الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 08 محرم 1440 هـ آخر تحديث 19:53
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

سيتم قريبا إعادة بعث كافة المشاريع المتوقفة بولاية الجزائر والتي كانت تعاني من نقص في التمويل بسبب الأزمة المالية التي عرفتها الجزائر جراء انهيار أسعار البترول خلال الأربع سنوات الأخيرة.

وأكد والي العاصمة عبد القادر زوخ في تصريح لـ”الشروق”، أن بعض المشاريع تم إعادة بعثها من جديد خلال شهر أوت المنصرم، وأخرى سيتم إعادة بعثها هذا الأسبوع، مشيرا إلى توجيه تعليمة تقضي بتسريع وتيرة الإنجاز في مختلف المشاريع المتوقفة وتسليمها في وقتها المحدد.

وحسب ذات المتحدث، “فإن الأزمة المالية التي عرفتها الجزائر كانت وراء تجميد بعض المشاريع، مضيفا بأن الوزير الأول أحمد أويحيى وبأمر من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قرر رفع التجميد عنها وإعادة بعثها”، مبرزا أن مصالحه اتفقت مع بعض المقاولين لإعادة بعث المشاريع دون تمويلهم بالمال، ولكن بعد رفع قرار التجميد تم صب الأموال اللازمة لاستكمال هذه المشاريع.

وتأتي بعض المشاريع السكنية، على رأس قائمة المشاريع التي رفع عنها التجميد، على غرار مشاريع السكن الاجتماعي التساهمي الموزعة عبر بلديات العاصمة، ومن بينها مشروع 300 مسكن و2684 مسكن بدرارية اللذين كثر عنهما الحديث في الآونة الأخيرة خصوصا بعد فشل شركة “باتيجاك” في إنهائهما لتتكفل بهما شركة أخرى.

ومن بين المشاريع الأخرى التي تم إعادة بعثها، انجاز 58 مجمعا مدرسيا أغلبها بالتجمعات السكنية الجديدة و4 متوسطات وكذا 3 ثانويات من بينها ثانوية بابا حسن، حيث سيتم تسليم كافة المجمعات نهاية سنة 2018 وتكون جاهزة للدخول الاجتماعي المقبل، فضلا عن 148 مجمع سيتم إعادة بعثه في الأسابيع المقبلة.

https://goo.gl/UzhgCF
الجزائر السكن محليات

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • The Hammer

    جهوية مقيتة تنخر الجزائر التي قسموها الى “العاصمة” و “باقي الغاشي”. لكن المشكل ليس هنا، المشكل ان رغم الجهوية و التحيز والاف الملايير المرصودة لها لا زالت دار لقمان على حالها… “عاصمتكم” دوار ضخم، لا تقدر حتى على مقارعة افقر العواصم في افريقيا و لا نقول العالم.

close
close