-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الممثلة نورة بن زيراري للشروق العربي:

“إعطاء الأولوية للدخلاء على التمثيل يهدر جهد الفنان المبدع ويحد من عطائه”

نسيبة علال
  • 891
  • 0
“إعطاء الأولوية للدخلاء على التمثيل يهدر جهد الفنان المبدع ويحد من عطائه”

والمشاهدات على مواقع التواصل الاجتماعي لا تعكس حقيقة حب الجمهور

ظهورها الرمضاني القوي في أعمال مختلفة، أعادها إلى الواجهة عبر الشاشة الصغيرة، وقربها إلى جمهورها أكثر بعد غياب نسبي، ومشوار حافل بالعطاء من المسرح إلى التلفزيون. الشروق العربي تدردش مع السيدة نورة بن زيراري، وترصد لجمهورها جانبا آخر عن هذه الشخصية المبدعة.

مسيرة طويلة في الميدان الفني، انطلاقا من المسرح، طبعت صورة الممثلة المبدعة في أعين الجمهور الجزائري، كيف يمكنك أنت وصفها؟

لم يكن سهلا أبدا تسجيل الحضور في مجال التمثيل، أمام جمهور يتذوق الفن، ويعتبر فنانا في حد ذاته، جمهور ناقد لكل جوانب العمل حتى التقنية منها، ويقدم ملاحظاته عن أخطاء فعلية، ما يدفعنا إلى تقديم الأفضل دائما.

ظهور رمضاني ملفت هذه السنة في العديد من الأعمال، أيها كان الأقرب إليك؟

شاركت في مسلسل “لاكازا ديال كمال”، و”7 حجرات”، “ألف بنة وبنة”، عملت بجد، لكن أعز عمل على قلبي هذه السنة وأفتخر به كثيرا هو دوري في سلسلة أحوال الناس.

هل تعتقدين أن أعمالك الرمضانية أعادتك بقوة، وقربتك أكثر من الجمهور؟

مع أنه لا يمكن اعتبار كل الأعمال التي جسدتها هذا الموسم ناجحة، إلا أنني عدت بفضل عمل أو عملين أحبهما الجمهور، ولمست ذلك من خلال نزولي إلى الشارع.

ككل فنان، واجهت انتقادات لبعض الأدوار التي قمت بها، كيف تعاملت مع الأمر؟

قبل أن أتلقى ذلك من أحد، أنا أنتقد أدائي أولا، هذه المرة يمكن القول إن الجمهور والعارفين انتقدوا العمل الذي شاركت فيه، وليس مشاركتي، أخص بالذكر مسلسل 7 حجرات الذي خرج عن السيناريو.

من أين تتلقى الفنانة نورة دعمها في المجال الفني، وهل لزوجك الفنان حسان زيراري دور في نجاحك فنيا؟

زوجي وأختي الفنانة سالي، وأنا.. يدعم أحدنا الآخر، نتناقش حول أي عمل جديد، ونتبادل الآراء والنصائح.

في رأيك، كيف ساهمت مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج لبعض الأعمال الرمضانية؟ وهل تعتبرينها مهمة؟

لست مهتمة كثيرا بالعالم الافتراضي، وتواجدي محدود على المواقع، أنا واقعية، ولا أومن بنسب المشاهدة على الإنترنت بقدر ما أهتم بكيفية احتفاء الشارع بالفنان الحقيقي.

يرفض الكثير من الفنانين القدامى التمثيل رفقة من يدعونهم بالدخلاء على المجال، بينما أحدث دورك إلى جانب ديدين كلاش ضجة، ما هو موقفك من ذلك؟

ترددت قليلا في البداية، لكن يجب أن نعترف بأن كثيرا من الممثلين المبدعين في العالم بأسره كانوا مغنين أو يمارسون فنا آخر.. وقد عملت على أدوار كثيرة بالمشاركة مع ممثلين مبتدئين. في النهاية، تقييم الجمهور هو ما يحدد نجاح العمل.

هل تعتقدين أن الدخلاء يؤثرون على مكانة الفنان الحقيقي وإبداعه؟

بالتأكيد، يمكن أن يحدث ذلك، ففي حين يعرف الممثل المحترف المطلوب منه، يتعب، ويجتهد ويركز كثيرا ليبدع في المشهد ويمنحه الروح، يجد نفسه أحيانا يهدر الجهد، ويفقد التركيز في إعادة المحاولة مع أشخاص غير أكفاء، بالإضافة إلى كونهم في أدوار رئيسة. لهذا السبب، أعتقد أن المحترفين يرفضون الظهور إلى جانب الدخلاء، دون أن ننكر أن هناك دخلاء مبدعين، والفن عبارة عن باب مفتوح يدخل منه الجميع.

شاهدناك في أدوار مختلفة تماما عن بعضها، أيها كان يشبهك بشكل كبير؟ واستطاع أن يؤثر فيك؟

أحب الأدوار التي لا تشبهني، لأنني أبدع فيها أكثر، كل الأعمال التي قبلت بها، كانت عكس شخصيتي تماما، خاصة في الأعمال الدرامية الغنية بالأحداث، والحبك، أحتاج دائما إلى أن أتأثر بعمل مخالف حتى أتمكن من الإبداع والتأثير في المشاهد.

ما هي الأدوار التي تطمح إليها الممثلة نورة بن زيراري؟

ما يهمني هو التنوع في الأدوار، وهذا ما يصنع شخصيتي الفنية، لكنني أطمح دائما إلى الأدوار التوعوية التي تحمل رسائل اجتماعية عميقة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!