصحراويين

الشروق أونلاين
  • 1205
  • 0
إطلاق المبادرة البرازيلية لمساعدة اللاجئين الصحراويين
ح. م
مخيمات اللاجئين الصحراويين/أرشيف.

تم اليوم الإثنين، 26 فيفري، إطلاق المبادرة البرازيلية لمساعدة اللاجئين الصحراويين في حفل في سفارة البرازيل في الجزائر العاصمة.

حسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، المبادرة تدخل في إطار خطة الاستجابة لاحتياجات اللاجئين الصحراويين لفترة 2024/2025 التي أطلقتها الأمم المتحدة مؤخرا لصالح الشعب الصحراوي.

المكلف بالأعمال بسفارة البرازيل في الجزائر، موريتشو الفاس دا كوستا، قال في كلمة ألقاها بالمناسبة، أن هذه المبادرة جاءت “استجابة لاحتياجات اللاجئين الصحراويين في المخيمات لسنة 2023 حيث قررت الحكومة البرازيلية تقديم المساعدات، بمشاركة الحكومة إلى جانب المجتمع المدني البرازيلي و الشركات التابعة للقطاع الخاص”.

مبينا أن البرازيل قررت المساهمة في مجال المياه والصرف الصحي والنظافة وذلك عبر “التبرع بـ65 جهازا لتنقية المياه لفائدة مخيمات اللاجئين من أجل تحسين الحصول على مياه الشرب خاصة في المدارس، كما تعتزم التبرع بـ65 لوحة شمسية و65 بطارية ثابتة لجعل المعدات أكثر كفاءة وتوفير استقلالية التشغيل على أساس الطاقة المتجددة”.

كما أضاف المكلف بالأعمال بسفارة البرازيل في الجزائر أن “البرازيل رفعت من مساهمتها في برنامج التغذية العالمي بـ 20 بالمائة في عام 2023، مع الأخذ بعين الاعتبار الحاجة إلى تحسين الوضع الغذائي لجميع اللاجئين الصحراويين بهدف التقليص من معدلات الإصابة بالأمراض والوفيات المرتبطة بسوء التغذية”.

إشادة بدور الجزائر في التكفل باللاجئين الصحراويين

مبينا أن الحكومة البرازيلية عمدت على تشجيع القطاع الخاص للمساهمة في هذه المبادرة، حيث سيساهم القطاع الخاص بتوفير كميات من الأرز و اللحوم والمواد الغذائية لفائدة اللاجئين الصحراويين للتخفيف من الاحتياجات الواردة في خطة الاستجابة.

المكلف بالأعمال بسفارة البرازيل في الجزائر، موريتشو الفاس دا كوستا، أشار إلى أن “هذه المساعدات الإنسانية للاجئين الصحراويين هي تكملة للممارسة التي اعتمدتها البرازيل منذ سنوات ولا تشكل علامة على تغيير في سياستها فيما يتعلق بقضية الصحراء الغربية”.

ووضح الديبلوماسي أن “موقف البرازيل يتمثل في السعي إلى إيجاد حل عادل وسلمي ومقبول للطرفين (المغرب والصحراء الغربية) وفقا لقرارات الأمم المتحدة بشأن قضية الصحراء الغربية”.

من جهته المنسق المقيم للأمم المتحدة في الجزائر، أليخاندرو ألفاريز، أشاد بالدور “المثالي” الذي تلعبه الجزائر منذ 1975 من أجل توفير كل الظروف الجيدة للاجئين الصحراويين، في مختلف مجالات الحياة. تكفل قدم للجميع “دروسا في المعنى الحقيقي للتضامن بين الشعوب”، يقول ألفاريز.

وتستضيف الجزائر اللاجئين الصحراويين منذ 50 عاما، مما يجعلها واحدة من أطول حالات اللجوء في العالم.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!